ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
الصين تعارض فرض عقوبات أمريكية على شركة بسبب نفط إيرانالنواب الإسبان يصوتون اليوم بشأن إعادة انتخاب رئيس الوزراءوزارع الدفاع التركية: تدمير 7 أهداف سورية ردا على إطلاق قذيفتينإيران: وجود تحالف دولي لحماية الخليج سيزعزع الأمنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2019تفاصيل تحركات القوات المسلحة جنوب طرابلسالوفاق : قوات حفتر تقدم في محور عين زارةأسباب ارتفاع أسعار الأضاحيمركزي البيضاء: 377 مليون دينار سيولة للشرقعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةريبيري يشكر أهل مصر: أراكم قريباميلنر عن هزائم فترة الإعداد: لا يوجد ما يستدعي القلق بشأنهجوارديولا: جدول المباريات سيقتل اللاعبين.. بدأنا موسما جديدا ومحرز لم ينه السابقزعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة بنيت حديثامركز حقوقي يمني: الحوثيون يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر قتل الخصوم والتنكيل بجثثهمترامب يعلن التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الاتحاديةاخر تطورات الأوضاع بجنوب طرابلساللواء 73 مشاة: الوفاق تفبرك الأخبار الكاذبةانتقادات روسية على اعتقال روسيين في طرابلسبعثة الأمم المتحدة: مراجعة الحسابات المالية لفرعي المصرف المركزي

بالفيديو - "بانينكا" جديدة من راموس تخطف فوزا صعبا لـ إسبانيا على النرويج

- كتب   -  
سيرخيو راموس - إسبانيا
افتتحت إسبانيا مشوارها في تصفيات يورو 2020، بفوز صعب على ضيفتها النرويج 2-1، على ملعب المستايا، ضمن منافسات المجموعة السادسة.

رودريجو مورينو سيرخيو راموس سجلا هدفي إسبانيا، فيما سجّل جوشوا كينج هدف النرويج الوحيد.

لتحصد إسبانيا أول 3 نقاط في التصفيات على حساب ضيفتها الاسكندنافية.

المباراة سجّلت الظهور رقم 32 تاريخيًا لـ إسبانيا على ملعب المستايا، وهو ثاني أكثر ملعب يخوض عليه منتخب لاروخا مباريات بعد سانتياجو برنابيو الذي لعبت عليه 45 مرة.

الفاصل الزمني بين أول وآخر زيارة لمنتخب إسبانيا لملعب المستايا، تبلغ 93 عاما كاملا.

كما شهدت المباراة مشاركة خيسوس نافاس في مركز الظهير الأيمن لـ إسبانيا، وهي مباراته الدولية الأولى منذ مواجهة إيطاليا في مارس 2014، أي أنه غاب عن إسبانيا لـ1844 يوما.

إسبانيا افتتحت التسجيل بهدف رودريجو في الدقيقة 16 بعد عرضية من جوردي ألبا.

الهدف هو الخامس دوليًا لـ رودريجو، والرقم 19 إجمالًا للاعبين ذوي أصول برازيلية، إذ يسبقه دييجو كوستا (10 أهداف)، دوناتو (3 أهداف)، ماركوس سينا (هدف واحد).

كما تعد هذه التمريرة الحاسمة هي الأولى لـ ألبا على ملعب المستايا، منذ عام 2012 وقتما كان لاعبا في صفوف فالنسيا قبل انتقاله إلى برشلونة.

إسبانيا سيطرت على المباراة بشكل كامل وأهدرت العديد من الفرص، لتتلق العقاب في الشوط الثاني.

الدقيقة 65 شهدت احتساب ركلة جزاء للضيوف بعد مخالفة في حق إينيجو مارتينيز، نفّذها كينج بنجاح على يسار دافيد دي خيا.

ليكون دي خيا قد فشل في التصدي لآخر 15 ركلة جزاء سُددت عليه سواء مع إسبانيا أو مانشستر يونايتد.

كابوس إهدار النقاط مبكرًا غادر إسبانيا في الدقيقة 71، عندما تحصّل منتخب لاروخا على ركلة جزاء بدوره بعد عرقلة الحارس لـ ألفارو موراتا.

القائد المتخصص سيرخيو راموس انبرى لها، ونفّذه بطريقة بانينكا المعتادة، معيدا التقدُم لمصارعي الثيران.

راموس سجّل في آخر 5 مباريات خاضها مع إسبانيا، وهو هداف المنتخب في حقبة المدرب لويس إنريكي.

في الدقائق التالية، دخل سيرخيو كاناليس بديلًا لـ داني سيبايوس، مسجلا ظهوره الدولي الأول.

ولم يكن كاناليس الوجه الجديد الوحيد على تشكيلة لاروخا، إذ تبعه خايمي ماتا في اللحظات الأخيرة على حساب ألفارو موراتا.

ماتا (30 عاما) هو ثالث لاعب من خيتافي يلعب بقميص إسبانيا، بعد بيرنيا وروبن ديلا ريد.

وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، فازت السويد على ضيفتها رومانيا بهدفين مقابل هدف واحد.

روبين كوايسون وفيكتور كلايسون سجلا هدفي السويد في الدقيقتين 33 و40، فيما سجّل كلاوديو كيسيرو هدف رومانيا الوحيد في الدقيقة 58.

كما فازت مالطا على جزر الفارو بنفس النتيجة، 2-1.

كيريان نوكو افتتح التسجيل لـ مالطا في الدقيقة 13، قبل أن يغادر زميله أندري أجيوس مطرودًا بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 62.

براندور هيندريكسون لم يستغل النقص العددي وأهدر ركلة جزاء لجزر الفارو في الدقيقة 64.

ليتلقى العقاب في صورة ركلة جزاء عكسية سجل منها ستيف بورج هدف مالطا الثاني في الدقيقة 77.

قبل أن يسجل جاكوب تومسين هدف جزر الفارو الوحيد في الوقت المبدد.

التعليقات