ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
كلوب: لم أدرب اللاعبين على كرة الهدف الأول في كارديف.. لقد اكتشفوا الثغرة بأنفسهمقائد ليفربول: سننافس على لقب الدوري حتى النهايةبيريزيتش: إنتر يستطيع الفوز على أي فريقتوتو سبورت: 12 اسما على طاولة يوفنتوس في الميركاتو الصيفيالليبيون وحصاد السنوات الثمان ... بقلم / عثمان محسن عثمانالمجلس العسكري السوداني يهيب بالمواطنين مساعدة السلطات الأمنيةمتحدث باسم حكومة سريلانكا: شبكة دولية ضالعة في تفجيرات أمسمسئولون فلسطينيون يشيدون بموقف فرنسا من اقتطاع إسرائيل أموال عائدات الضرائبأودت بـ290 قتيلا ونحو 500 جريح.. ملامح الحزن في سريلانكا بعد تفجيرات أمس | صوربين حفتر والمليشيات أمران أحلاهما مُرٌّ ... بقلم / نوري الرزيقيرصد مقاتلين أجانب في معارك طرابلستعيين مجلس تسييري لبلدية ترهونةعدد العائلات النازحة من مناطق الاشتباكاتمستشار سابق لـ ترمب: لا حل سياسي في ليبيا مع وجود المليشياتهروب 47 إخوانيا من ليبيا إلى الدوحةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 ابريل 2019حفظ الاسماء على Gmailالمطالبة بإصدار قانون ضد جماعة الإخوان في ليبياإتهام خطير لقوات الوفاق في جنوب طرابلسارتفاع عدد ضحايا هجمات الكنائس والفنادق بسريلانكا إلى 290 قتيلا وأكثر من 500 جريح

500 ألف دولار لدعم مديرية أمن طرابلس

- كتب   -  
500 ألف دولار لدعم مديرية أمن طرابلس
500 ألف دولار لدعم مديرية أمن طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

تعهّدت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء بتقديم دعم إلى وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني «بقيمة 500 ألف دولار في صورة مساعدة لاقتناء أسلحة غير فتاكة للاستجابة السريعة لدعم جهود الوزارة لتعزيز قدرات مديرية أمن طرابلس» وفق بيان أصدرته السفارة الأميركية لدى ليبيا.

جاء التعهد الأميركي عقب اجتماعات عقدها القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا السفير بيتر وليام بودي وقائد القيادة الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) الجنرال توماس فالدهاوزر خلال زيارتهما إلى طرابلس مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والمفوض بوزارة الداخلية فتحي باشاغا وعدد من كبار المسؤولين في حكومة الوفاق الوطني.

وقالت السفارة الأميركية في البيان إن بودي ووالدهاوز جددا خلال اجتماعتهم مع المسؤولين في طرابلس «التأكيد على دعم الولايات المتحدة لليبيا كدولة موحدة وآمنة ومزدهرة في ظل حكومة قادرة على خدمة الشعب الليبي».

وأكد السفير ابيتر وليام بودي خلال الزيارة أيضا «على أهمية الإسراع بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الشاملة، وتعزيز استقرار إنتاج النفط وضمان قدر أكبر من الشفافية المالية للمؤسسات الاقتصادية الليبية، بما في ذلك المصرف المركزي الليبي». وأضاف قائلا: «لن نتسامح مع المفسدين للعملية السياسية».

وتابع بودي: «توضّح زيارتي إلى طرابلس اليوم التزام الولايات المتحدة المستمرّ تجاه حكومة الوفاق الوطني والمصالحة السياسية في ليبيا. وتقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب الليبي في سعيه لتحقيق هدفه المتمثل في بناء مستقبل أكثر أمانًا واستقرارًا وازدهارًا في جميع أنحاء ليبيا».

وأوضح أنه ووالدهاوزر شكرا السراج وباشاغا «على شراكة ليبيا القوية في مكافحة (داعش) وغيرها من الجماعات الإرهابية المصنفة على قوائم الأمم المتحدة»، وشددا «على أهمية تجنّب المزيد من الصراع الذي من شأنه أن يقوّي الإرهاب ويزيد من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية».

وبحسب البيان فإن «الولايات المتحدة تعهّدت بتقديم دعم بقيمة 500 ألف دولار في صورة مساعدة لاقتناء أسلحة غير فتاكة للاستجابة السريعة لدعم جهود وزارة الداخلية لتعزيز قدرات مديرية أمن طرابلس».

وأوضح البيان أن «هذه المساعدة الجديدة تأتي كتكملة لمبلغ 30 مليون دولار أميركي المقدمة ضمن المساعدة الأمنية المستمرة لدعم أولويات حكومة الوفاق الوطني، بما في ذلك مشاريع توفير التدريب لمديرية أمن طرابلس، والمساعدة في تنفيذ المعايير الدولية في المطارات الرئيسية، وتحسين القدرة على إدارة أمن الحدود في ليبيا، وإزالة الذخائر غير المتفجرة في سرت، ودعم إصلاح قطاع الأمن، وبناء التنسيق بين الجهات الفاعلة ذات الصلة قبل الانتخابات».

ولفت بيان السفارة الأميركية إلى أنه بالرغم من «أنّ هذه المبادرات ضرورية لتعزيز الأمن والتصدي للتهديدات الحالية»، إلا أنه نبه إلى «أنّ الحلّ الدائم الوحيد لليبيا هو الخروج من مأزقها السياسي».

وأعرب السفير بيتر وليام بودي في ختام «عن دعم الولايات المتحدة القوي للممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة الدكتور غسان سلامة وعمله على تسهيل الحوار وتحسين الحُكم ومساعدة الليبيين على الاستعداد لإجراء انتخابات موثوقة وآمنة».

التعليقات