ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترامب: مفاوضون أمريكيون وصينيون يستأنفون محادثات التجارة الأسبوع المقبلسفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم العالمي للسعادة | فيديوتيريزا ماي: حان الوقت لاتخاذ قرار حول اتفاق الخروج.. "أعلم أنكم مللتم هذه اللعبة"سائق يضرم النار في حافلة تقل تلاميذ في إيطالياالقنصلية الفرنسية بالجزائر تنفي ما تردد عن تعليق تأشيرات سفر الجزائريينالبرلمان البريطاني يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبيماكرون يطلب تعزيزات من الجيش لدعم الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء"تقرير: مدافع ليفربول على رادار أتليتكو مدريداستبعاد ماتيتش من قائمة صربياساديو ماني.. والحلم لا يُفارقك ولا تُفارقهبوجبا يعلنها صراحة: أرغب في بقاء سولشايرسلامة : المؤتمر الجامع سيحدد تاريخ الإنتخاباتالانتهاء من صيانة مهبط مطار الكفرة الدوليماذا قال المشري عن عودة سيف الإسلام القذافي للحياة السياسيةالسراج يناقش توحيد المؤسسة العسكريةاعتماد الترتيبات المالية للعام المالي 2019فريق عمل لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابلماذا يزعج النفوذ الروسي في ليبيا الإسرائيليينبحث أوضاع العمالة الوافدة في ليبياحقيقة تعرض التونسيين المعتقلين في ليبيا للتعذيب

تعليق الجامعة العربية على واقعة حرق العلم

- كتب   -  
تعليق الجامعة العربية  على واقعة حرق العلم
تعليق الجامعة العربية على واقعة حرق العلم

ايوان ليبيا - وكالات :

علق الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط اليوم الاثنين على واقعة قيام مناهضين لمشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية ببيروت بحرق العلم الليبي، مطالباً الحكومة اللبنانية بضمان احترام الوفود المشاركة.

أبو الغيط أعرب في بيان صدر عن الجامعة العربية وفقاً لوكالة “سبوتني” الروسية عن انزعاجه الشديد إزاء واقعة حرق علم ليبيا في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكد على أنه من غير المقبول في أي حال من الأحوال أو تأسيساً على أية حجة أن يتم حرق علم أي دولة عربية خاصة إذا ما حدث هذا الأمر على أرض عربية وأخذا في الاعتبار أن وجود اختلافات في الرؤى أو بواعث سياسية تاريخية معينة لا يبرر حرق علم عربي يمثل في حقيقة الأمر رمز الدولة وواجهتها والمعبر عن إرادة ووحدة شعبها.

كما أهاب الأمين العام في هذا الإطار بسلطات الدولة اللبنانية بالعمل على ضمان توافر الاحترام الكامل لوفود الدول الأعضاء في الجامعة العربية المقرر أن تشارك في اجتماعات القمة.

التعليقات