ايوان ليبيا

الجمعة , 6 ديسمبر 2019
تدريب عناصر ليبية حول مكافحة الإرهابأسباب انسحاب وفد مجلس النواب ينسحب من ملتقى حول القدس في المغربتوقف الإنتاج في حقل الفيل النفطيوصول الاف السيارات الى ميناء بنغازيمستويات قياسية لانبعاثات الكربون في ليبياحقيقة استبدال أي معلم غير ملتزمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 5 ديسمبر 2019عودة ضخ الوقود في الخط الرابط بين الزاوية وطرابلسصيانة المهبط الرئيسي في مطار معيتيقةارتفاع إيرادات النقد الأجنبيحالة الطقس اليوم الخميس"نيكي": اليابان تعتزم إرسال 270 بحارا إلى الشرق الأوسط لحماية السفنزلزال بقوة 5 درجات يضرب جزر الكوريلانتحار مسلح أطلق النار على ثلاثة في قاعدة عسكرية أمريكية بهاوايبعد 20 عاما .. كوريا الشمالية تنتهي من بناء سد في شمال شرق البلادالاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بتوضيح “فوري” للاتفاقية مع الوفاقمنحة 100 ألف دينار لعائلة «كل شهيد»مواطن يسلم 42 صاروخ لمنطقة طبرق العسكريةمصر و فرنسا يتفقان على عدم مشروعية اتفاقية السراج مع تركياتركيا تنشر خريطة بحرية جديدة بعد الاتفاقية مع السراج

افتتاح معرض لفنانة ليبية في برلين

- كتب   -  
افتتاح معرض لفنانة ليبية في برلين
افتتاح معرض لفنانة ليبية في برلين

ايوان ليبيا - وكالات :

اُفتُتح للفنانة التشكيلية الليبية تقوى أبوبرنوسة، السبت، معرض في العاصمة الألمانية برلين بعنوان «Muttergunze: out of place»، ويستمر المعرض حتى 22 فبراير الجاري.

وكتب الصحفي عبد الوهاب العالم عن المعرض قائلًا: «تضمن المعرض أربع ثيمات متباينة، هي الحب والموت والصمت وتينيري، كما جمعت الأعمال بين اللغتين الأمازيغية والعربية، في محاولة للم شتات الثقافة الليبية الضائعة كما أشارت الفنانة».

وحضر المعرض عدد من الفنانين والحقوقيين والمهتمين بالثقافة الليبية، وقالت أبوبرنوسة عن أعمالها: «يجب الاحتفال بالتنوع الثقافي في ليبيا، فهو السبيل لتحقيق السلام فيها، وهنا يأتي دور الفنانين».

وعلقت تيوا على لوحتها «تينيري»: «اللوحة لتخليد المصور محمد بن خليفة الذي قُـتل في اشتباكات طرابلس الأخيرة».

تقوى أبوبرنوسة من مواليد العام 1998 بمدينة طرابلس، ظهر الخط العربي وشغفها به في أغلب أعمالها، ويعد المصدر الفني الرئيسي بإنتاجها الفني، كرست أعمالها لتسليط الضوء على قضايا إنسانية منها الهوية واللغة والهجرة والتنوع وحرية التعبير في حالات الحرب وما بعدها.

التعليقات