ايوان ليبيا

الأثنين , 19 أغسطس 2019
الرئيس السوداني السابق البشير في "قفص الاتهام" | صورواشنطن: تأجيل الحظر على هواوي لمدة 90 يوماماكرون لبوتين: الالتزام بوقف إطلاق النار في إدلب أمر ملحبوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة "جي 8"لمحة عن مرزق وقوة ارهاب الجنوب الليبي ... بقلم / محمد علي المبروكبايرن يكشف موقف روبن من ارتداء كوتينيو للقميص رقم 10تقرير: مالديني في مدريد من أجل ماريانو ديازبالفيديو - 6 أهداف كانت تستحق التواجد في ترشيحات جائزة بوشكاش هذا العامخبر في الجول - مندوب إداري من سموحة في الأهلي من أجل ناصر ماهرالى فزان الاصل لا الى فزان الوافدة ... بقلم / البانوسى بن عثمانلا لمقارنة الأسود بالثعالب ... بقلم / المهدي أحميدحقيقة إستئجار إيران لطائرة ليبية للتهرب من العقوباتشكري يبحث مع بومبيو الملف الليبيبوتين: نسعى للمصالحة بين الفرقاء في ليبياالبرلمان يطالب الجيش بالتصدي للعصابات في مرزقتحذيرات أميركية من مهاجمة الطيران المدني في ليبياموعد تخفيض أسعار تذاكر الخطوط الأفريقيةماكرون يناقش خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع جونسون الخميس المقبلتأجيل محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى السبت المقبلتأجيل محاكمة رئيس وزراء ماليزيا السابق في فضيحة فساد إلى 26 أغسطس الجاري

خارجية الموقتة تدين شكوى حكومة الوفاق إلى مجلس الأمن

- كتب   -  
خارجية الموقتة تدين شكوى حكومة الوفاق إلى مجلس الأمن
خارجية الموقتة تدين شكوى حكومة الوفاق إلى مجلس الأمن

ايوان ليبيا - وكالات :

دانت وزارة الخارجية في الحكومة الموقتة، ما وصفته بـ«ادعاءات» حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، بشأن «استهداف إحدى المهابط الواقعة في حقل الفيل، والتي طالب فيها مجلس الأمن باتخاذ إجراءات عاجلة».

وقالت «خارجية الموقتة»، في بيان صادر عنها مساء الثلاثاء، إن حكومة السراج «تستخدم السفارات والبعثات الليبية بالخارج لتمرير الادعاءات والتهم الكاذبة ضد أبناء الوطن، كما جاء في مذكرة الشكوى المقدمة لرئيس مجلس الأمن الدولي من قبل مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي، يوم 09/02/2019، ادعاءه القصف الجوي الذي استهدف إحدى المهابط الواقعة في حقل الفيل».

وعبرت وزارة الخارجية، عن رفضها مذكرة الشكوى الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، موضحة أن «القوات المسلحة الليبية تحركت بناء على قرار القائد الأعلى للقوات المسلحة العربية الليبية رقم ( 41 ) لسنة 2018 م بإعلان حالة الطوارئ منذ شهر إبريل 2018، وأوكلت للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية ورئاسة الأركان ورئاسة مجلس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي من شأنها استباب وحفظ الأمن لكافة مناطق الجنوب الليبي وتحرير الجنوب من تواجد القوات الأجنبية من المعارضة التشادية و القضاء على عصابات التهريب والخطف».

وأشارت إلى أن «القيادة العامة واجبها الوطني حفظ الأمن ودعم الاستقرار في كافة ربوع ليبيا، وهي تحظى بالترحيب والدعم من كافة أبناء الشعب الليبي»، مؤكدة أن «الهدف من سياسة التصعيد التي تنتهجها حكومة السراج خلق المزيد من التوتر وإجهاض لكافة الجهود والمساعي الوطنية والدولية لرأب الصدع وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة».

وجددت وزارة الخارجية بالحكومة الموقتة دعمها لجهود القوات المسلحة في محاربة الجماعات «الإرهابية المتطرفة والعصابات الإجرامية».

التعليقات