ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
صيانة مطار سرت الدوليحالة الطقس اليوم الجمعةمصرف ليبيا المركزي يفك تجميد أصول أكثر من 120 مليارتفاصيل العمليات العسكرية بالجنوب الليبيتسهيل الاجراءات المتلعقة بالتأشيرة التركيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 فبراير 2019تركيا تأمر باعتقال 295 من أفراد الجيش بسبب صلتهم بكولنقوات سوريا الديمقراطية تحاول إجلاء مدنيين من آخر كيلومتر لداعش فى سورياأزمة غذاء تهدد كوريا الشمالية بعد خفض الحصص الغذائية للنصفالسعودية تتوقع زيادة 14% في حجم صادراتها غير النفطية لتكسر حاجز الـ 220 مليار رياللغز التمويل الليبي لساركوزيصلاح: كلوب يسهل مهمتنا.. وانسجامي مع فيرمينو يحل أزمة اللغةتغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسرتونس تترقب نحو ستة آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعودي

مستقبل ليبيا رهن تسريبات وتغريدات غسان سلامة: تأجيل الملتقى الجامع يعني إطالة الأزمة لأعوام وليس لشهور أو أسابيع..كلمة الحسم يقرّرها الليبيون

- كتب   -  
مستقبل ليبيا رهن تسريبات وتغريدات غسان سلامة: تأجيل الملتقى الجامع يعني إطالة الأزمة لأعوام وليس لشهور أو أسابيع..كلمة الحسم يقرّرها الليبيون
مستقبل ليبيا رهن تسريبات وتغريدات غسان سلامة: تأجيل الملتقى الجامع يعني إطالة الأزمة لأعوام وليس لشهور أو أسابيع..كلمة الحسم يقرّرها الليبيون



محمد الامين يكتب :

مستقبل ليبيا رهن تسريبات وتغريدات غسان سلامة: تأجيل الملتقى الجامع يعني إطالة الأزمة لأعوام وليس لشهور أو أسابيع..كلمة الحسم يقرّرها الليبيون وليس المبعوث الأممي..

أصبح في حكم المؤكد تأجيل الملتقى الجامع، ومن ثمة تأجيل أو على الأرجح إلغاء الاستحقاق الانتخابي.. هذا في وقت ما يزال المبعوث الأممي يكتفي بأسلوب التسريبات لجس النبض ثم تأكيد التسريبات بتغريدات تويترية مقتضبة..

لا بدّ أن الليبيين بمختلف مشاربهم ومرجعياتهم قد أدركوا أن المعوّق الرئيسي للحلّ اليوم قد أصبحت "الأجواء" و"البيئة" المثالية التي يشترطها سلامة..

ولا شك أنهم قد فهموا في ضوء استحالة توفير الظروف "الناضجة" التي يريدها سلامه أن الرجل ينفذ خطة مرسومة بعناية، لا تخدم مستقبل الوطن ولا تتقاطع مع ابسط أحلامه وتطلعاته على المدى القريب والمتوسط،،، هذا إذا أحسنّا الظن بالرجل وتعاميْنَا عن الحقائق التي ما تنفكّ تتأكد كل يوم والتي تتجاوز خطورتها بكثير ما أقول..

الكرة اليوم في مرمى الليبيين كي يثبتوا لأنفسهم وليس للمندوب السامي سلامة أنهم يستطيعون إنضاج الظروف وتطويعها وتذليل الصعاب حتى يقتنع العالم المتآمر الذي تصالحت مصالحه المتناقضة على حسابنا وعلى دمائنا وعلى جثث أبنائنا وأشلائهم أن الشعب الليبي يستحق تقرير مصيره وفرض إرادته الحرة على أرضه وبموارده..

لقد آن الأوان أن يتصرف الليبيون هذه المرة بالوعي المطلوب وأن يتحلّوْا بالشجاعة ويحكّموا العقل، وأن يُعْلُــوا قيم الوطنية ويضعوا في الحسبان أن ما هم بصدد زراعته اليوم سيحصده أبناؤهم وأحفادهم في المستقبل،، وأن الأجيال لن ترحمهم بسبب ما سيورّثونها من أحقاد وأزمات وكراهية..

ليعلم الليبيون أن السبب الرئيسي لما هم فيه اليوم هي الكراهية والأنانيات وحبّ الزعامة وشَرهُ السلطة ونَهَمُ المال..

لنواجه أنفسنا بما فينا بدل أن نترك للآخرين المبادرة ويتقاذفوننا كالكرة فنَتِيه بين الأرجل على غير هُدىً.. نحن نكاد نفقد كل شيء،، لكن ما تزال هنالك فرصة كي نتدارك وضعنا وننقذ بلدنا..

والله من وراء القصد.

التعليقات