ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
كلوب: لم أدرب اللاعبين على كرة الهدف الأول في كارديف.. لقد اكتشفوا الثغرة بأنفسهمقائد ليفربول: سننافس على لقب الدوري حتى النهايةبيريزيتش: إنتر يستطيع الفوز على أي فريقتوتو سبورت: 12 اسما على طاولة يوفنتوس في الميركاتو الصيفيالليبيون وحصاد السنوات الثمان ... بقلم / عثمان محسن عثمانالمجلس العسكري السوداني يهيب بالمواطنين مساعدة السلطات الأمنيةمتحدث باسم حكومة سريلانكا: شبكة دولية ضالعة في تفجيرات أمسمسئولون فلسطينيون يشيدون بموقف فرنسا من اقتطاع إسرائيل أموال عائدات الضرائبأودت بـ290 قتيلا ونحو 500 جريح.. ملامح الحزن في سريلانكا بعد تفجيرات أمس | صوربين حفتر والمليشيات أمران أحلاهما مُرٌّ ... بقلم / نوري الرزيقيرصد مقاتلين أجانب في معارك طرابلستعيين مجلس تسييري لبلدية ترهونةعدد العائلات النازحة من مناطق الاشتباكاتمستشار سابق لـ ترمب: لا حل سياسي في ليبيا مع وجود المليشياتهروب 47 إخوانيا من ليبيا إلى الدوحةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 ابريل 2019حفظ الاسماء على Gmailالمطالبة بإصدار قانون ضد جماعة الإخوان في ليبياإتهام خطير لقوات الوفاق في جنوب طرابلسارتفاع عدد ضحايا هجمات الكنائس والفنادق بسريلانكا إلى 290 قتيلا وأكثر من 500 جريح

المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي

- كتب   -  
المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي
المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، أن قواتهم «تتقدم بشكل كامل على 7 محاور» جنوب طرابلس مصحوبة بـ«العمليات الجوية التي تستهدف تقديم الدعم للقوات البرية» المقاتلة على الأرض.

وقال المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الأحد، إن «قواتنا تتقدم في محوري عين زارة وتاجوراء القريبة من طرابلس ناحية الأحياء السكنية»، نافيا وقوع أي خروقات من جانب قواتهم حيث قال: «مفيش خروقات».

وتابع: «كما تتقدم القوات على محور صلاح الدين حيث يتم التقدم بشكل ممتاز وكذلك محور طريق المطار»، منوها إلى أن «الموقف العسكري مازال قائما وعلى مدار الساعة»، وأن «القائد العام راض عن العمليات الحربية».

وتوقع المسماري: «في الأيام القادمة أن يكون هناك محور ثامن لقطع شريان رئيسي لدعم الجماعات الإرهابية»، موضحا أن «العمليات القتالية ترتكز على تدمير القوة الرئيسية مثل تدمير الآليات والمدرعات وتقليل عدد الأفراد». 

وذكر المسماري أن «قوات السلاح الجوي التابعة للقيادة العامة نفذت عمليات ناجحة أمس استهدفت تدمير مخازن أسلحة في محيط منطقة الكريمية ومحيط خزانات النفط وكذلك مناطق عين زارة ووادي الربيع».

وأشار إلى أن «غارات جوية انطلقت من مطار مصراتة» وأكد أن «هناك طيارين مرتزقة قاموا بقصف منزل بمنطقة سيدي السايح أدى إلى وفاة عائلة واستهدفوا إحدى الشركات».

وبشأن الطائرة التي أعلن عن إسقاطها من جانب قوات حكومة الوفاق، أكد المسماري أن الطائرة التي سقطت «نوع ميغ 21» وبين أن «الطيار فقد السيطرة» عليها بعد أن «أصيبت الطائرة بصاروخ».

ولكنه قال إن الإصابة «لم تكن إصابة مباشرة الطائرة سقطت نتيجة خلل فني ونظرا لعدم وجود مطار قريب حيث قرر قائد الطائرة القفز بالمظلة وهو عقيد طيار جمال بن عامر».

ولفت المسماري إلى أنه «تم رصد معلومات استخباراتية مفادها أن الجماعات الارهابية تقوم بالقبض على عمالة أفريقية وافدة ويتم إلباسهم لباسا عسكريا لتقديمهم في الإعلام على أنهم من الجيش الليبي وتعودنا على الفبركات».

كما قال المسماري إن «منطقة الزنتان بعد بيان المشايخ والأعيان الداعم للجيش قد تتخذ نهجًا آخر بالاستغناء عن بعض شباب الزنتان نظرًا للضغوط الاجتماعية على أسامة جويلي» الذي قال إنه «يحاول التعاقد مع مرتزقة أجانب» وفق قوله.

التعليقات