ايوان ليبيا

الخميس , 20 يونيو 2019
التفاف كرويف.. ٤٥ عاما من الاحتفاء بلمحة عبقرية عبرت عن جيل كاملماركو جيامباولو.. مشروع أليجري الجديد الذي يثق في أفكارهالسفير المصرى فى تنزانيا: 75% زيادة فى الصادرات المصرية لتنزانيا خلال 2018الخارجية الأمريكية: المبعوث الأمريكي الخاص بإيران يتوجه إلى الشرق الأوسطسفارة مصر في أنجولا تودع وزيرة الشباب والرياضة الأنجولية قبيل توجهها إلى القاهرةالرئيس الصيني يبدأ أول زيارة له إلى كوريا الشمالية.. اليومهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال بقوة 6.5 درجة يهز إندونيسيارئيس وزراء اليونان: تصرفات تركيا في شرق المتوسط "دليل على ضعفها وعزلتها"نشاط دبلوماسي موسع للزعيم الكردى مسعود بارزاني حول الشأن الإقليمى والعراقىمساعد وزير الخارجية يبحث التعاون الثنائي مع نائب وزير الخارجية الكوريرسميا – باق لعامين جديدين.. ماتا يجدد تعاقده مع مانشستر يونايتدسيتي الثري.. تقرير: فريق جوارديولا يعرض 95 مليون يورو للحصول على كوليبالييويفا يرفض استئناف باريس بشأن إيقاف نيماررسميا - ماركو جيامباولو مديرا فنيا لـ ميلانمطالب بتجميد الحسابات المصرفية للمؤسسة الليبية للاستثمارقيادي في ثوار طرابلس يهدد السراجادراج «الفلاكا - زومبي» ضمن المواد المخدرةمؤسسة النفط تتهم التكبالي بالتحريضتكلفة علاج الليبيين بمركز الحسين لأمراض السرطانحج أسر الشهداء والمصابين على حساب خزانة «الرئاسي»

عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا

- كتب   -  
عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا
عائلة القذافي تحيي الذكرى 33 للعدوان الأمريكي على ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

يحيي الليبيون هذه الليلة الموافقة لـ15 أفريل الذكرى الـ33 للغارة الامريكية على ليبيا وشاركت فيها القوات الجوية والبحرية وقوات المارينز الأمريكية من خلال استهداف مقر العقيد الليبي بباب العزيزية بطرابلس وبعض المناطق الأخرى وأسفرت عن استشهاد عدد من الضباط والمدنيين اللليبيين.

عائلة العقيد الليبي وفي أول تعليق لها على الذكرى قالت عبر صفحتها على فيسبوك إن "في مثل هذه الليلة من عام 1986 أغارت 170 طائرة اميريكية و بريطانية على بيت العز الصامد مستهدفة القائد الرمز معمر القذافي وأسرته فكان لهم صخرة صماء تحطمت عليها الغطرسة الإمبريالية".
وأضافت أن "باب العزيزية باباً من ابواب التاريخ التي جسدت معنى السيادة والتحدي والمواجهة"، والليبيون "يستذكرون ذلك التلاحم التاريخي بين الجماهير وقائدها و التي جعلت من كل بيوت الليبين بيت للقائد وأسرته".
وقالت إن الذكرى تحل والبلاد تسبح في بحرٍ من الدماء و الفوضى ولا صوت يعلو فيها على صوت الرصاص والقذائف، مشيرة إلى أن "الطائرات التي كانت تحمي سماء بلادنا وأجوائها و تتحدى الاساطيل الغربية في اعالي البحار هي نفسها التي تقصف أحياؤنا ومدننا وقرانا بعد ان أصبحت ليبيا مضرب المثل في الفرقة والاحتراب".

التعليقات