ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
تغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسرتونس تترقب نحو ستة آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعوديقاض أمريكي يأمر بمواصلة حبس ضابط بخفر السواحل متهم بالتخطيط لهجوم إرهابيسائقو سيارات الأجرة في ألمانيا يحتجون على تحرير العمل بقطاع نقل الركابإيطاليا تغرم شركتي طيران "ريان أير" و"ويز أير" بسبب القيود على حقائب الركابمادورو يعلن إغلاق حدود فنزويلا مع البرازيللامبارد يعلق على أنباء تدريبه لتشيلسيبالفيديو - تشيلسي وإنتر ينتصران ويتأهلان لدور الـ16.. كوكا يودع الدوري الأوروبيتعرف على كل المتأهلين إلى دور الـ16 من الدوري الأوروبيمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019 والقنوات الناقلة.. دوري مصري وإنجليزيبومبيو: الولايات تمضي قدما في توصيل مساعدات إلى فنزويلا رغم معارضة مادورواستئناف المفاوضات التجارية "الأمريكية-الصينية" في واشنطننتنياهو يجتمع مع بوتين في موسكو.. الأربعاء المقبلوزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا

الناظوري: الفريق كنه غير قادر على قيادة أية قوة

- كتب   -  
الناظوري: الفريق كنه غير قادر على قيادة أية قوة
الناظوري: الفريق كنه غير قادر على قيادة أية قوة

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبدالرازق الناظوري إن «الجيش الليبي سيدخل حقل الشرارة دون قتال ونحن لا نريد أن ندخل في مواجهات مع ليبيين».

وأكد الفريق الناظوري، في تصريحات إلى «رويترز»، أنه «لا مخاوف من نشوب مواجهات على حقل الشرارة وسندخله سلميًا، مشيرًا إلى أننا «نسعى إلى تسليم حقل الشرارة إلى المؤسسة الوطنية للنفط».

وتابع رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية: «في وقت سابق طردنا المجموعات المسلحة التي كانت تسيطر على الموانئ والحقول النفطية وقمنا بتسليمها إلى المؤسسة الوطنية للنفط».

وحول قرار رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج تعيين الفريق ركن علي سليمان محمد كنة آمرًا لمنطقة سبها العسكرية، قال الناظوري إن «علي كنة لا يمثل لنا أي تهديد لأنه غير قادر على قيادة أية قوة، ونعتقد أنه رجل عسكري ولن يصطدم معنا».

وأكد الناظوري أن «الجيش لن يتحرك ناحية أي حقل نفطي آخر إلا في حال وجود تهديدات أمنية قد تضر بهذه المرافق»، مشيرًا إلى أن «حماية النفط والحقول والموانئ هو سبب دخولنا وليس لاحتلالها (..) نحن لسنا مرتزقة أو سارقين».

وتابع: «نحن لا نقاتل قبائل التبو الليبيين (..) نحن نقاتل المعارضة التشادية ولن نسمح لهم بالبقاء في ليبيا»، مؤكدًا أن «الجيش لديه ضباط من التبو متواجدون في الصفوف الأولى وهم ليبيون نحترمهم ونقدرهم».

التعليقات