ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
كلوب: لم أدرب اللاعبين على كرة الهدف الأول في كارديف.. لقد اكتشفوا الثغرة بأنفسهمقائد ليفربول: سننافس على لقب الدوري حتى النهايةبيريزيتش: إنتر يستطيع الفوز على أي فريقتوتو سبورت: 12 اسما على طاولة يوفنتوس في الميركاتو الصيفيالليبيون وحصاد السنوات الثمان ... بقلم / عثمان محسن عثمانالمجلس العسكري السوداني يهيب بالمواطنين مساعدة السلطات الأمنيةمتحدث باسم حكومة سريلانكا: شبكة دولية ضالعة في تفجيرات أمسمسئولون فلسطينيون يشيدون بموقف فرنسا من اقتطاع إسرائيل أموال عائدات الضرائبأودت بـ290 قتيلا ونحو 500 جريح.. ملامح الحزن في سريلانكا بعد تفجيرات أمس | صوربين حفتر والمليشيات أمران أحلاهما مُرٌّ ... بقلم / نوري الرزيقيرصد مقاتلين أجانب في معارك طرابلستعيين مجلس تسييري لبلدية ترهونةعدد العائلات النازحة من مناطق الاشتباكاتمستشار سابق لـ ترمب: لا حل سياسي في ليبيا مع وجود المليشياتهروب 47 إخوانيا من ليبيا إلى الدوحةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 ابريل 2019حفظ الاسماء على Gmailالمطالبة بإصدار قانون ضد جماعة الإخوان في ليبياإتهام خطير لقوات الوفاق في جنوب طرابلسارتفاع عدد ضحايا هجمات الكنائس والفنادق بسريلانكا إلى 290 قتيلا وأكثر من 500 جريح

عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا

- كتب   -  
عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا
عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

يحيي الليبيون هذه الليلة الموافقة لـ15 أفريل الذكرى الـ33 للغارة الامريكية على ليبيا وشاركت فيها القوات الجوية والبحرية وقوات المارينز الأمريكية من خلال استهداف مقر العقيد الليبي بباب العزيزية بطرابلس وبعض المناطق الأخرى وأسفرت عن استشهاد عدد من الضباط والمدنيين اللليبيين.

عائلة العقيد الليبي وفي أول تعليق لها على الذكرى قالت عبر صفحتها على فيسبوك إن "في مثل هذه الليلة من عام 1986 أغارت 170 طائرة اميريكية و بريطانية على بيت العز الصامد مستهدفة القائد الرمز معمر القذافي وأسرته فكان لهم صخرة صماء تحطمت عليها الغطرسة الإمبريالية".
وأضافت أن "باب العزيزية باباً من ابواب التاريخ التي جسدت معنى السيادة والتحدي والمواجهة"، والليبيون "يستذكرون ذلك التلاحم التاريخي بين الجماهير وقائدها و التي جعلت من كل بيوت الليبين بيت للقائد وأسرته".
وقالت إن الذكرى تحل والبلاد تسبح في بحرٍ من الدماء و الفوضى ولا صوت يعلو فيها على صوت الرصاص والقذائف، مشيرة إلى أن "الطائرات التي كانت تحمي سماء بلادنا وأجوائها و تتحدى الاساطيل الغربية في اعالي البحار هي نفسها التي تقصف أحياؤنا ومدننا وقرانا بعد ان أصبحت ليبيا مضرب المثل في الفرقة والاحتراب".

التعليقات