ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
باريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتينكورتوا: الأخطاء تعلمنا

اقتحام المجمع الإداري والمجلس البلدي غريان

- كتب   -  
اقتحام المجمع الإداري والمجلس البلدي غريان
اقتحام المجمع الإداري والمجلس البلدي غريان

ايوان ليبيا - وكالات :

قال شهود عيان إن شخصين مُسلحين اقتحما المجمع الإداري والمجلس البلدي غريان وقاموا بطرد كافة الموظفين من المقرين.

وقال الشهود العيان  إن«شخصين أحدهما يحمل سلاح نوع كلاشن كوف وأخر يحمل سلاح شخصي (مسدس) دخل إلى المجمع الإداري بغريان وأخرجو كل الموظفين بقوة السلاح، ومن ثم اقتحموا مقر المجلس البلدي وطردوا كافة الموظفين من الداخل».

وأضاف الشهود، أن «المُسلحين خرجوا إلى موقف السيارات وباشروا بتحطيم الزجاج بأخمس إسلحتهم وركلها بأرجلهم، مؤكدين بأن أحد المقتحين شقيقه جرى القاء القبض علية من قبل قوة الردع الخاصة بطرابلس، وكان رفقة أمر سرية القرية محمد سويسي الذي قتل الفترة الماضية ».

وأشار الشهود إلى أنه ليس لديهم «أي معلومات أو تفاصيل عن وجود مُصابين في هذا الأقتحام»، فيما لم تعلن أي من الجهات المختصة تفاصيل الواقعة أو بيان توضيحي بالخصوص.

التعليقات