ايوان ليبيا

الأثنين , 23 سبتمبر 2019
مقتل 7 تلاميذ وإصابة 57 في انهيار فصل بمدرسة في كينياانطلاق محاكمة عدد من رموز نظام بوتفليقة المتهمين بالفسادالداخلية التونسية تعلن مقتل فرد أمن والاعتداء على عسكري شمال البلادروحاني: إيران تقاوم العقوبات وتدفع أمريكا إلى "اليأس"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهيتصنيف ليبيا ضمن الدول المحتاجة لمساعدات غذائيةالكشف عن قتلة عضو بلدي صرمانمقتل 20 بصفوف مسلحي الوفاق في الهيرةأرنولد: العلامة الكاملة في الدوري الإنجليزي توضح قوة ليفربولمورينيو: آمل ألا يعتاد تشيلسي على الخسارةجوائز الأفضل - ماذا قدّم حُماة العرين في 2019جوائز الأفضل - صراع فريد هو الأول من نوعه بين المدربين المرشحينالتحذير من بعض المواد الكيميائية المضافة في تحضير الحناءحالة الطقس اليوم الإثنينصور من ليبيا المحتربة ... بقلم / محمد الامينرئيس وزراء بريطانيا: إيران هي من قامت بالهجوم على أرامكو السعوديةمن بينها أمريكا.. ثلاث دول تقوم بالتحليق فوق روسيا للمراقبةاجتماع فرنسي إيطالي حول ليبيا في الأمم المتحدةالمسماري يكشف منطقة عمليات الجيش الجديدة

كاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقية

- كتب   -  
كاتب عربى  : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقية
كاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقية

 

إيوان ليبيا - وكالات :

قال الكاتب الصحفي عبد الباري عطوان أن زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني إلى تشاد لم تكن لتحدث لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا بل لم يستطع نتنياهو دخول أي عاصمة إفريقية

جاء ذلك في مقال للكاتب عبد الباري عطوان نشرته صحيفة الرأي اليوم أشار خلاله إلى ان التحالفات التي قامت جنبا إلى جنب مع حلف الناتو في أحداث 2011 كان هدفها فتح أبواب إفريقيا أمام تمدد الكيان الصهيوني وأن القذافي كان العقبة التي تقف أمام ذلك .

ولفت عطوان في مقاله إلى أن الزَّمن الذي كان يقوم فيه العرب بالتَّصدِّي لأيّ مُحاولة اختِراق دبلوماسيّ أو اقتصاديّ لأفريقيا، أو أيّ مكانٍ آخَر في العالم قد ولّى إلى غير رجعة، بعد اختِفاء القادة العَرب الشُّرفاء الذين كانَوا يضعون مصالح الأُمّة، وقضيّتها المركزيّة فَوق كُل اعتِبار وهو الأمر الذي جعل نتنياهو يصف زيارته لتشاد بالاختراق التاريخي.

وقال عطوان قتلوا الزعيم  الراحل معمر القذافي، وأسقَطوا الدولة، من أجل فتح أبواب القارّة الأفريقيّة أمام نِتنياهو وغيره من قادة الكيان الصهيوني، وعندما قال برنارد هنري ليفي الكاتب الفرنسي اليهودي في كتابه عن دعمه لما يسمى “ثورات الربيع العربي”، ما معناه أنّه قام بذلك خِدمَةً لعقيدته اليهوديّة والدولة اليهوديّة كانَ صادِقًا في كُل كلمة.

واختتم عطوان مقاله “ما كان لقَدم نِتنياهو أن تَطَأ أيّ عاصمة أفريقيّة لو كان الزعيم القذّافي حيًّا يُرزَق، ولم تتحوَّل ليبيا إلى ساحةٍ للفَوضى.. ومن يقول غير ذلك يُجافِي الحَقيقية، ولا نقول أكثَر من ذلك”.

التعليقات