ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 يونيو 2019
غضب في الهند إثر وفاة 103 أطفال بالحمى الدماغيةبومبيو: ترامب لا يريد حربا مع إيراناليابان ترفع تحذيرا من تسونامي بعد زلزال"ترامب" يعين قائما بأعمال وزير الدفاع بعد اعتذار شاناهانوكيله: رحيل بيل عن ريال مدريد يتطلب شيئا استثنائيا والإعارة ليست كذلكأليسون: قوة فان دايك تخيف المنافسينمن هنا بدأ كل شيء.. رسميا – أفيلاي يعود لـ آيندهوفنرودريجو: لا أريد أن أكون "نيمار" ريال مدريدبركان الغضب: قصف إمدادات قوات القيادة العامةداخلية الوفاق: استئناف التعاون الامني مع فرنساالحداد: نحقق تقدماً في جميع محاور القتالحقيقة ضياع وديعة ليبية بملياري دولارتأجيل قرار منع دخول السلع إلا عن طريق إجراءات المصرف المركزي حتى ينايرعدد الدول التي ترحب بالليبيين دون تأشيرةقطر تطالب بوقف تقدم القوات المسلحةالمجلس العسكري السوداني: نقبل بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة لإدارة شئون البلادترامب ينتقد تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي بشأن إجراءات التحفيزرئيس أركان الجيش الجزائرى: هناك من يريد هدم أسس الدولة الوطنية وإدخالنا في نفق مظلمتكريم مجموعة من رواد الخليج في مؤتمر الشارقة للريادة والابتكار والتميزنيستا يتولى قيادة فروزينوني

رئيس موزمبيق: حصيلة ضحايا الإعصار إيداي قد تصل إلى ألف قتيل

- كتب   -  
الإعصار إيداي

قال رئيس موزمبيق، فيليب نيوسي، اليوم الإثنين، لإذاعة بلاده، إن حصيلة ضحايا الاعصار إيداي، الذي ضرب البلاد نهاية الأسبوع الماضي، قد تصل إلى ألف قتيل.

وفي أعقاب زيارة إلى منطقة الكارثة، أوضح نيوسي، أنه تم التأكد من 84 حالة وفاة، إلا أن تقارير رجال الإنقاذ وحجم الأضرار التي شوهدت من الجو، جعلته يخشى ارتفاع حصيلة الضحايا إلى ألف قتيل.

ووصل الإعصار إيداي، وهو عاصفة من الفئة الرابعة، إلى وسط موزمبيق يوم الجمعة الماضي بعد عبوره المحيط الهندي، تصاحبه رياح بلغت سرعتها 160 كيلومترا في الساعة، وذلك قبل أن تتراجع قوته قليلا لدى توجهه إلى زيمبابوي.
وقال نائب وزير الإعلام في زيمبابوي انيرجي موتودي، إن عدد الذين قتلوا في بلاده ارتفع إلى 98 شخصا- أكثر من ضعف العدد المسجل في نهاية الأسبوع.
وأضاف، أن 217 شخصًا لا يزالون في عداد المفقودين، وأن الإعصار أسفر عن إصابة 102 آخرين.
ودمر إيداي مدينة بيرا الموزمبيقية، وقال ممثلو منظمتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إن الإعصار تسبب في تدمير 90 بالمائة من مباني المدينة، وذلك في أعقاب تقييم جوي لمدى الدمار الذي لحق بها.
يذكر أن الكهرباء مقطوعة في مدينة بيرا، التي يبلغ تعداد سكانها نحو 500 ألف نسمة، منذ الخميس الماضي، وأعادت السلطات افتتاح مطار المدينة أمس، الأحد. وقال جيمي ليسوير، رئيس الاتحاد الدولي لمنظمتي الصليب الأحمر وفريق جمعيات الهلال الأحمر بالمنطقة "لقد لحق الدمار بكل شيء تقريبًا، لقد انقطعت خطوط الاتصال تمامًا ودمرت الطرق، ولا يمكن الوصول إلى بعض المناطق المتضررة". وأضاف "لقد تضررت بيرا بشدة، لكننا نسمع أن الوضع خارج المدينة يمكن أن يكون أسوأ، لقد انهار سد كبير أمس، وقطع الطريق الأخير المؤدي إلى المدينة". وكان إقليم مانيكالاند الأكثر تضررًا في زيمبابوي، حيث دفعت الفيضانات الغزيرة السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد. وواجهت فرق الإنقاذ صعوبات بسبب الطرق المقطوعة والجسور التي جرفتها مياه الفيضانات. وقال وزير الحكم المحلي في زيمبابوي جولي مويو "لقد تعرضت شبكة الطرق للدمار، ويحاول الجيش إيجاد سبل لتوصيل الغذاء والبطاطين والأدوية إلى المناطق المتضررة". وتعهد برنامج الغذاء العالمي بتقديم مساعدات لنحو 600 ألف شخص في المنطقة.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات