ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحالسفير المصري بالصين يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية| صورمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةإقبال متوسط من المصريين في الصين للتصويت على التعديلات الدستوريةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيناخب مصري في الصين: قطعت مسافة طويلة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستوريةحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنتتقرير – هل انتهى شهر العسل بين سولشاير ويونايتد؟ الأرقام تجيبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 ابريل 2019تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلسقوة حماية الجنوب : لهذا هاجمنا مطار تمنهنتالأمم المتحدة : مليوني دولار لمساعدة المدنيين المحاصرين في ليبياالافراج عن منح الطلبة الموفدين عن الربع الأولالمعاناة المعيشية في العاصمةالولايات المتحدة صوتت مع روسيا ضد قرار بريطانيا في مجلس الامنايقاف العمل بالاتفاقيات الأمنيّة مع فرنساالمسماري: مرتزقة تشاديون بقيادة الجضران هاجموا مطار تمنهنتمجلس الأمن يفشل للمرة الرابعة في إصدار قرار بشأن ليبياالرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر

ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

- كتب   -  
ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم
ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم


ليبيون .. نيران ليست معادية .. خطرها على الفرق بين "المؤامرة" و"نظرية المؤامرة"... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

المؤامرة ك "حدث" :

حقيقة .. وموجودة .. وستستمر ..

لكن المؤامرة ك "نظرية" :

هي "مرض" يتلبس الكثيرين منا ..

- "مرض" يتحول مع الوقت الى "منهج وطريقة تفكير" .. يستخدم في تفسير كل مظاهر الفعل الانساني ..

- منهج لايستقر الا في "العقول العاجزة" .. العقول التى تريد ان تركن الى "التفسير السهل" لكل ما يحدث حولها من ظواهر .. بإرجاعه الى ماعداها ..

- في العقول التى تتأسس على "تقديس مرضي للذات" .. باعفائها من أى دور اومسؤولية عن كل ما يحدث .. دون اعتبار ان ذلك قد يكون "عاملا أساسيا ومهما وحاسما" في نجاح أى مؤامرة .. حين لا نفعل ماينبغي .. لمنع حدوثها.. مقاومتها ..

لذلك وفي ظل :

- القناعات والايديولوجيات التى تدعي أنها تمتلك حقيقتها ..

تؤسطرها وتقدسها .. لدرجة الاستعداد لإنهاء حياة من يعتنقون ماعداها .. الغاء وجودهم ..

- القناعات والأفكار الايديولوجية .. التي تعتقد بصوابية رؤاها وقدسيتها ..

والتي تسعى كل لحظة وكل دقيقة لشيطنة وتجريم ماعداها .. شطبهم من قاموسها ..

وفي ظل العقول التى تعتبر :

- انصارها ومشايعيها .. ملائكة .. مشاريع شهادة وتضحية وموت ..

- وتعتبر اعدائها ومخالفيها .. شياطبن .. مشاريع قتلى وكفرة ومجرمين ..

وفي ظل :

- نظرات الزوايا الحادة ..

التى تعتقد بعدم وجود زوايا قائمة او منفرجة ..

لن تجد من يعترف بوجود الدائرة والمربع .. بل فقط الضلعين المتناقضين ..

وفي ظل :

- تفكير أبدي في السلطة والكراسي والتحكم ..

وليس تفكير في من يملكها أو يكلف من يديرها ويملك ان يحاسبه ويعزله ..

وفي ظل :

- تفكير نرجسي .. لا يعترف بوجود آخر شريك .. لديه نفس الحق في الجلوس علي الكرسي ..

وآخر أهم ..

من حقه تكليف وادارة ومساءلة من يجلس عليه .. الشعب .. الذي يسرق "حنجرته" اللصوص ..

لذلك وفي ظل كل ذلك ..

لن تجد من سيعترف بعدم وجودها .. وسيفسر كل حدث
بها .. وبها فقط ..

والله المستعان ..

التعليقات