ايوان ليبيا

الأربعاء , 13 نوفمبر 2019
الخارجية الأمريكية: بومبيو أبدى أسفه لعدد القتلى من المحتجين في العراقترامب: أمريكا تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة بعد البغداديعون يدعو المتظاهرين اللبنانيين للعودة إلى ديارهم ويحذر من "نكبة"مقتل لبناني بالرصاص قرب بيروت.. والجيش: احتجاز الجندي المسئولبايرن يضم حسن صالح حميديتش إلى مجلس الإدارةقائمة ممنوعات لامبارد في تشيلسي.. دقيقة التأخير = 500 إسترلينيتقرير: ميلان مهتم بمهاجم يوفنتوس السابقكونتي: اللاعبون يعانون من طلباتي.. وهدفي كتابة التاريخليبيا والمحكمة الجنائية الدولية.. عن حملة مشبوهة لاستخدام قضية سيف الإسلام القذافي "كوبري" كي يفلت مطلوبون آخرون من العدالة..استشهاد شابين فلسطينيين مع تواصل غارات إسرائيل على قطاع غزةتخفيض مرتبات رئيس وأعضاء «الرئاسي» والوزراءوقف قرار وقف مرتبات العاملين بوزارة التعليمقوة «البحث الجنائي» تغادر الهلال النفطيالموقف المصري بشأن التسوية الشاملة في ليبياتطورات الأوضاع جنوب طرابلسالمسماري: متسكون باستكمال المعركةايقاف التعامل مع شركة “تكسوفارما” لتصنيع الأدويةلا جازيتا: نابولي يستعد لعملية إعادة بناء شاملة ببيع 7 من نجومهكم لاعبا تعرف في قائمة برشلونة لمباراة كارتاخينا الودية؟"حطها في الجول يا رياض".. محرز يكشف كواليس جديدة لركلته التاريخية

ليبيا والخيار الوطني المطلوب ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
ليبيا والخيار الوطني المطلوب ... بقلم / محمد الامين
ليبيا والخيار الوطني المطلوب ... بقلم / محمد الامين

 

ليبيا والخيار الوطني المطلوب ... بقلم / محمد الامين

أنّ ليبيا مقبلة على تطورات ميدانية وسياسية خطيرة هذه الأيام،،،

فهذه حقيقة لا بُدّ من الإقرار بها..

وأنّ معظم الليبيين غير واعين وغير مدركين لِمَا يُحاكُ للبلد،، فهذه أيضا حقيقة..

لا نستغرب من الأطراف الرئيسية المتناحرة على السلطة والثروة أن تكون بهذا الإصرار على خوض معركة كسر العظم بهذا الشكل الضاري في تجاهل كلّي لمصالح الوطن والشعب..

ولا نستغرب هذا التخلّي الخفيّ من المجتمع الدولي عن القضية الليبية،، تخلٍّ يشبه التّنصّل،، وكأن هنالك نيّة مشتركة للسماح باندلاع صراع دموي جديد ليقوم الخصوم بتصفية بعضهم عن آخرهم.. أشعر أن المجتمع الدولي لا يبذل الجهد الكافي أو الضروري لمنع الليبيين من الاقتتال هذه المرة.. ربما لأن مصالحه لن تتحقّق في ظل توافقهم أو اتفاقهم.

ليبيا اليوم أحوج إلى وعي أبنائها وّفزعتهم" من أي وقتٍ مضى.. والمجتمع الليبي مطالبٌ بقليل من الانكفاء على نفسه كي يعمل أبناؤه من داخله بمعزل عن الضغوط والتاثيرات والأجنبية.. المجتمع الليبي بمكوناته العريقة والأصيلة لا يوافق قطعا على ما يجري بطرابلس ولا بفزان.. ولا يوافق على قرارات تاجيجية.. ولا يؤيد اطرافا تريد للامور أن تصل إلى حافة الهاوية سياسيا وميدانيا واقتصاديا.. ولا يعترف بساسة مرتهنين هم أقرب للدمى المتحركة منهم إلى أشخاص يمثلون آمال الليبيين وتطلعات مجتمع بأكمله..

اللقاء المرتقب لمؤتمر القبائل والمدن الليبية قد يكون فرصة ملائمة للقيام بعمل جادّ ورتق الثغرات الكثيرة التي خلفها الصراع وصنعها الانقسام..

لقاء سرت ينبغي أن يعكس وعي الليبيين بأزمة بلدهم وعلى كاهل قادته والمشاركين فيه تقع مسئولية وطنية وتاريخية، مسئولية إنقاذ الوطن ومصالحة الليبيين مع شأنهم الوطني ومع قضية بلدهم..

قد يكون من مصلحة ليبيا اليوم أن تنطوي على نفسها قليلا وتتخلص من ضغط المحاور والارتهان إلى الخارج كي تصنع حلاّ ليبيا يشبه أبناءها ويتلاءم مع متطلبات التحديات التي تواجهها والمراحل التي سوف تمر عبرها نحو المستقبل..

وللحديث بقية.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات