ايوان ليبيا

الجمعة , 19 يوليو 2019
كتيبة "العاديات" تتحرك لتنفيذ مهام قتالية جديدةتوفير صهاريج متنقلة لتوزيع الوقودقلق دوليا بسبب اختفاء سرقيوةالوزراء المعنيون بالمناخ في ألمانيا يخفقون في التوصل لإجراءات جديدة لزيادة حماية المناخظريف ردا على ترامب: "لا معلومات عن طائرة إيرانية مسيرة فقدت"سان بطرسبرج الروسية تشهد إصدار أول تأشيرة إلكترونيةوزير خارجية إيران يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة في نيويوركفقدان جندي من على متن حاملة طائرات أمريكية في بحر العربأمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية ضالعة في برنامج إيران النوويجنون صفقة نيمار مستمر.. سكاي: برشلونة عرض 90 مليون جنيه إسترليني + لاعبان على سان جيرمانتقارير: أرسنال حسم الصراع مع توتنام وفاز بسباق التوقيع مع مدافع سانت إيتيانجنرال أمريكي: سنعمل بدأب للتوصل إلى حل يتيح المرور بحرية في الخليجوزير الإعلام العماني في رسالة محبة لمصر: "حين نأتي إليها فإننا نسافر من البيت إلى البيت"مسئولة بالبنتاجون: أمريكا لا تشكل تحالفا عسكريا ضد إيران في الخليجترامب يعلن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة فوق مضيق هرمزرابع صفقة دفاعية.. أتليتكو مدريد يضم هيرموسو من إسبانيولسكاي: إنتر حدد قيمة راتب لوكاكو وينتظر موافقة يونايتدتقارير: يوفنتوس يستهدف صفقة تبادلية للحصول على نيمارسكاي: زاها أخبر بالاس برغبته في الرحيل هذا الصيف.. أرسنال سيضغط لضمهرفع درجة الإستعداد القصوى في بنغازي

الزنتان ترحب بتحركات الجيش الليبي

- كتب   -  
الزنتان ترحب بتحركات الجيش الليبي
الزنتان ترحب بتحركات الجيش الليبي

ايوان ليبيا - وكالات :

رحبت القوى المدنية والاجتماعية والعسكرية في الزنتان اليوم الجمعة خلال بيان مشترك بتحركات الجيش الليبي نحو المنطقة الغربية ودخول طرابلس.

وقال البيان إن القوى ترحب بالجيش الليبي من أجل تخليص هذه المناطق "من كافة أشكال الإرهاب الذي احتكر مقدرات وحاجات المواطن وأوقف مشاريع التنمية، ونشر الفساد والجريمة والمليشيات المسحلة في كافة مؤسسات وأجهزة الدولة" حسب تعبيرالبيان. 

ودعا البيان كافة أبناء الشعب الليبي بالوقوف إلى جانب القوات المسلحة الليبية في المنطقة الغربية والعاصمة طرابلس، ومنع أي تشويش على الجيش الليبي.

وحذر البيان الشباب من مغبة الزج بهم من قبل المليشيات في أي عمل عدائي ضد الجيش، طبقا للبيان.

وأوضح البيان أن القوات الليبية المسلحة تؤدي "عملها المناط بها في فرض الأمن وحماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة".

وقال البيان إن القوات المسلحة لا تستهدف أي مرفق أو مدينة أو قبيلة بعينها، مضيفا أنها توجد منذ أربع سنوات في المنطقة الغربية، "تنفيذا لتفويض الشعب الليبي لها في محاربة داعش وبقايا الجماعات الليبية المقاتلة وجماعة الإخوان ومجلس الشورى الإرهابية التي تتخذ من العاصمة طرابلس وبعض المدن ملجأ لها"، طبقا للبيان.

التعليقات