ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
الكشف عن تفاصيل اتصال ترامب مع حفترحقيقة سيطرة ميليشيات الوفاق على مدينة غريانالبيت الأبيض: ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر وتناولا الجهود الجارية لمكافحة الإرهابلأسباب أمنية.. روسيا لا يمكنها الكشف عن مكان انعقاد القمة بين بوتين وكيمرئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان يقيل وكيل وزارة الإعلام من منصبهترامب يتحدث هاتفيًا مع حفترمباحثات إيطالية فرنسية حول الملف الليبيتعليق البعثة الأممية حول التصريحات المفبركة حول سلامةالجهيناوي يدعو حفتر لوقف إطلاق النارتفاصيل جلسة مجلس الأمن حول ليبياحقيقة إيقاف الدراسةأجويرو وكين وصلاح.. من يُحطم رقم آلان شيرر القياسي بالدوري الإنجليزي‎مؤتمر جوارديولا: أشعر بالقلق من هذا الأسبوع.. وسنهاجم توتنام مجددامورينيو: لإيقاف ميسي تحتاج لقفص.. وخطورة صلاح وماني وفيرمينو قد تؤذي برشلونةسباليتي: إيكاردي ولاوتارو يستحقان المشاركة واسألوا أوسيليو عن دجيكو‎موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنت

اخر تطورات الأوضاع الأمنية في درنة

- كتب   -  
اخر تطورات الأوضاع الأمنية في درنة
اخر تطورات الأوضاع الأمنية في درنة

ايوان ليبيا - وكالات :

تواصل قوات الجيش الليبي، عملياتها العسكرية الأخيرة في مدينة درنة استعدادا لإعلان تحرير المدينة بالكامل.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن قوات الجيش الليبي تمكنت أمس الأحد، من استخراج سيدة من الجنسية المصرية وابنتيها من محاور القتال بوسط المدينة "المدينة القديمة" ونقلهم إلى مستشفى الهريش للعلاج، فيما سبق وقد تم التحفظ على سيدة أخرى منذ يومين، لافتة إلى أن قوات الجيش تتحفظ على 6 جثث ترجع إلى العناصر المتطرفة والتي حاولت مباغتة أحدى الوحدات العسكرية قبل فجر الاثنين 11 فبراير الجاري لتتمكن من قتلهم.

كما أضافت المصادر، أن قوات الجيش الليبي تتحفظ على طفل يبلغ من العمر 9 سنوات مصري الجنسية إصيب بطلقة اخترقت أسفل " البطن " ويتلقى العلاج في مستشفى الهريش، ووالده يدعى ( مصعب ) مصري الجنسية أحد العناصر الإرهابية وقد قتل خلال المواجهات مع القوات المسلحة الليبية في محاور وسط المدينة القديمة، ولا تزال الوحدات العسكرية تحاصر عددا من العناصر الإرهابية بالإضافة إلى عدد من الجرحى بداخل المنزلين رقم " 90 و 87 " .

التعليقات