ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
تغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسرتونس تترقب نحو ستة آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعوديقاض أمريكي يأمر بمواصلة حبس ضابط بخفر السواحل متهم بالتخطيط لهجوم إرهابيسائقو سيارات الأجرة في ألمانيا يحتجون على تحرير العمل بقطاع نقل الركابإيطاليا تغرم شركتي طيران "ريان أير" و"ويز أير" بسبب القيود على حقائب الركابمادورو يعلن إغلاق حدود فنزويلا مع البرازيللامبارد يعلق على أنباء تدريبه لتشيلسيبالفيديو - تشيلسي وإنتر ينتصران ويتأهلان لدور الـ16.. كوكا يودع الدوري الأوروبيتعرف على كل المتأهلين إلى دور الـ16 من الدوري الأوروبيمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019 والقنوات الناقلة.. دوري مصري وإنجليزيبومبيو: الولايات تمضي قدما في توصيل مساعدات إلى فنزويلا رغم معارضة مادورواستئناف المفاوضات التجارية "الأمريكية-الصينية" في واشنطننتنياهو يجتمع مع بوتين في موسكو.. الأربعاء المقبلوزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا

عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس

- كتب   -  
عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس
عودة طائرة حقل الفيل إلى طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إن القائد العام الشير خليفة حفتر أصدر «تعليمات بالسماح للطائرة» المدنية التي أقلعت من مطار حقل الفيل اليوم الأحد، بالمغادرة إلى العاصمة طرابلس بعد أن طلبت من قائدها الهبوط في مطار تمنهنت (شمال سبها) بمرافقة من طائرات سلاح الجو التابع للقيادة العامة.

وأضاف مكتب الإعلام في توضيح نشره عبر صفحته على «فيسبوك» أنه « تم استضافة من كانوا على متن الطائرة من قبل غرفة عمليات الكرامة وغرفة عمليات القوات الجوية .. وجرى لقاء صحفي مع من كانوا على متنها من قبل شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة .. ومن ثم صدرت تعليمات القائد العام المشير خليفة حفتر بالسماح للطائرة ومن على متنها بالمغادرة إلى طرابلس وتأمينها في الأجواء وهو ما تم فعليا».

وأوضح أن الطائرة أقلعت من مطار حقل الفيل اليوم الأحد «في الوقت الذي كانت فيه مقاتلاتنا في فضاء المنطقة .. حيث تم الطلب من قائد الطائرة التوجه إلى مطار تمنهنت بمرافقة مقاتلات سلاحنا الجوي .. وقد توجه بالفعل وهبط بالمطار».

وبيّن مكتب إعلام القيادة العامة أن هذه الطائرة من «نوع CRJ طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية حطت أمس السبت بمهبط حقل الفيل النفطي رغم الحظر الجوي الذي أعلنت عنه غرفة عمليات القوات الجوية عبر مختلف وسائل الإعلام المختلفة. كما صدرت نشرة NOTN بمنع الطيران في مختلف مطارات ومهابط المنطقة الجنوبية نظرا للعمليات الحربية الجارية في المنطقة».

وأضاف أنه «وبعد هبوط الطائرة المشار إليها في مهبط الحقل رغم وجود مقاتلات سلاح الجو الليبي في فضاء المنطقة .. إلا أن مقاتلاتنا لم تستهدفها وأطلقت طلقات تحذيرية في الصحراء بالقرب من المطار .. بعيدا عن المهبط وبعيدا عن الطائرة وبعيدا عن منشآت المطار».

وأكد مكتب إعلام القيادة العامة أنه «كان على متن هذه الطائرة طاقم طبي بالإضافة إلى طاقم الطائرة والمدعو علي كنه الذي ينصب العداء للجيش الليبي».

وأمس الثلاثاء اتهم المجلس الرئاسي حكومة الوفاق الوطني «طائرة لقوات تتبع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بالمنطقة الشرقية» بالوقوف وراء «القصف بالصواريخ الذي تعرضت له طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الليبية»، قال إنها «كانت تنقل جرحى ومصابين من حقل الفيل النفطي لتلقي العلاج في العاصمة طرابلس».

التعليقات