ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
تغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسرتونس تترقب نحو ستة آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعوديقاض أمريكي يأمر بمواصلة حبس ضابط بخفر السواحل متهم بالتخطيط لهجوم إرهابيسائقو سيارات الأجرة في ألمانيا يحتجون على تحرير العمل بقطاع نقل الركابإيطاليا تغرم شركتي طيران "ريان أير" و"ويز أير" بسبب القيود على حقائب الركابمادورو يعلن إغلاق حدود فنزويلا مع البرازيللامبارد يعلق على أنباء تدريبه لتشيلسيبالفيديو - تشيلسي وإنتر ينتصران ويتأهلان لدور الـ16.. كوكا يودع الدوري الأوروبيتعرف على كل المتأهلين إلى دور الـ16 من الدوري الأوروبيمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019 والقنوات الناقلة.. دوري مصري وإنجليزيبومبيو: الولايات تمضي قدما في توصيل مساعدات إلى فنزويلا رغم معارضة مادورواستئناف المفاوضات التجارية "الأمريكية-الصينية" في واشنطننتنياهو يجتمع مع بوتين في موسكو.. الأربعاء المقبلوزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا

ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

- كتب   -  
ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم
ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم


ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

المؤامرة ك "حدث" :

حقيقة .. وموجودة .. وستستمر ..

لكن المؤامرة ك "نظرية" :

هي "مرض" يتلبس الكثيرين منا ..

- "مرض" يتحول مع الوقت الى "منهج وطريقة تفكير" .. يستخدم في تفسير كل مظاهر الفعل الانساني ..

- منهج لايستقر الا في "العقول العاجزة" .. العقول التى تريد ان تركن الى "التفسير السهل" لكل ما يحدث حولها من ظواهر .. بإرجاعه الى ماعداها ..

- في العقول التى تتأسس على "تقديس مرضي للذات" .. باعفائها من أى دور اومسؤولية عن كل ما يحدث .. دون اعتبار ان ذلك قد يكون "عاملا أساسيا ومهما وحاسما" في نجاح أى مؤامرة .. حين لا نفعل ماينبغي .. لمنع حدوثها.. مقاومتها ..

لذلك وفي ظل :

- القناعات والايديولوجيات التى تدعي أنها تمتلك حقيقتها ..

تؤسطرها وتقدسها .. لدرجة الاستعداد لإنهاء حياة من يعتنقون ماعداها .. الغاء وجودهم ..

- القناعات والأفكار الايديولوجية .. التي تعتقد بصوابية رؤاها وقدسيتها ..

والتي تسعى كل لحظة وكل دقيقة لشيطنة وتجريم ماعداها .. شطبهم من قاموسها ..

وفي ظل العقول التى تعتبر :

- انصارها ومشايعيها .. ملائكة .. مشاريع شهادة وتضحية وموت ..

- وتعتبر اعدائها ومخالفيها .. شياطبن .. مشاريع قتلى وكفرة ومجرمين ..

وفي ظل :

- نظرات الزوايا الحادة ..

التى تعتقد بعدم وجود زوايا قائمة او منفرجة ..

لن تجد من يعترف بوجود الدائرة والمربع .. بل فقط الضلعين المتناقضين ..

وفي ظل :

- تفكير أبدي في السلطة والكراسي والتحكم ..

وليس تفكير في من يملكها أو يكلف من يديرها ويملك ان يحاسبه ويعزله ..

وفي ظل :

- تفكير نرجسي .. لا يعترف بوجود آخر شريك .. لديه نفس الحق في الجلوس علي الكرسي ..

وآخر أهم ..

من حقه تكليف وادارة ومساءلة من يجلس عليه .. الشعب .. الذي يسرق "حنجرته" اللصوص ..

لذلك وفي ظل كل ذلك ..

لن تجد من سيعترف بعدم وجودها .. وسيفسر كل حدث
بها .. وبها فقط ..

والله المستعان ..

التعليقات