ايوان ليبيا

الأحد , 23 فبراير 2020
جوارديولا: في المرة المقبلة سنسجل ركلة الجزاءأزبليكويتا: فوجئت بعدم طرد لو سيلسو.. شعرت بضربته على الفورريال مدريد يخسر هازارد والصدارة بسقوط صادم أمام ليفانتيميلان يفرّط في نقطتين أمام 10 لاعبين من فيورنتينامقتل جنود أتراك بنيران الجيش الوطني في ليبياأسباب تعليق مشاركة مجلس الدولة في الحوار السياسي بجنيفالسراج يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان المقبل بجنيفمباشر في إسبانيا – برشلونة (3) إيبار (0) راكيتيتش يهدر الرابعالمفاجآت تنصر التلميذ لامبارد على الأستاذ مورينيو للمرة الثالثة في دربي لندنبسبب أياكس.. دي يونج يهاجم مدرب خيتافيمورينيو: تشيلسي لديه مهاجمين كثر وأنا لدي 2 في المستشفى.. وتعتقدون إني أحمقتعليمات للقادمين من الدول الموبوءة بكوروناترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفالعودة أزمة الوقود الى مدينة سرتخبير سياحي: عدد الألمان الذين زاروا مصر قفز إلى 2.5 مليون سائح خلال 2019انطلاق احتفالات " يوم النيل" في الخرطوم بمشاركة مصرالقنصلية العامة في دبي تتابع أحوال السجناء المصريينمقتل جندي تركي آخر في إدلب السوريةإيران تعلق الرحلات الدينية إلى العراق بسبب مخاوف انتشار «كورونا»جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطينى عند أحد أبواب "الأقصى"

الوئام الاجتماعي بين أهل فزان ضروري في هذه المرحلة ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الوئام الاجتماعي بين أهل فزان ضروري في هذه المرحلة ... بقلم / محمد الامين
الوئام الاجتماعي بين أهل فزان ضروري في هذه المرحلة ... بقلم / محمد الامين

الوئام الاجتماعي بين أهل فزان ضروري في هذه المرحلة ... بقلم / محمد الامين

التأييد الذي حظيت به عملية الجيش في الجنوب وامتداد إجراءاتها إلى منطقة الحقول سيضيق الخناق على العصابات العابرة للحدود وعلى حواضنها وحلفائها بالداخل.

العملية صنعت أمرا واقعا مستجدا على الساحة الجنوبية جعل ردود الأفعال الأممي منها والدولي في أدنى حدود التأثير.. وهذا يطرح سؤالا بالغ الأهمية بشأن ضرورة وجود روافد اجتماعية ومدنية للتحرك كي لا يجد الجيش نفسه مرغما على العمل على كافة هذه الجوانب، من ناحية، ومن أجل تفادي أية ادعاءات أو شبهات باحتمال عسكرة الحياة بالجنوب أو نوايا الزّج بأبناء المؤسسة العسكرية في معترك السياسة من بوابة فرض الأمن وحماية الجنوب، من ناحية أخرى..

يمكن أن يبدأ الأمر بإطلاق خطة عاجلة لرأب الصدع بين أبناء فزان كافة، وبتفعيل مسار مصالحة محليّ تدعمه المؤسسة العسكرية بالوساطة والترغيب وبثّ أجواء الوئام وجمع الليبيين في الجنوب على هدف إنقاذ المنطقة واستعادة وتيرة حياة طبيعية هادئة وآمنة، بالتوازي مع استكمال إعادة تأهيل المؤسسات المدنية والمرافق الخدمية.

هذا الأمر يبدو مهمّا في هذه المرحلة لأنه سيقطع الطريق على كثير من المتاجرين والمسترزقين، وكذلك الصائدين في المياه العكرة.. وللحديث بقية.

التعليقات