ايوان ليبيا

الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
انهاء مهام السفير الليبي لدى انقرةشروط اعتماد مؤسسات التعليم العالي الخاصالتعاون المشترك بين داخلية الوفاق و المملكة المتحدةموعد صرف المؤقتة لمرتبات ثلاثة أشهرصالح يهنئ قيس سعيد بفوزه في الانتخاباتعقيلة صالح يبحث زيادة رواتب المعلمينشروط الخطوط الجوية الإفريقية للعودة الى مطار معيتيقةنائب الرئيس الأمريكي: أردوغان تعهد بعدم مهاجمة "عين العرب" في سورياماكرون يعتزم تعزيز التعاون مع العراق بعد الهجوم التركي في سوريارئيس وزراء اليابان: 33 قتيلا الحصيلة المؤكدة لضحايا الإعصار "هاجيبيس"بالفيديو - في ليلة الهدف الـ700.. أوكرانيا تهزم رونالدو والبرتغال وتتأهل ليورو 2020بالفيديو - تركيا تشعل المنافسة على الصدارة بالتعادل مع فرنسابالفيديو - أسود إنجلترا تلتهم "عنصرية" بلغارياترامب يرحب بأي دولة تساعد الأكراد في سوريارئاسة الاتحاد الأوروبي: لا اتفاق حول خروج بريطانيا قبل قمة قادة دول الاتحادوزير الدفاع الأميركي: "الناتو" سيجتمع الأسبوع المقبل لاتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية ضد تركياواشنطن تعلن عقوبات على مسئولين ووزارات في تركيارايس: اهتمام يونايتد؟ وست هام أفضل مكان ليالكشف عن – موقف صلاح وأليسون من مواجهة مانشستر يونايتدتقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال

عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس

- كتب   -  
عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس
عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إن القائد العام الشير خليفة حفتر أصدر «تعليمات بالسماح للطائرة» المدنية التي أقلعت من مطار حقل الفيل اليوم الأحد، بالمغادرة إلى العاصمة طرابلس بعد أن طلبت من قائدها الهبوط في مطار تمنهنت (شمال سبها) بمرافقة من طائرات سلاح الجو التابع للقيادة العامة.

وأضاف مكتب الإعلام في توضيح نشره عبر صفحته على «فيسبوك» أنه « تم استضافة من كانوا على متن الطائرة من قبل غرفة عمليات الكرامة وغرفة عمليات القوات الجوية .. وجرى لقاء صحفي مع من كانوا على متنها من قبل شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة .. ومن ثم صدرت تعليمات القائد العام المشير خليفة حفتر بالسماح للطائرة ومن على متنها بالمغادرة إلى طرابلس وتأمينها في الأجواء وهو ما تم فعليا».

وأوضح أن الطائرة أقلعت من مطار حقل الفيل اليوم الأحد «في الوقت الذي كانت فيه مقاتلاتنا في فضاء المنطقة .. حيث تم الطلب من قائد الطائرة التوجه إلى مطار تمنهنت بمرافقة مقاتلات سلاحنا الجوي .. وقد توجه بالفعل وهبط بالمطار».

وبيّن مكتب إعلام القيادة العامة أن هذه الطائرة من «نوع CRJ طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية حطت أمس السبت بمهبط حقل الفيل النفطي رغم الحظر الجوي الذي أعلنت عنه غرفة عمليات القوات الجوية عبر مختلف وسائل الإعلام المختلفة. كما صدرت نشرة NOTN بمنع الطيران في مختلف مطارات ومهابط المنطقة الجنوبية نظرا للعمليات الحربية الجارية في المنطقة».

وأضاف أنه «وبعد هبوط الطائرة المشار إليها في مهبط الحقل رغم وجود مقاتلات سلاح الجو الليبي في فضاء المنطقة .. إلا أن مقاتلاتنا لم تستهدفها وأطلقت طلقات تحذيرية في الصحراء بالقرب من المطار .. بعيدا عن المهبط وبعيدا عن الطائرة وبعيدا عن منشآت المطار».

وأكد مكتب إعلام القيادة العامة أنه «كان على متن هذه الطائرة طاقم طبي بالإضافة إلى طاقم الطائرة والمدعو علي كنه الذي ينصب العداء للجيش الليبي».

وأمس الثلاثاء اتهم المجلس الرئاسي حكومة الوفاق الوطني «طائرة لقوات تتبع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالمنطقة الشرقية» بالوقوف وراء «القصف بالصواريخ الذي تعرضت له طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الليبية»، قال إنها «كانت تنقل جرحى ومصابين من حقل الفيل النفطي لتلقي العلاج في العاصمة طرابلس».

التعليقات