ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترامب: مفاوضون أمريكيون وصينيون يستأنفون محادثات التجارة الأسبوع المقبلسفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم العالمي للسعادة | فيديوتيريزا ماي: حان الوقت لاتخاذ قرار حول اتفاق الخروج.. "أعلم أنكم مللتم هذه اللعبة"سائق يضرم النار في حافلة تقل تلاميذ في إيطالياالقنصلية الفرنسية بالجزائر تنفي ما تردد عن تعليق تأشيرات سفر الجزائريينالبرلمان البريطاني يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبيماكرون يطلب تعزيزات من الجيش لدعم الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء"تقرير: مدافع ليفربول على رادار أتليتكو مدريداستبعاد ماتيتش من قائمة صربياساديو ماني.. والحلم لا يُفارقك ولا تُفارقهبوجبا يعلنها صراحة: أرغب في بقاء سولشايرسلامة : المؤتمر الجامع سيحدد تاريخ الإنتخاباتالانتهاء من صيانة مهبط مطار الكفرة الدوليماذا قال المشري عن عودة سيف الإسلام القذافي للحياة السياسيةالسراج يناقش توحيد المؤسسة العسكريةاعتماد الترتيبات المالية للعام المالي 2019فريق عمل لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابلماذا يزعج النفوذ الروسي في ليبيا الإسرائيليينبحث أوضاع العمالة الوافدة في ليبياحقيقة تعرض التونسيين المعتقلين في ليبيا للتعذيب

الشرطة في زيمبابوي تطلق الغاز لتفريق المتظاهرين على رفع أسعار الوقود

- كتب   -  
مظاهرات في زيمبابوي - أرشيفية

أطلقت الشرطة في زيمبابوي اليوم الإثنين، الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين على ارتفاع أسعار الوقود وتدهور الأحوال الاقتصادية.

وقام المتظاهرون، في مناطق بالعاصمة هراري ومدن أخرى، بإضرام النار في إطارات السيارات وإغلاق الطرق، بعد دعوة اتحاد العمال هناك، لإصابة جميع مرافق الدولة بالشلل.
وأطلقت الشرطة الذخيرة الحية على مجموعة من المتظاهرين في ضاحية ايبورث، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من هراري، كما أصيب عدة أشخاص، كما ألقت أجهزة الأمن القبض على آخرين.

ورفض متحدث باسم الشرطة، الإدلاء بتعليق حول الأحداث، عندما حاولت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)، التواصل معه.

ويأتي اندلاع أعمال العنف بعد يوم من إعلان رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا رفع أسعار البترول والديزل، بأكثر من الضعف بسبب نقص الوقود.
ودعا مؤتمر النقابات العمالية في زيمبابوي للإضراب لمدة ثلاثة أيام عقب إعلان منانجاجوا، كما تم إغلاق معظم المحال التجارية والمدارس اليوم.
وقال رئيس المؤتمر بيتر موتاسا لـ(د.ب.ا):" لقد دعينا للإضراب بعدما أبدت الحكومة، عدم اهتمام إزاء معاناة السكان، من خلال رفع أسعار الوقود، الذي سوف يؤدي لرفع أسعار جميع السلع الأساسية وذلك قبل تعديل المرتبات".

وردت الحكومة على ذلك، من خلال نشر رجال الشرطة في الضواحي المكتظة بالسكان، بالإضافة إلى المروحيات العسكرية.
تجدر الإشارة، إلى أن اقتصاد زيمبابوي المتعثر، يعاني من نقص حاد في العملة.  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات