ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
المسماري: واشنطن تثق في قدرات الجيشالمسماري: 8 غارات استهدفت الوطية ومدينة غريانالمطالبة بلجنة أممية للتحقيق في انتهاكات حرب طرابلسدوي انفجارات قوية في طرابلسحقيقة إغلاق المجال الجوي لمطار معيتيقةواشنطن تدعو 9 هيئات طيران أجنبية للمشاركة في تقييم بوينج 737 ماكس المعدّلةملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تحتفل بعيد ميلادها الـ 93|صورانفجارات عدة تضرب العاصمة السريلانكية ومدنا أخرى في توقيت متزامن|صوربارزاني: بلادنا نموذج للتعايش بين المكونات الدينية والقوميةرويترز: سماع دوي انفجارات ونيران مدافع مضادة للطائرات في طرابلسأليجري يقترب ورونالدو الأعظم.. أبرز أرقام فوز يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي الثامن تواليا‎سانشيز يلمح بالرحيل من بايرن: دقائق مشاركتي ليست كافية.. انتظر خيارات أخرىللتشبث بالدوري الممتاز.. رايو يخاطب ريال مدريد لإلغاء "بند الخوف"مواعيد مباريات اليوم الأحد 21-4-2019 والقنوات الناقلة.. صلاح وقمم مثيرة جديدةقرينة السفير السعودي تنظم احتفالية للأطفال الأيتام | صورالنائب العام السودانى المكلف يصدر قرارا بإنشاء نيابة مكافحة الفسادالوطن ينزف ولن يعالجه الاستقواء ولا الكراهية،، استفيقوا أيها الليبيون فهُم يريدون ثروتكم ومستقبلكم..الجيش يسيطر على جسري مطار طرابلس ووادي الربيعمسلحون يهاجمون وزارة الاتصالات الأفغانية في وسط كابولالمبعوث الأممي إلى ليبيا ينفي تعرضه لمحاولة اغتيال

إبادة جماعية متوحشة متفحشة لشباب ليبيا ... بقلم / محمد علي المبروك

- كتب   -  
إبادة جماعية متوحشة متفحشة لشباب ليبيا ... بقلم / محمد علي المبروك
إبادة جماعية متوحشة متفحشة لشباب ليبيا ... بقلم / محمد علي المبروك



إبادة جماعية متوحشة متفحشة لشباب ليبيا ... بقلم / محمد علي المبروك

عندما تنعدم السبل بشباب ليبيا ولايجدون من سبل كما يجد شباب البلدان الاخرى الا أربعة سبل ولاخامس لهم وهى الانتحار والهجرة عبر المتوسط وغيره من المعابر وتغييب عقولهم بالمخدرات والانضمام الى الجماعات المسلحة دينية وإجرامية وهى سبل مفتوحة لشباب ليبيا فتحا واسعا وعلني وظاهر ظهور الشمس في ظهيرتها وما ذلك الا سبل إبادة جماعية متوحشة متفحشة لشباب ليبيا ولنطلع على هذه السبل لمحة لمحة كما يلي  :-     

اولا : الانتحار

مايغيب اعلاميا وعلنيا ان ظاهرة الانتحار تعدت في معدلاتها المعدلات الطبيعية واصبحت خيار اعتيادي عند شريحة الشباب الليبي وهى تحدث شهريا بمعدل تقديري شخصي من ثلاث الى خمس حالات انتحار في المنطقة الغربية من ليبيا التى أعيش فيها واعلم بحالها واحوال أهاليها والمؤسف ان اغلب حالات الانتحار هى حالات مكتومة لاتسمع أخبارها الا في الإطار الأهلي لان بعض اهالي المنتحر يخفون حقيقة الانتحار تجنبا لما يعتبرونه فضيحة اجتماعية لان الدين يحرم الانتحار ويعتبره من كبائر الذنوب وما كبائر للذنوب الا على الحكام الجدد في ليبيا الذين حولوا حياة الشعب الليبي  الى تعاسة وبؤس ويحدث الانتحار بسبب شدة الاكتئاب النفسي والذي ينشأ من انسداد المستقبل وانسداد سبل العيش الملائمة للشباب المقبل على الحياة والادانة في اصلها هنا ليست على المنتحر بل على حكام ليبيا الجدد الذين خلقوا حياة لامستقبل فيها وحاضرها غير صالح للحياة ولا تشجع على الاستمرار فيها ،واخر هذه الحالات هى انتحار شاب من خيرة شباب ليبيا حدثت في مدينة الزاوية وسوف تتصاعد حالات الانتحار ببقاء ليبيا تتراوح في بؤسها ولاتخرج منه وببقاء الانتحار سبيل مفتوح لشباب ليبيا، للمزيد حول حالات الانتحار في ليبيا ، الرجاء الاطلاع على مقال ( الحقائق المرجحة لحالات الانتحار في ليبيا ) من مقالاتي .

