ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
روسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"روسيا: لا نرى أي إجراءات ملموسة تشير إلى انسحاب أمريكا من سوريااليمن: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى مع الحوثيين خلال أيامدعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج إلى العلن.. أو موسم حصاد ما زرعه برنارد ليفي في ليبيا.. كم لدينا من ابراهيم هيبه يا تُـــــرى؟؟تحطم مقاتلة لسلاح الجو الباكستاني.. ومقتل الطيارأزمة جديدة في قطر بعد التعاقد مع شركة علاقات عامة فرنسية لتحسين صورة الدوحة

الشرطة في زيمبابوي تطلق الغاز لتفريق المتظاهرين على رفع أسعار الوقود

- كتب   -  
مظاهرات في زيمبابوي - أرشيفية

أطلقت الشرطة في زيمبابوي اليوم الإثنين، الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين على ارتفاع أسعار الوقود وتدهور الأحوال الاقتصادية.

وقام المتظاهرون، في مناطق بالعاصمة هراري ومدن أخرى، بإضرام النار في إطارات السيارات وإغلاق الطرق، بعد دعوة اتحاد العمال هناك، لإصابة جميع مرافق الدولة بالشلل.
وأطلقت الشرطة الذخيرة الحية على مجموعة من المتظاهرين في ضاحية ايبورث، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من هراري، كما أصيب عدة أشخاص، كما ألقت أجهزة الأمن القبض على آخرين.

ورفض متحدث باسم الشرطة، الإدلاء بتعليق حول الأحداث، عندما حاولت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)، التواصل معه.

ويأتي اندلاع أعمال العنف بعد يوم من إعلان رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا رفع أسعار البترول والديزل، بأكثر من الضعف بسبب نقص الوقود.
ودعا مؤتمر النقابات العمالية في زيمبابوي للإضراب لمدة ثلاثة أيام عقب إعلان منانجاجوا، كما تم إغلاق معظم المحال التجارية والمدارس اليوم.
وقال رئيس المؤتمر بيتر موتاسا لـ(د.ب.ا):" لقد دعينا للإضراب بعدما أبدت الحكومة، عدم اهتمام إزاء معاناة السكان، من خلال رفع أسعار الوقود، الذي سوف يؤدي لرفع أسعار جميع السلع الأساسية وذلك قبل تعديل المرتبات".

وردت الحكومة على ذلك، من خلال نشر رجال الشرطة في الضواحي المكتظة بالسكان، بالإضافة إلى المروحيات العسكرية.
تجدر الإشارة، إلى أن اقتصاد زيمبابوي المتعثر، يعاني من نقص حاد في العملة.  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات