ايوان ليبيا

السبت , 4 يوليو 2020
مصرع أربعة أشخاص في انفجار داخل مصنع للألعاب النارية في تركيامنظمة الصحة العالمية تكشف تفاصيل الإصابات الأولى بكورونا: كوفيد 19 ظهر عام 2019مودي يقوم بزيارة مفاجئة للحدود مع الصين بعد شهر من الاشتباك الدامىالكاميرون تعقد أولى محادثات سلام مع قادة الانفصاليينتقرير: بوجبا وبرونو يصطدمان في مران يونايتد وشكوك حول مشاركتهما ضد بورنموثتقرير يوناني: أولمبياكوس يراقب النني لتعويض نجمه الغينيإشعار لـ ليفربول وتشيلسي؟ بايرن: لن نترك ألكانتارا يرحل مجانا.. ولا نستطيع ضم هافيرتزسكاي: فيورنتينا يرغب في تعيين دي روسي مدربا لهبوتين يوقع على مرسوم التعديلات الدستورية الجديدةإصابات كورونا تتجاوز 15 ألفا فى الجزائرالنائب العام الفرنسي يفتح تحقيقا قضائيا ضد الحكومة الفرنسية السابقة بشأن تفشي كوروناالبرازيل تسجل نحو 50 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعةعملية تبادل للأسرى بين قوات الجيش والوفاقمعاناة الليبيين العالقين في الجزائرالقنصلية الليبية تعلن انتهاء الحجر الصحي داخل إسطنبولوزير الدفاع التركي يزور طرابلستوضيح من هيئة السلامة الوطنية بطرابلستأمين عودة العائلات التونسية العالقة في ليبياروسيا ترحب باعتزام مجلس النواب الليبي استئناف التمثيل الدبلوماسي مع سورياأردوغان "يصر" على دعم السراج ويرسل وزير دفاعه إلى طرابلس

ليبيا العربية خارج القمة الاقتصادية العربية بإرادة طائفية ميليشياوية!!

- كتب   -  
ليبيا العربية خارج القمة الاقتصادية العربية بإرادة طائفية ميليشياوية!!
ليبيا العربية خارج القمة الاقتصادية العربية بإرادة طائفية ميليشياوية!!

 

محمد الامين يكتب :

ليبيا العربية خارج القمة الاقتصادية العربية بإرادة طائفية ميليشياوية!!

بمناسبة قمة العرب الاقتصادية، قررت الميليشيات الطائفية الشيعية في لبنان منع الليبيين من الحضور، وهيأت كل الأجواء الضرورية والشروط الموضوعية لإرغام الليبيين على التخلف عن المناسبة.. لا يعني هذا في شيء أنني أنعى القمة أو أتأسف على جامعة تُشترى وتُباعُ .. ولستُ في مقام التألم ولا الحسرة جامعة كان لها قصب السبق في استدعاء أساطيل الأجنبي وأسراب مقاتلاته وصواريخه كي تدمر ليبيا وتروّع وتقتّل أبناء شعبها.. لست في وارد أي شيء من هذا على الإطلاق.. لكن من الضروري التوقف حول دور الميليشيات الطائفية التي تختلف دولة اسمها لبنان طالما دعمناها كليبيين، وساعدنا وساندنا أهلها وأبناءها دون أن نلتفت إلى انتماءاتهم الطائفية ولا إلى ولاءاتهم الأجنبية المشبوهة ولا إلى تبعيتهم المخزية إلى مصادر قرار لا يمكن أن تؤهل هذا البلد بحال كي يستضيف حدثا مثل الذي يستضيفه اليوم..

دولة الطوائف في لبنان التي تحتجز هانيبال القذافي وتحاول الاقتصاص من الأموات والأحياء دون دليل واحد، تعاقب ليبيا الجريحة صاحبة الأيادي البيضاء على بيروت وجامعتها العبرية العرجاء..

لست ممّن يميلون إلى التشدد ولا إلى القطيعة.. لكن أعتقد أن ما قاساه الليبيون من جامعة الناتو وعرب الناتو قد يجعل مغادرة هذا الكيان المهترئ واجبا يرقى إلى منزلة الفرض،، ويجعل من البقاء فيها عملا غير وطني ومساسا مباشرا بالكرامة الليبية..

التعليقات