ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
أجانب يعززون الأسهم السعودية برغم تصاعد التوتر بالخليجالسفير المصري في الأرجنتين يشارك في المؤتمر الأول للقمح |صورمندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدزليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبيا

صحيفة ايطالية تعتبر خطة سلامة مثل السفر في أعالي البحار

- كتب   -  
صحيفة ايطالية  تعتبر خطة سلامة  مثل السفر في أعالي البحار
صحيفة ايطالية تعتبر خطة سلامة مثل السفر في أعالي البحار

ايوان ليبيا - وكالات :

شككت كبرى الصحف الايطالية اليوم الاثنين في نجاح خطة المبعوث الأممي غسان سلامة، واعتبرت أن دعوته إلى عقد الملتقى الوطني الليبي هذا الشهر تشبه «السفر في أعالي البحار».

وقالت جريدة «كوريري ديلا سيرا» إن سلامة يرى أن عقد الملتقى فرصة «مهمة للحوار بين ممثلي الأطراف الرائدة في المجتمع»، قبل نهاية شهر يناير 2019. ولكن الجريدة قالت «ليس هناك ما يشير إلى أنه سيكون الأمر ممكنا خلال الأسبوعين القادمين».

ووصفت«كوريري ديلا سيرا» ما تعيشه ليبيا على طريق محاولات التهدئة بأنه «حزمة من المنزلقات والجدران الشديدة الانحدار». واستندت إلى تصريحات سلامة خلال مؤتمر باليرمو في نوفمبر الماضي، التي أقر فيها بأن عقد المؤتمر الوطني الجامع يمثل مهمة شاقة.

ولفتت إلى أن «الدبلوماسية الإيطالية اعتبرت مهمة سلامة هي إعطاء معنى لهذا الحدث، مشيرة إلى أن «ضمان نجاح المشاركة لم يكن كافيا ولا تزال هناك حاجة إلى نتائج ملموسة لا تبدو متوفرة على الأقل حتى الآن» .

وأكدت الصحيفة وجود جدل بشأن أسماء المشاركين، وعدم وضوح معايير الاختيار غير واضحة ، منوهة إلى ما وصفته بـ«ازدياد المساومات بين المجموعات العرقية والقبائل»، مشيرة إلى أن سلامة «مضطر للقتال ضد موقف نحو 250 نائب ناشط في برلماني طبرق وطرابلس، الذين يشعرون بالإقصاء».

ونوهت إلى «موجة من الاغتيالات والهجمات من عنصر داعش العدوانية بشكل متزايد ، وخاصة في فزان». مشيرة إلى أن «وصول سفن الشحن المحملة بالأسلحة التركية في مصراتة لا يؤدي إلا الى تأجيج الصراع».

التعليقات