ايوان ليبيا

الجمعة , 28 فبراير 2020
وسائل إعلام ليبية: مقتل جنود أتراك في هجوم للجيش الوطني الليبي استهدف مقرا لهم في قاعدة معيتيقة بطرابلسرئيس البرلمان العربي يشيد بإجراءات السعودية لمنع انتشار "كورونا"تاس: روسيا تجري أول تجربة لإطلاق صاروخ أسرع من الصوت من على متن سفينةاكتشاف حالات جديدة بكورونا في السويد والنرويجروسيا ترحب بإرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الإفريقي إلى ليبياالإمارات تعلن شفاء حالتي إصابة بفيروس كورونامدير منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بلغ "مرحلة حاسمة"الخطوط الجوية الجزائرية تلغي رحلات المعتمرينفينجر: سيتي يعاني من مشكلة عايشتها في أرسنال رغم صرف الكثير من المالرسميا - تأجيل مباراة سالزبورج وفرانكفورت في الدوري الأوروبيجازيتا: يونايتد وبايرن يرغبان في ضم كوليباليتقرير: لامبارد سيبيع 8 لاعبين في الصيف من ضمنهم كيبا وجورجينيو وباركليموعد صرف المرتبات والمعاشات بالمنطقة الغربيةتخصيص بريد إلكتروني لتلقي شكاوى ضد اعتداءات عناصر داخلية الوفاقاستئناف الرحلات الجوية من مطار معيتيقة«فرانس برس»: سلامة طلب ممارسة ضغوط على حفترالموقف الروسي من إرسال بعثة مراقبين عسكريين من الاتحاد الافريقي إلى ليبياوكيل داخلية الوفاق يلتقي مسؤولة من اليونيسفالحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوريةاللجنة الوطنية لليونسكو تختتم فعاليات الاجتماع الإقليمى للجان الوطنية العربية

البنك الدولي،،، حوتٌ ضخم يفتح فاهُ لابتلاع ليبيا!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
البنك الدولي،،، حوتٌ ضخم يفتح فاهُ لابتلاع ليبيا!! ... بقلم / محمد الامين
البنك الدولي،،، حوتٌ ضخم يفتح فاهُ لابتلاع ليبيا!! ... بقلم / محمد الامين

 

البنك الدولي،،، حوتٌ ضخم يفتح فاهُ لابتلاع ليبيا!! ... بقلم / محمد الامين

ليس هذا المنشور إلا صيحة فزع جديدة لتنبيه الليبيين إلى الخطر المحدق ببلدنا،، وبالحوت الجائع الذي تربّص بليبيا طيلة أعوام حتى تكاملت أشراط ابتلاعها وتوافرت له فرصة الإجهاز عليها في خضمّ التيه الأكبر وغير المسبوق الذي يعانيه الوطن..

نشهد هذه الأيام انطلاق جولة جديدة من محاولات وضع ليبيا على طبق أمام البنك الدولي رغم ما تتمتع به من مقومات نموّ ورخاء.. وعلى الرغم من التحذيرات الكثيرة التي أطلقها كثيرون من نخب وشخصيات وجمعيات ومنظمات بهدف إخراج ليبيا من دائرة أطماع هذه المؤسسة المشبوهة التي تُعدُّ من الأذرع الرئيسية لتكريس التبعية الاقتصادية والسياسية وفرض أجنداتها على الدول والشعوب وتخريب اقتصادياتها وعرقلة نموها.

المشكلة هنا ليست في الهجوم الإعلامي والدبلوماسي والضغوط التي يمارسها الأمريكيون لتهيئة ساحة مناسبة لنهب الثروات الليبية، فقد ألِف العالم وخصوصا البلدان التي تتمتع بموارد طبيعية كبيرة تدخّل الأمريكيين في سياساتهم، لكن الحالة الليبية تتميز بوجود طبقة حاكمة تعمل لمصلحة البنك الدولي وتحاول بمنتهى القوة أن تفرضه على الليبيين وترتهن مصيرهم بأيدي قوى النهب والهيمنة..

حكومة السراج الجنين المشوه الذي خرج من رحم الشقاق والخلافات والانقسام يفترض أنها جسم مؤقت ومحدود الصلاحيات والمهام، خصوصا مع الشلل والعبثية التي يتسم بها أداء مجلس النواب.. ووفق هذا المنطق فإنه لا يحق لها أن ترتهن ليبيا أو ثرواتها أو أبنائها باتفاقيات أو برامج أو تفاهمات معلنة أو غير معلنة سواء أتعلق الأمر بالاقتصاد أو بالسياسة أو بأي مجال حيوي يقتضي الإجماع أو الشرعية الكاملة..

مطالبة حكومة السراج للبنك الدولي بإعداد خطط واستراتيجيات لليبيا يعتبر أمرا غير قانونيا وغير أخلاقي بكل بساطة، لأنه يورط ليبيا والأجيال المقبلة ويرتهن مستقبلها ومقدراتها.. فوضع خطط لإدخال البنك الدولي إلى ليبيا أو فتح أي باب من أبواب التعاون معه هو من صلاحيات حكومة منتخبة وموضوع إجماع وطني وقرارات منبثقة عن مؤسسات دائمة مستقرة..

ما تقوم به حكومة السراج مهمة قذرة ومشبوهة لن يغفرها لها التاريخ،، وعلى الليبيين أن ينتبهوا إلى ما يُحاكُ لبلدهم وألاّ يسمحوا لوكلاء مؤسسات النهب الدولي باستغلال فُرقتِهِم وانقسامهم. وللحديث بقية.

التعليقات