ايوان ليبيا

الأحد , 23 فبراير 2020
جوارديولا: في المرة المقبلة سنسجل ركلة الجزاءأزبليكويتا: فوجئت بعدم طرد لو سيلسو.. شعرت بضربته على الفورريال مدريد يخسر هازارد والصدارة بسقوط صادم أمام ليفانتيميلان يفرّط في نقطتين أمام 10 لاعبين من فيورنتينامقتل جنود أتراك بنيران الجيش الوطني في ليبياأسباب تعليق مشاركة مجلس الدولة في الحوار السياسي بجنيفالسراج يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان المقبل بجنيفمباشر في إسبانيا – برشلونة (3) إيبار (0) راكيتيتش يهدر الرابعالمفاجآت تنصر التلميذ لامبارد على الأستاذ مورينيو للمرة الثالثة في دربي لندنبسبب أياكس.. دي يونج يهاجم مدرب خيتافيمورينيو: تشيلسي لديه مهاجمين كثر وأنا لدي 2 في المستشفى.. وتعتقدون إني أحمقتعليمات للقادمين من الدول الموبوءة بكوروناترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفالعودة أزمة الوقود الى مدينة سرتخبير سياحي: عدد الألمان الذين زاروا مصر قفز إلى 2.5 مليون سائح خلال 2019انطلاق احتفالات " يوم النيل" في الخرطوم بمشاركة مصرالقنصلية العامة في دبي تتابع أحوال السجناء المصريينمقتل جندي تركي آخر في إدلب السوريةإيران تعلق الرحلات الدينية إلى العراق بسبب مخاوف انتشار «كورونا»جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطينى عند أحد أبواب "الأقصى"

فضيحة الأموال الليبية المجمدة..واقعة بلجيكا لن تكون الأخيرة ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
فضيحة الأموال الليبية المجمدة..واقعة بلجيكا لن تكون الأخيرة ... بقلم / محمد الامين
فضيحة الأموال الليبية المجمدة..واقعة بلجيكا لن تكون الأخيرة ... بقلم / محمد الامين

 

فضيحة الأموال الليبية المجمدة..واقعة بلجيكا لن تكون الأخيرة ... بقلم / محمد الامين

الاعتراف الوقح من حكومة بلجيكا بتعمّدها السطو على أموال ليبية مجمدة وتحويل جانب منها إلى شركات محلية يعتبر عملا إجراميا غير قانوني حتى لو اتخذ "سداد ديون الشركات المتعثرة لدى ليبيا" عنوان لعملية السطو التي مكنت شركات بلجيكية من مبلغ 30 مليون يورو، ووصل المبلغ الإجمالي إلى حوالي 2 مليار يورو من أموال ليبيا..

المخجل في الأمر أن السطو اقترن بعملية سرقة مُقنّعة مكّنت من "الإفراج عن أموال أخرى لغرض إنساني!!!" تواطأ فيها ليبيون لعبوا دور "المُحلِّل" لهذا الجرم، وضمنوا مرور العملية في طيّ الكتمان، بل ربما كانوا مستعدّين حتى للدفاع عن موقف الحكومة البلجيكية بما يقتضيه ذلك من زيادة الالتباس على الليبيين ومغالطة للرأي العام كي يمرّ الأمر بالغموض المطلوب وبالسرية التي يحتاجها مصاصُو المال الحرام في مثل هذه المواقف..

الاعتراف البلجيكي لم يذكر شيئا عن نوع معاملات الشركات التي حصلت على الأموال مع الدولة الليبية؟!! ولم يشرح مجال هذه المعاملات ولا أطرافها وظروفها.. بل مرّ ذلك دون أي تفسير ممّا يؤكد أن حجم ما خفي من هذه الفضيحة يتجاوز ما ظهر منها بكثير.. المسألة على ما يبدو مجرد عملية سطو غير مكتملة الجوانب، جريمة مليئة بالثغرات لم يحرص مرتكبوها على استكمال إجراءات التستر عليها بشكل جيد بكل بساطة لأنهم قد استسهلوا الامر من منطلق إدراكهم أنه "لا بواكي للأموال الليبية"،، ولا بواكي لشعب ليبيا وثرواته..

السطو البلجيكي على أموال الليبيين لن يكون نهاية المطاف مادام العملاء في مواقعهم والمتآمرون على قوت شعبهم متصدرين للمشهد يتبوءون المناصب وينفردون بحرية التصرف والقرار.. لا شكّ أن عمليات أخرى أكثر قذارة وإهانة لليبيين سوف تحدث قريبا، أعني مصير الأموال الليبيين في بريطانيا، والتي يتقاطر لأجلها لعاب الأيرلنديين وسماسرة التعويضات في ليبيا وبريطانيا.. لن تكون عملية بلجيكا العملية الأخيرة، وستعرف مطالبات الأيرلنديين بتعويضات من أموالنا المجمدة نفس مطالبات الشركات البلجيكية ما دامت هنالك أموال ليبية مجمدة في أكثر من مكان وبأكثر من مصرف وبلد.. وما دام من بين الليبيين أناسٌ مستعدون لبيع ذممهم والتواطؤ على بلدهم بهذا الشكل المخزي..

وللحديث بقية..

التعليقات