ايوان ليبيا

الأثنين , 19 أغسطس 2019
ترامب: مايك بنس سيخوض معي انتخابات 2020 نائبا ليترامب: الاقتصاد الأمريكي الأفضل في العالم حتى الآنترامب: قمع تظاهرات هونج كونج على طريقة مجزرة "تيان إنمين" سيضر بعلاقتنا مع الصينتعرف على مكافأة منتخب مصر للناشئين بعد فوزه ببطولة العالم لكرة اليدجوندوجان منتقدا التحكيم: يجب تغيير بعض القوانينتوخيل: لا يمكننا خسارة نيمار دون إتمام صفقات جديدة.. علينا التحسنبالفيديو – أتليتكو يبدأ المشوار بانتصار معتاد على خيتافيكوكا يشارك في خسارة براجا أمام سبورتنج لشبونةارتفاع حصيلة ضحايا انفجار صهريج الوقود في تنزانيا إلى 95 قتيلاضجة بسبب تصريحات عنصرية لدبلوماسية كرواتية في العاصمة الألمانية100 مليار دولار سنغافوري تنقذ سنغافورة من الغرقذكرى "عبور خط الموت"..الأمريكيون يتذكرون 18/08/1981، ويتحدثون عن معمر القذافيالجرائم الإنسانية والإخفاء القسري في طرابلس تفنّد أكاذيب أدعياء المدنية ... بقلم / محمد الامينترامب مستاء من "فوكس نيوز".. وهذه هى قناته المفضلةتشاد تعلن حالة الطوارئ في شرق البلاد بعد مقتل العشرات في أعمال عنفثلاثة قتلى وسبعة جرحى في أعمال شغب بين مشجعين لكرة قدم في هندوراسشرطة زيمبابوي تحظر مسيرات احتجاجية للمعارضةفان بيرسي يكشف: أرسنال لم يرغب في استمرار "زواجنا"تشامبرلين: تحركات صلاح وترينت تساعدني في العودة لمستوايتقرير - تشان يخرج من حسابات ساري.. سان جيرمان وبايرن مهتمان بضمه

الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين
الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

 

الديمقراطية النيابية،،، حين تتآمر على الديمقراطية البلدية ... بقلم / محمد الامين

في إطار السلوك المشبوه لبعض النواب المحسوبين خطأ على الشعب الليبي، الذين خدعوا المواطن واستغفلوه وامتصّوا دماءه على مدى أعوام، وتملّقهم لبعض المشاريع والممارسات الاستبدادية، ترتفع أصوات البعض من هؤلاء احتجاجا على انتخابات البلديات، احتاجاجات ظاهرها الحرص على الأموال والتساؤل عن التمويل والميزانيات، وباطنه عداءٌ للديمقراطية وبُخل على الشعب الليبي بحقوق يستحقها دون منّة ولا أذيّة، وحقد دفين على قيم الحرية.. لو صدق أمثال هؤلاء النواب المرضى في أقوالهم وادعاءاتهم الخوف على أموال الشعب، لتعفّفوا على ما ينهبونه من مرتبات وعلاوات وامتيازات امتصوها من عروق وشرايين الاقتصاد الليبي على مدى أعوام.. ولانتقدوا بنفس قوة انتقادهم للانتخابات البلدية ولسلطات البلديات استبداد الميليشيات والمظالم اليومية المتكررة على المواطنين، والشلل الحكومي الشامل في الغرب والشرق، والشروخ العميقة في المجتمع والالتفاف على إرادة الليبيين وتزييف الحقائق والأطماع الشخصية والفئوية والجهوية المقيتة.. إن ما سوف تنفقه البلديات من ميزانيات على استحقاق تجديد مجالسها كسلطة محلية بشكل ديمقراطي وشفاف يعتبر من أوكد الأولويات وأهمّها في مسار بناء المجتمع الليبي المنشود، وإحلال سلطات محلية منتخبة تتمتع بثقة المواطن ومنبثقة من إرادته حتى تستطيع تقديم الخدمات والمساعدة في حلحلة المعضلات التي فشلت الحكومات المختلفة في معالجتها..

أتساءل بالفعل وبمنتهى الحيرة عن مدى انسجام نائب بالبرلمان مع نفسه وهو يهاجم سلطات محلية ما زالت تقطع خطواتها الأولى من مشوار طويل،، ويتغافل عن فظائع "سياسية" و"أخلاقية" ارتكبها وما يزال تحت مظلة الحصانة ومسمى الديموقراطية النيابية!!.. وعن مدى وعي نائب برلماني بما يقول وهو يشكّك في الديمقراطية المحلية ويضع الأشواك في طريقها، والحال أنها من أرقى مظاهر الوعي السياسي والمجتمعي، ومن أوضح أشكال الممارسة المحلية للسلطة، وأكثرها فاعلية في إصلاح قصور وعيوب الحكم المركزي على مستوى العالم؟؟!!

#إذا_لم _تستحِ_فاصنع_ما شئت

التعليقات