ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
أجانب يعززون الأسهم السعودية برغم تصاعد التوتر بالخليجالسفير المصري في الأرجنتين يشارك في المؤتمر الأول للقمح |صورمندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدزليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبيا

الشرطة في زيمبابوي تطلق الغاز لتفريق المتظاهرين على رفع أسعار الوقود

- كتب   -  
مظاهرات في زيمبابوي - أرشيفية

أطلقت الشرطة في زيمبابوي اليوم الإثنين، الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين على ارتفاع أسعار الوقود وتدهور الأحوال الاقتصادية.

وقام المتظاهرون، في مناطق بالعاصمة هراري ومدن أخرى، بإضرام النار في إطارات السيارات وإغلاق الطرق، بعد دعوة اتحاد العمال هناك، لإصابة جميع مرافق الدولة بالشلل.
وأطلقت الشرطة الذخيرة الحية على مجموعة من المتظاهرين في ضاحية ايبورث، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من هراري، كما أصيب عدة أشخاص، كما ألقت أجهزة الأمن القبض على آخرين.

ورفض متحدث باسم الشرطة، الإدلاء بتعليق حول الأحداث، عندما حاولت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)، التواصل معه.

ويأتي اندلاع أعمال العنف بعد يوم من إعلان رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا رفع أسعار البترول والديزل، بأكثر من الضعف بسبب نقص الوقود.
ودعا مؤتمر النقابات العمالية في زيمبابوي للإضراب لمدة ثلاثة أيام عقب إعلان منانجاجوا، كما تم إغلاق معظم المحال التجارية والمدارس اليوم.
وقال رئيس المؤتمر بيتر موتاسا لـ(د.ب.ا):" لقد دعينا للإضراب بعدما أبدت الحكومة، عدم اهتمام إزاء معاناة السكان، من خلال رفع أسعار الوقود، الذي سوف يؤدي لرفع أسعار جميع السلع الأساسية وذلك قبل تعديل المرتبات".

وردت الحكومة على ذلك، من خلال نشر رجال الشرطة في الضواحي المكتظة بالسكان، بالإضافة إلى المروحيات العسكرية.
تجدر الإشارة، إلى أن اقتصاد زيمبابوي المتعثر، يعاني من نقص حاد في العملة.  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات