ايوان ليبيا

الخميس , 20 يونيو 2019
التفاف كرويف.. ٤٥ عاما من الاحتفاء بلمحة عبقرية عبرت عن جيل كاملماركو جيامباولو.. مشروع أليجري الجديد الذي يثق في أفكارهالسفير المصرى فى تنزانيا: 75% زيادة فى الصادرات المصرية لتنزانيا خلال 2018الخارجية الأمريكية: المبعوث الأمريكي الخاص بإيران يتوجه إلى الشرق الأوسطسفارة مصر في أنجولا تودع وزيرة الشباب والرياضة الأنجولية قبيل توجهها إلى القاهرةالرئيس الصيني يبدأ أول زيارة له إلى كوريا الشمالية.. اليومهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال بقوة 6.5 درجة يهز إندونيسيارئيس وزراء اليونان: تصرفات تركيا في شرق المتوسط "دليل على ضعفها وعزلتها"نشاط دبلوماسي موسع للزعيم الكردى مسعود بارزاني حول الشأن الإقليمى والعراقىمساعد وزير الخارجية يبحث التعاون الثنائي مع نائب وزير الخارجية الكوريرسميا – باق لعامين جديدين.. ماتا يجدد تعاقده مع مانشستر يونايتدسيتي الثري.. تقرير: فريق جوارديولا يعرض 95 مليون يورو للحصول على كوليبالييويفا يرفض استئناف باريس بشأن إيقاف نيماررسميا - ماركو جيامباولو مديرا فنيا لـ ميلانمطالب بتجميد الحسابات المصرفية للمؤسسة الليبية للاستثمارقيادي في ثوار طرابلس يهدد السراجادراج «الفلاكا - زومبي» ضمن المواد المخدرةمؤسسة النفط تتهم التكبالي بالتحريضتكلفة علاج الليبيين بمركز الحسين لأمراض السرطانحج أسر الشهداء والمصابين على حساب خزانة «الرئاسي»

المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي

- كتب   -  
المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي
المسماري: قواتنا تتقدم على 7 محاور بدعم جوي

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، أن قواتهم «تتقدم بشكل كامل على 7 محاور» جنوب طرابلس مصحوبة بـ«العمليات الجوية التي تستهدف تقديم الدعم للقوات البرية» المقاتلة على الأرض.

وقال المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الأحد، إن «قواتنا تتقدم في محوري عين زارة وتاجوراء القريبة من طرابلس ناحية الأحياء السكنية»، نافيا وقوع أي خروقات من جانب قواتهم حيث قال: «مفيش خروقات».

وتابع: «كما تتقدم القوات على محور صلاح الدين حيث يتم التقدم بشكل ممتاز وكذلك محور طريق المطار»، منوها إلى أن «الموقف العسكري مازال قائما وعلى مدار الساعة»، وأن «القائد العام راض عن العمليات الحربية».

وتوقع المسماري: «في الأيام القادمة أن يكون هناك محور ثامن لقطع شريان رئيسي لدعم الجماعات الإرهابية»، موضحا أن «العمليات القتالية ترتكز على تدمير القوة الرئيسية مثل تدمير الآليات والمدرعات وتقليل عدد الأفراد». 

وذكر المسماري أن «قوات السلاح الجوي التابعة للقيادة العامة نفذت عمليات ناجحة أمس استهدفت تدمير مخازن أسلحة في محيط منطقة الكريمية ومحيط خزانات النفط وكذلك مناطق عين زارة ووادي الربيع».

وأشار إلى أن «غارات جوية انطلقت من مطار مصراتة» وأكد أن «هناك طيارين مرتزقة قاموا بقصف منزل بمنطقة سيدي السايح أدى إلى وفاة عائلة واستهدفوا إحدى الشركات».

وبشأن الطائرة التي أعلن عن إسقاطها من جانب قوات حكومة الوفاق، أكد المسماري أن الطائرة التي سقطت «نوع ميغ 21» وبين أن «الطيار فقد السيطرة» عليها بعد أن «أصيبت الطائرة بصاروخ».

ولكنه قال إن الإصابة «لم تكن إصابة مباشرة الطائرة سقطت نتيجة خلل فني ونظرا لعدم وجود مطار قريب حيث قرر قائد الطائرة القفز بالمظلة وهو عقيد طيار جمال بن عامر».

ولفت المسماري إلى أنه «تم رصد معلومات استخباراتية مفادها أن الجماعات الارهابية تقوم بالقبض على عمالة أفريقية وافدة ويتم إلباسهم لباسا عسكريا لتقديمهم في الإعلام على أنهم من الجيش الليبي وتعودنا على الفبركات».

كما قال المسماري إن «منطقة الزنتان بعد بيان المشايخ والأعيان الداعم للجيش قد تتخذ نهجًا آخر بالاستغناء عن بعض شباب الزنتان نظرًا للضغوط الاجتماعية على أسامة جويلي» الذي قال إنه «يحاول التعاقد مع مرتزقة أجانب» وفق قوله.

التعليقات