ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
الكشف عن تفاصيل اتصال ترامب مع حفترحقيقة سيطرة ميليشيات الوفاق على مدينة غريانالبيت الأبيض: ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر وتناولا الجهود الجارية لمكافحة الإرهابلأسباب أمنية.. روسيا لا يمكنها الكشف عن مكان انعقاد القمة بين بوتين وكيمرئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان يقيل وكيل وزارة الإعلام من منصبهترامب يتحدث هاتفيًا مع حفترمباحثات إيطالية فرنسية حول الملف الليبيتعليق البعثة الأممية حول التصريحات المفبركة حول سلامةالجهيناوي يدعو حفتر لوقف إطلاق النارتفاصيل جلسة مجلس الأمن حول ليبياحقيقة إيقاف الدراسةأجويرو وكين وصلاح.. من يُحطم رقم آلان شيرر القياسي بالدوري الإنجليزي‎مؤتمر جوارديولا: أشعر بالقلق من هذا الأسبوع.. وسنهاجم توتنام مجددامورينيو: لإيقاف ميسي تحتاج لقفص.. وخطورة صلاح وماني وفيرمينو قد تؤذي برشلونةسباليتي: إيكاردي ولاوتارو يستحقان المشاركة واسألوا أوسيليو عن دجيكو‎موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنت

الاتحاد الأوروبي يقرر.. دقيقة حداد في دوري الأبطال والدوري الأوروبي على سالا

- كتب   -  
سالا
قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الوقوف دقيقة حداد في كل مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي على وفاة إيمليانو سالا لاعب نانت الذي كان من المفترض انتقاله لكارديف سيتي.

وكشف الطب الشرعي سبب وفاة اللاعب إيميليانو سالا، وذلك بعد فحص جثته عقب استخراجها من حطام الطائرة التي كانت في طريقها نحو كارديف دون أن تصل لوجهتها.

وأعلن الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء الذي يشهد عودة منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي أنه قرر الوقوف دقيقة حداد على روح سالا.

موقع "ويلز أونلاين" ذكر أن هوية سالا تم تحديدها اعتمادا على بصمات أصابعه، وأن فحص الجثة بواسطة الطب الشرعي أظهر أن سبب الوفاة يرجع إلى إصابات في الرأس والصدر.

سالا توفي يوم 21 يناير الماضي أثناء سفره إلى ويلز للانضمام إلى كارديف سيتي قادما من نانت، إلا أن عمليات البحث عن حطام الطائرة توقفت بعد يومين من السلطات الرسمية.


لاحقا عادت عمليات البحث لتُستأنف بشكل خاص بعد التبرعات الكبيرة التي ساهمت في مواصلة تمشيط بحر المانش.

قبل أن يتم العثور على الحطام واستخراج جثته في 3 فبراير الماضي، وإعلان وفاته بشكل مؤكد.

وعلى الرغم من العثور على سالا، إلا أن جسد الطيار دافيد إبوتوسون لا يزال في عداد المفقودين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات