ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
اندلاع حريق في طائرة بمطار مهر أباد بطهران على متنها 50 راكبًاإصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بقطاع غزةسفير خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة يلتقي نظيره العراقي.. ويستقبل وفد الاتحاد العالمي للكشاف المسلمترامب يجدد هجومه على التحيز السياسي لوسائل التواصل الاجتماعيوزير شئون البريكست: مازال من الممكن إجراء تصويت ثالث على اتفاق "تيريزا ماي"سفير البحرين بمصر يقيم حفل استقبال للسفير العراقي الجديدالقبض على لبناني كندي بتهمة التجسس لإسرائيلأمريكا تفرض عقوبات على شركة تعدين حكومية في فنزويلاتأمين المعالم السياحية بطرابلستحذير أميركي من داعشمسودة للعقد الاجتماعي الليبي500 ألف دولار لدعم مديرية أمن طرابلسالشروع في استلام ملفات المرشحين لانتخابات بلدية سبهااستبعاد شاكيري من قائمة سويسرا بسبب الإصابةسانشيز: أثق في قدراتي.. وأرغب في جلب بطولة لجماهير يونايتدميرور: أرسنال لن يُفعل خيار شراء دينيس سواريزإبراهيموفيتش يشرح كيف تسبب فيرجسون في تراجع يونايتدانطلاق الملتقى "السعودي – البريطاني" لتكنولوجيا الطاقة المتجددة وتحلية المياه بالرياض غداالخارجية الفلسطينية تندد بإعلان نتنياهو بناء 840 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربيةالعدل الأوروبية تسعى لتحديد قواعد تسفير طالبي اللجوء داخل الاتحاد

صدامات وأعمال سرقة ونهب بمظاهرات "السترات الصفراء" في باريس اليوم

- كتب   -  
الأعمال التخريبية في باريس

وقعت أول الصدامات وأعمال النهب، اليوم السبت،  في باريس، حيث انتشرت قوات الأمن، للتصدي لتظاهرات "السترات الصفراء".

وأفاد مراسل فرانس برس، أن مشاغبين نهبوا محلات تجارية قرب الشانزيليزيه.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير "خبراء في النهب وإشاعة الفوضى تسللوا وهم ملثمون إلى التظاهرة".

بحسب مشاهد بثها الإعلام حاول محتجون مهاجمة شاحنة للدرك في حين أقام آخرون حواجز على الجادة حيث تجمع آلاف "السترات الصفراء" منذ الصباح.

وافادت مراسلة فرانس برس، أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وأوقفت الشرطة 31 شخصا بحسب حصيلة نشرتها دائرة شرطة باريس.

ووعد مسئولون عن هذا التحرك بـ"تجديد التعبئة" السبت رغبة منهم في إثبات عزيمتهم بعد أربعة أشهر على إطلاقه.

وبعد توجيه "مهلة" للحكومة دعوا أنصارهم إلى التجمع في باريس.

وقال إريك درويه وهو سائق شاحنة في المنطقة الباريسية "ننتظر أشخاصا من تولوز وبوردو ومارسيليا وروان"، مشيرا إلى مناصرين وصلوا من إيطاليا وبلجيكا وهولندا وبولندا.

ووعد ماكسيم نيكول المسئول الآخر في "السترات الصفراء" بيوم "لا ينسى" بـ"نهاية أسبوع تعد الأكثر أهمية منذ بدء التحرك".

ويأتي هذا اليوم الجديد من التظاهرات بعد نقاشات نظمت في كل أنحاء فرنسا بمبادرة من السلطات، وترغب الحكومة بذلك في ضبط مشاعر الغضب وتقديم مقترحات في حين يشهد عدد المتظاهرين تراجعا مستمرا في الأسابيع الأخيرة.

بحسب أرقام الداخلية التي ترفضها الحركة، كان عددهم 28600 في فرنسا السبت الماضي أي أقل بـ 10 مرات مما كانوا في 17 نوفمبر لدى انطلاق التحرك (282 ألفا).

وتفاديا للاضطرابات وأعمال النهب التي تخللت بعض التظاهرات ونقلتها قنوات عالمية، نشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن.

وتم نشر خمسة آلاف عنصر وست آليات مدرعة للدرك في العاصمة، حيث ستنظم تظاهرات أخرى خصوصا "مسيرة القرن" من أجل المناخ.

كما أن هناك تظاهرات مرتقبة في بوردو (جنوب غرب) وليون (وسط شرق) ومونبولييه (جنوب).

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات