ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحالسفير المصري بالصين يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية| صورمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةإقبال متوسط من المصريين في الصين للتصويت على التعديلات الدستوريةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيناخب مصري في الصين: قطعت مسافة طويلة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستوريةحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنتتقرير – هل انتهى شهر العسل بين سولشاير ويونايتد؟ الأرقام تجيبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 ابريل 2019تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلسقوة حماية الجنوب : لهذا هاجمنا مطار تمنهنتالأمم المتحدة : مليوني دولار لمساعدة المدنيين المحاصرين في ليبياالافراج عن منح الطلبة الموفدين عن الربع الأولالمعاناة المعيشية في العاصمةالولايات المتحدة صوتت مع روسيا ضد قرار بريطانيا في مجلس الامنايقاف العمل بالاتفاقيات الأمنيّة مع فرنساالمسماري: مرتزقة تشاديون بقيادة الجضران هاجموا مطار تمنهنتمجلس الأمن يفشل للمرة الرابعة في إصدار قرار بشأن ليبياالرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر

سالفيني: استعادة العلاقات مع فرنسا أمر جوهري ومستعد لزيارة باريس

- كتب   -  
ماتيو سالفيني

أعرب زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف بإيطاليا ماتيو سالفيني اليوم الإثنين، عن استعداده لزيارة باريس هذا الأسبوع، من أجل "علاقات جيدة من جديد" مع فرنسا التي استدعت الخميس سفيرها في روما.
وأعلن سالفيني، الذي يتولى وزارة الداخلية أنه مستعد لاستقبال نظيره الفرنسي كريستوف كاستانير، في روما أو الذهاب إلى باريس، ابتداءً من هذا الأسبوع.
ووجه سالفيني، الرجل القوي في الحكومة الإيطالية، الذي يتولى أيضاً منصب نائب رئيس الوزراء، دعوةً إلى كاستانير الأسبوع الماضي، من أجل مناقشة الملفات العالقة، لكنه استخدم خلال لقاء انتخابي عبارة "استدعاء" الوزير الفرنسي، رداً على قول الأخير "أنا لا يتم استدعائي".
وحاول سالفيني الإثنين تخفيف التوتر، قائلاً: "أعتقد أن استعادة العلاقات مع فرنسا أمر جوهري، وكلما أبكرنا في ذلك كان أفضل".
وكانت فرنسا، قد استدعت الخميس سفيرها في إيطاليا، بعد سلسلة تصريحات لمسئولين إيطاليين، اعتبرتها باريس "مشينة"، في تصعيد غير مسبوق بين البلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي، يبرز الانقسامات القائمة في أوروبا قبل أشهر من الانتخابات الأوروبية. وساهم لقاء نائب رئيس الوزراء الإيطالي وزعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو مع ناشطين من "السترات الصفراء" في باريس الثلاثاء الماضي، في تدهور الموقف، بعدما اعتبرت باريس خطوة دي مايو "استفزازاً إضافياً وغير مقبول".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات