ايوان ليبيا

الخميس , 5 ديسمبر 2019
تدريب عناصر ليبية حول مكافحة الإرهابأسباب انسحاب وفد مجلس النواب ينسحب من ملتقى حول القدس في المغربتوقف الإنتاج في حقل الفيل النفطيوصول الاف السيارات الى ميناء بنغازيمستويات قياسية لانبعاثات الكربون في ليبياحقيقة استبدال أي معلم غير ملتزمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 5 ديسمبر 2019عودة ضخ الوقود في الخط الرابط بين الزاوية وطرابلسصيانة المهبط الرئيسي في مطار معيتيقةارتفاع إيرادات النقد الأجنبيحالة الطقس اليوم الخميس"نيكي": اليابان تعتزم إرسال 270 بحارا إلى الشرق الأوسط لحماية السفنزلزال بقوة 5 درجات يضرب جزر الكوريلانتحار مسلح أطلق النار على ثلاثة في قاعدة عسكرية أمريكية بهاوايبعد 20 عاما .. كوريا الشمالية تنتهي من بناء سد في شمال شرق البلادالاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بتوضيح “فوري” للاتفاقية مع الوفاقمنحة 100 ألف دينار لعائلة «كل شهيد»مواطن يسلم 42 صاروخ لمنطقة طبرق العسكريةمصر و فرنسا يتفقان على عدم مشروعية اتفاقية السراج مع تركياتركيا تنشر خريطة بحرية جديدة بعد الاتفاقية مع السراج

الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين
الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

 

الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

في إطار السلوك المشبوه لبعض النواب المحسوبين خطأ على الشعب الليبي، الذين خدعوا المواطن واستغفلوه وامتصّوا دماءه على مدى أعوام، وتملّقهم لبعض المشاريع والممارسات الاستبدادية، ترتفع أصوات البعض من هؤلاء احتجاجا على انتخابات البلديات، احتاجاجات ظاهرها الحرص على الأموال والتساؤل عن التمويل والميزانيات، وباطنه عداءٌ للديمقراطية وبُخل على الشعب الليبي بحقوق يستحقها دون منّة ولا أذيّة، وحقد دفين على قيم الحرية.. لو صدق أمثال هؤلاء النواب المرضى في أقوالهم وادعاءاتهم الخوف على أموال الشعب، لتعفّفوا على ما ينهبونه من مرتبات وعلاوات وامتيازات امتصوها من عروق وشرايين الاقتصاد الليبي على مدى أعوام.. ولانتقدوا بنفس قوة انتقادهم للانتخابات البلدية ولسلطات البلديات استبداد الميليشيات والمظالم اليومية المتكررة على المواطنين، والشلل الحكومي الشامل في الغرب والشرق، والشروخ العميقة في المجتمع والالتفاف على إرادة الليبيين وتزييف الحقائق والأطماع الشخصية والفئوية والجهوية المقيتة.. إن ما سوف تنفقه البلديات من ميزانيات على استحقاق تجديد مجالسها كسلطة محلية بشكل ديمقراطي وشفاف يعتبر من أوكد الأولويات وأهمّها في مسار بناء المجتمع الليبي المنشود، وإحلال سلطات محلية منتخبة تتمتع بثقة المواطن ومنبثقة من إرادته حتى تستطيع تقديم الخدمات والمساعدة في حلحلة المعضلات التي فشلت الحكومات المختلفة في معالجتها..

أتساءل بالفعل وبمنتهى الحيرة عن مدى انسجام نائب بالبرلمان مع نفسه وهو يهاجم سلطات محلية ما زالت تقطع خطواتها الأولى من مشوار طويل،، ويتغافل عن فظائع "سياسية" و"أخلاقية" ارتكبها وما يزال تحت مظلة الحصانة ومسمى الديموقراطية النيابية!!.. وعن مدى وعي نائب برلماني بما يقول وهو يشكّك في الديمقراطية المحلية ويضع الأشواك في طريقها، والحال أنها من أرقى مظاهر الوعي السياسي والمجتمعي، ومن أوضح أشكال الممارسة المحلية للسلطة، وأكثرها فاعلية في إصلاح قصور وعيوب الحكم المركزي على مستوى العالم؟؟!!

#إذا_لم _تستحِ_فاصنع_ما شئت

التعليقات