ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
مقتل مدني بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارة في دمشق تبناه تنظيم داعشاستقالة وزير الصحة في الكونجو بسبب استبعاده من الإشراف على التعامل مع "الإيبولا"مظاهرات حاشدة في بورتوريكو للمطالبة باستقالة حاكم الجزيرةترامب: الرئيس الصيني تصرف بشكل يتسم بالمسئولية في احتجاجات هونج كونجرونالدو لن يواجه أي عقوبات في قضية الاعتداء الجنسيبعد 29 عاما.. فالفيردي يعود إلى الأرض التي أخرجته من برشلونةبسبب التلاعب في النتائج.. فيفا يوقف الأمين العام السابق لاتحاد بوتسوانا مدى الحياةكيلي جونزاليز: لم أكن أعرف ريال مدريد.. ومارادونا حرمني من الانتقال إليهمالهجرة السرية: أزمة إنسانية حقيقية أم تجارة مربحة في زمن الحرب؟ ... بقلم / محمد الامينالحسم العسكري آم الدبلوماسية الشعبية التحدي المنتظر ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالليبي بعد صدمة الحرب.. عواطف حسب التعليمات وانتظار لمصير يصنعه الأقوياء ... بقلم / محمد الامينالناصريين المستقلين اللبنانية تهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليوبريطانيا ستسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي "لقرصنة" إيرانواشنطن تفرض عقوبات على شركة حكومية صينية لانتهاكها العقوبات الأمريكية على إيرانترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشميراللواء 73 مشاة: نتقدم في هذه المحاورالمسماري: معركة طرابلس ستكون ضربة قاصمة للإخوانسلاح الجو يستهدف الميليشيات في محور عين زارةانطلاق أولى رحلات الحجاج من مطار بنيناأسباب انخفاض التحصيل الجمركي

ليبيا و القانون الامريكي الجديد لمكافحة عودة الإرهابيين

- كتب   -  
ليبيا و القانون الامريكي الجديد لمكافحة عودة الإرهابيين
ليبيا و القانون الامريكي الجديد لمكافحة عودة الإرهابيين

ايوان ليبيا - وكالات :

أدرج الكونغرس الأميركي ليبيا ضمن دول المغرب العربي المعنية بقانون جديد تبناه أخيرًا لدعم قدرات مكافحة التطرف العنيف ومواجهة موجات عودة الإرهابيين من بؤر التوتر.

وصادق الكونغرس على قانون «الشراكة من أجل مكافحة الإرهاب العابر للصحراء، تعزيزًا لقدرات مكافحة التطرف العنيف في بلدان المغرب العربي وأفريقيا الغربية».

ويضم البرنامج دول ليبيا و الجزائر والكاميرون وتشاد ومالي والمغرب وموريتانيا وتونس، وهي منطقة شاسعة تشترك في هواجس عودة آلاف المقاتلين إلى الساحل الأفريقي وليبيا.

مزيد من التنسيق
ويرمي القانون إلى تحقيق أكبر قدر من التنسيق بين الولايات المتحدة ودول شمال أفريقيا في مجال مكافحة الإرهاب، حيث حصل على تصويت مجلس النواب الأميركي أواخر الأسبوع الماضي.

وحسب نص القانون فإنه يهدف إلى تقنين كافة برامج ونشاطات الشراكة التي تقوم بها الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، سيما المتعلقة بمساعدة وتعزيز القدرات العسكرية ومراقبة الحدود ومكافحة تمويل الإرهاب.

كما يدعو الإدارة الأميركية إلى تقديم «استراتيجية شاملة ما بين الوكالات خلال الأشهر الستة التي تلي المصادقة على هذا القانون، وفيها تشرح أهداف الولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب في المغرب العربي وأفريقيا الغربية».

اهتمام أميركي
ويولي مجلس الشيوخ الأميركي اهتمامًا بمنطقة الساحل الأفريقي والمغرب العربي مع تزايد التحذيرات من عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، إذ بدأت في الآونة الأخيرة تحذيرات أجهزة الاستخبارات الغربية إيجاد عناصر من تنظيم «داعش» الفارين من سورية والعراق منطقة الجنوب الليبي فضاء خصبًا لاستقرارها.

ويتعاظم الخطر مع ما كشفه معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى من أرقام لأعداد المسلحين الأجانب في ليبيا، اذ أحصى هؤلاء المقاتلين بين أربع آلاف وخمسة آلاف عنصر، ويتصدر التونسيون القائمة بـ1500 عنصر، ثم المغاربة بـ300، ثم الجزائريون بـ130 مسلحًا.

التعليقات