ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحالسفير المصري بالصين يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية| صورمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةإقبال متوسط من المصريين في الصين للتصويت على التعديلات الدستوريةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيناخب مصري في الصين: قطعت مسافة طويلة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستوريةحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنتتقرير – هل انتهى شهر العسل بين سولشاير ويونايتد؟ الأرقام تجيبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 ابريل 2019تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلسقوة حماية الجنوب : لهذا هاجمنا مطار تمنهنتالأمم المتحدة : مليوني دولار لمساعدة المدنيين المحاصرين في ليبياالافراج عن منح الطلبة الموفدين عن الربع الأولالمعاناة المعيشية في العاصمةالولايات المتحدة صوتت مع روسيا ضد قرار بريطانيا في مجلس الامنايقاف العمل بالاتفاقيات الأمنيّة مع فرنساالمسماري: مرتزقة تشاديون بقيادة الجضران هاجموا مطار تمنهنتمجلس الأمن يفشل للمرة الرابعة في إصدار قرار بشأن ليبياالرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر

هل يُراد الخلاص من أبناء المؤسسة العسكرية في محرقة الجنوب؟؟..

- كتب   -  
هل يُراد الخلاص من أبناء المؤسسة العسكرية في محرقة الجنوب؟؟..
هل يُراد الخلاص من أبناء المؤسسة العسكرية في محرقة الجنوب؟؟..

 

محمد الامين يكتب :

هل يُراد الخلاص من أبناء المؤسسة العسكرية في محرقة الجنوب؟؟..


شق صفّ الجنوب جُرمٌ صارخٌ في حقّ ليبيا وشعبها في فزان، سواء أكان ذلك عبر بث الفتنة بين المكونات الاجتماعية أو ترك الحبل على الغارب للعصابات الأجنبية كي تعبث فيه وتنغص حياة أبنائه أو دقّ إسفين من خلال تعيينات يُعلَمُ مسبقاً أنها لن تزيد الطين إلا بِلّة ولن تزيد الوضع إلا احتقانا..

فـ بدلاً من توحيد الناس حول جيش واحد سينقسمون حول جيشين..

بدل حماية الحدود ومحاربة الإجرام والإرهاب،، سينشغل الجيشان بالاختصام حول الطريقة والأسلوب ولمن الأحقية ولمن الأولوية ولمن الشرعية!!!

بدل نشر الأمان والأمن،، وتحسين الخدمات،، وهو ما يجري العمل عليه بالفعل منذ أسابيع،، سينقسم هؤلاء وأولئك حول كل شيء ولن يتحقق شيء بالنهاية..

سيجد أعداء الجنوب من عصابات وإرهابيين ومهربين وناهبين ثغرة يحققون بها أغراضهم ويقسمون بها البلد اسمها الاختصام والتنافس..

توحيد الجيشين سيحلّ محله انقسام اجتماعي حادّ بين منتسبي الجيشين،، وبين عوائلهم،، وبين عوائل قياداتهم..

أما موارد البلد وقدراته فسوف يتبارز الطرفان في تبديدها على صناعة ورسم المربعات وتوزيع العلاوات والرواتب والمستحقات و"اللّي لازم منّووووو"!!!

اليوم ومع الذي نراه في حقل الشرارة من اقتتال،، وزحف الفوضى على اوباري –بما له من دلالات اجتماعية وعرقية خطيرة-،، صار بالإمكان أن نتحدث عن احتمالات قوية لاقتتال الجيش الذي يقوده حفتر، وجيش السراج!!! أو بمعنى أصح، اقتتال بين أبناء المؤسسة العسكرية الليبية بعدما كان الجيش يقاتل ميليشيات أو عصابات أو جماعات مسلحة أو تشكيلات جهوية.. والانتقال النوعي والخطير يجعل المتابع يتوقع كثيرا من الأمور الخطيرة الاخرى.. ويفهم أمورا اخطر..

هنالك مؤشرات على رغبة في جعل الجنوب يدفع ثمن الخصام السياسي، وثمن الانسداد.. وثمن حالة اللاحلّ.. وهنالك حرص واضح على إغراق مؤسسة الجيش –بالتحديد- في حرب مؤلمة واستنزافه عسكريا وسياسيا لأطول مدة ممكنة لتبقى الأطراف المنافسة الأخرى آمنة في مواقعها ومدنها..

وقود الحرب في هذه الحالة سيكونون أبناء الجنوب من الجانبين قبل غيرهم.. وأبناء الجيش الليبي تحديدا.. سيتركونهم يقتتلون كي يقضي بعضهم على بعض ليفوز الخصوم بالجائزة الكبرى المعلومة للجميع..

هذا الكلام مجرد تحليل وليس بمعلومات طبعا.. لكنه قد يفوق المعلومات من حيث القيمة والخطورة..

وللحديث بقية.

التعليقات