ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
باريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتينكورتوا: الأخطاء تعلمنا

الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور

- كتب   -  
الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور
الدرسي: مجلس النواب لم يعد له أي دور

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف عضو مجلس النواب إبراهيم أبوبكر الدرسي، عن تأييده لأي اتفاق يفضي إلى توحيد مؤسسات الدولة ويرفع المعاناة عن الشعب الليبي وينهي حالة الانقسام في البلاد.

وقال الدرسي في تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، "أي اتفاق لإنهاء حالة اللاحرب واللاسلم السائدة في البلاد منذ أكثر من أربعة سنوات أنا معها واؤيدها بكل قوة .. حتى وإن نتج عنه حكومة وحدة وطنية دون مرورها على مجلس النواب والذي للأسف لم يعد له أي دور ولا ثقل محليا ولا دوليا لسببين رئيسيين.. أولهما الانقسام داخل البرلمان وأحلام البعض ليكون أعلى سلطة في الدولة ما أدى لؤد اي محاولة لإيجاد حل للأزمة ولو على مستوى توحيد السلطة التنفيذية ورفع ولو جزء بسيط من المعاناة عن كاهل المواطن، وثانيا..مايسمى بمجلس الدولة والذي لا يجيد شيئا أكثر من عرقلته لأي حل او تسوية بين البرلمان ومجلس الدولة وسيطرة فصيل بعينه على سلطة القرار داخل اروقته ما جعل من المستحيل بمكان الخروج من الأزمة الراهنة بسبب هاتين العقبتين وبالتالي أصبح لزاما على القوى الوطنية والمؤثرة تجاوزهما والمضي قدما في تسوية تنتهي بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية علها تكون الحل للمشكل المستعصي في البلاد، لذا فإنني لن اكون في إي جهد أو عمل لعرقلة اتفاق أبوظبي بين السراج وحفتر...ان صدقت النوايا بينهما"، بحسب تعبيره.

التعليقات