ثانيا : الهجرة عبر البحر المتوسط وعبر معابر اخرى  

يهاجر شباب ليبيا بإعداد مأهولة لم تعرف عليهم هذه الهجرة المتزايدة التى هى اشبه بنزيف لاينقطع سيلانه وذلك عبر قوارب غير ملائمة يعبرون بها البحر الى دول أوربا او عبر طلبات اللجوء للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين او عبر السفر الشخصي الى بلاد الهجرة وأرجح هنا ان عدد الشباب الليبي المهاجر او الهارب من المأساة الليبية الى دول أوربا  قد يصل الى مئات الآلاف وذلك باستناد تقديري شخصي على عينة واحدة فقط وهى بلاد السويد حيث يبلغ تعدادهم بحسب اخبار رسمية سويدية خمسة آلاف ليبي والعدد في ازدياد مفرط وهذا يخلق فجوة عمرية في تركيبة الشعب الليبي وهو صفعة حقيقية للكيان الاجتماعي لانه يخل بالتوازن الوجودي او الطبيعي للشعب الليبي حيث يؤدي الى مايسمى بالعنوسة للإناث لافتقادهم لنظيرهم الذكري عبر هذه الهجرة ويؤدي الى تناقص واضح لاحق لتعداد الشعب الليبي وغيرها من البلايا التى يطول سردها .   

ثالثا: تغييب عقول الشباب بالمخدرات

لم يعرف في تاريخ ليبيا ان المخدرات بأنواعها تورد في حاويات 20 قدم و 40 قدم عبر الموانىء الا بعد سنة 2011 م مما يعني ان الطلب عليها مفرط من شباب ليبيا ومما يعني انها تحت إشراف ادارات الحكومات المتعاقبة والدليل انه عندما تتكشف شحنة مخدرات يتم التستر على مورد الشحنة وأتذكر تكشف (( تكشف ولم تكتشف والفرق واضح بينهما ))  الكثير من هذه الحاويات في موانئ  طبرق وبنغازي ومصراتة والخمس وطرابلس وتم التستر على مورديها ومما اعلم يقينا وإثباتا من هذا التستر الذي هو استهتار وعبث رسمي وتلاعب أحمق ، حدث في شهر مايو سنة 2014 م  ان مجرما من مجرمي تجارة المخدرات تكشفت لها حاويات بها مخدرات في ميناء مصراتة وتم التستر عليه وعاد بعد أسبوع وقام بتوريد حاويات اخرى بها مخدرات وصلت الى ميناء طرابلس ، مسموح مباح متاح مرخص رسميا ان تورد المخدرات في ليبيا لتدمير حياة شبابها وعاوئلها والا كيف بهذا المجرم يورد مخدرات لميناء مصراتة ويبقى طليقا ليورد حاويات اخرى لميناء طرابلس ولعله ورد حاويات اخرى بعد توريده لميناء طرابلس؟. ولعلمكم ان أعدادا من حالات القتل والسرقة والسطو وحوادث المرور المرتفعة والانهيار الاخلاقي الذي طفح على السطح الاجتماعي ناتجة عن تعاطي هذه المخدرات التى تورد توريد غير مسبوق في حاويات ، ياللدهشة ..  ياللعجب ليبيا يحكمها الأبالسة او ماذا ؟ .

رابعا : الانضمام للعصابات المسلحة

لمزايا معيشية فان أعدادا معينة من شباب الشعب الليبي ممن تتوافق استعداداتهم النفسية مع وسائل وغايات العصابات تلجأ للالتحاق بالعصابات المسلحة المشرعنة لتحويلهم الى قتلة وسجانين والى العصابات الاجرامية  لتحويلهم الى مجرمين والى العصابات الدينية بمختلف أنواعها لتحويلهم الى متطرفين ومتشددين يقاتلون ويقتلون لاجل رئيس العصابة المشرعنة ولأجل رئيس العصابة الاجرامية ولأجل الشيخ المبلس المدنس .
وانا أقف عند هذه اللمحات الحارقة الملتهبة اقول على أسانيد مأمونة قاطعة ان من يحكم ليبيا هو الشيطان وجنوده في صور مموهة  تسمى مجلس النواب الليبي  ومجلس الدولة والحكومات المتعاقبة والعصابات المسلحة وماهم الا جند الشيطان والا كيف يحدث هذا ويحدث غير هذا في ليبيا وتحت سلطانهم ؟ ، هل يوجد سلطان انساني او بشري يقع تحته كل هذه البلايا المستمرة سنة بعد سنة دون ان يتخذ رادع  الا ان يكون سلطان شيطاني ؟ فالانتحار وهجرة الشباب وتوريد المخدرات والانضمام للعصابات سلاسل ممتدة حلقاتها من سنة 2011 م والى الآن لارادع  ولا حد لاستمرارها .

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات