ايوان ليبيا

الأحد , 19 مايو 2019
جمعية الكشافة تسهم مع قوة أمن الحرم المكي فى إدارة حشود المعتمرين في رمضان| صورالكرملين في انتظار قرار أمريكا بشأن عقد اجتماع بين بوتين وترامبجونسون ضد جونسون.. منافسة انتخابية بين الأخوين بوريس وريتشيل في بريطانياترحيب واسع بدعوة الملك سلمان إلى عقد قمتين خليجية وعربية بمكة المكرمة نهاية الشهر الجاري44 نائب يطالبون البرلمان بالإنسحاب من الإتفاق السياسيالقوات المسلحة تُسيطر على عدة المحاوربركان الغضب: طلعات قتالية في قصر بن غشيرلوفرين: ليفربول يتحسن كل موسم أفضل مما سبقهمدرب غينيا: نابي كيتا سيلحق بأمم إفريقيا؟ يمكنه المشاركة في نهائي الأبطالرسميا - كومباني يعود لأندرلخت كلاعب ومدربتقرير - إدارة يونايتد تحدد شرطا لبوجبا للموافقة على رحيله إلى ريال مدريدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 19 مايو 2019"طيران الإمارات" و"فلاي دبي": العمليات تسير كالمعتاد رغم التوترات بالخليجاليمين المتطرف يحشد قواه استعدادا لانتخابات برلمان الاتحاد الأوروبيالفلبين تنفى أنباء إصابة رئيسها بأزمة قلبيةماي تستعد لتقديم "عرض جريء" للنواب بشأن اتفاق "الخروج من أوروبا"القضاء على خلية ارهابية لداعش بعد هجوم زلةنظام إلكتروني لتسهيل تعاقدات القطاع النفطيمحمد بن سلمان يبحث تطورات الأحداث في المنطقة في اتصال هاتفي مع بومبيوالجبير: السعودية لا تريد حربا ولكنها مستعدة للرد "بكل قوة"

الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور

- كتب   -  
الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور
الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف عضو مجلس النواب إبراهيم أبوبكر الدرسي، عن تأييده لأي اتفاق يفضي إلى توحيد مؤسسات الدولة ويرفع المعاناة عن الشعب الليبي وينهي حالة الانقسام في البلاد.

وقال الدرسي في تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، "أي اتفاق لإنهاء حالة اللاحرب واللاسلم السائدة في البلاد منذ أكثر من أربعة سنوات أنا معها واؤيدها بكل قوة .. حتى وإن نتج عنه حكومة وحدة وطنية دون مرورها على مجلس النواب والذي للأسف لم يعد له أي دور ولا ثقل محليا ولا دوليا لسببين رئيسيين.. أولهما الانقسام داخل البرلمان وأحلام البعض ليكون أعلى سلطة في الدولة ما أدى لؤد اي محاولة لإيجاد حل للأزمة ولو على مستوى توحيد السلطة التنفيذية ورفع ولو جزء بسيط من المعاناة عن كاهل المواطن، وثانيا..مايسمى بمجلس الدولة والذي لا يجيد شيئا أكثر من عرقلته لأي حل او تسوية بين البرلمان ومجلس الدولة وسيطرة فصيل بعينه على سلطة القرار داخل اروقته ما جعل من المستحيل بمكان الخروج من الأزمة الراهنة بسبب هاتين العقبتين وبالتالي أصبح لزاما على القوى الوطنية والمؤثرة تجاوزهما والمضي قدما في تسوية تنتهي بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية علها تكون الحل للمشكل المستعصي في البلاد، لذا فإنني لن اكون في إي جهد أو عمل لعرقلة اتفاق أبوظبي بين السراج وحفتر...ان صدقت النوايا بينهما"، بحسب تعبيره.

التعليقات