ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترامب: مفاوضون أمريكيون وصينيون يستأنفون محادثات التجارة الأسبوع المقبلسفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم العالمي للسعادة | فيديوتيريزا ماي: حان الوقت لاتخاذ قرار حول اتفاق الخروج.. "أعلم أنكم مللتم هذه اللعبة"سائق يضرم النار في حافلة تقل تلاميذ في إيطالياالقنصلية الفرنسية بالجزائر تنفي ما تردد عن تعليق تأشيرات سفر الجزائريينالبرلمان البريطاني يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبيماكرون يطلب تعزيزات من الجيش لدعم الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء"تقرير: مدافع ليفربول على رادار أتليتكو مدريداستبعاد ماتيتش من قائمة صربياساديو ماني.. والحلم لا يُفارقك ولا تُفارقهبوجبا يعلنها صراحة: أرغب في بقاء سولشايرسلامة : المؤتمر الجامع سيحدد تاريخ الإنتخاباتالانتهاء من صيانة مهبط مطار الكفرة الدوليماذا قال المشري عن عودة سيف الإسلام القذافي للحياة السياسيةالسراج يناقش توحيد المؤسسة العسكريةاعتماد الترتيبات المالية للعام المالي 2019فريق عمل لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابلماذا يزعج النفوذ الروسي في ليبيا الإسرائيليينبحث أوضاع العمالة الوافدة في ليبياحقيقة تعرض التونسيين المعتقلين في ليبيا للتعذيب

مجلس الاتحاد الروسي: أمريكا تسعى للسيطرة على الوضع بسوريا من خلال العقوبات

- كتب   -  
قسطنطين كوساتشوف

أعلن رئيس لجنة الشئون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة تحاول الخروج من سوريا، والسيطرة على الوضع دون تركها، من خلال الحلفاء والعقوبات الاقتصادية.

وقال كوساتشوف، حسب موقع وكالة سبوتنيك الروسية: "كلمات ترامب بالاستعداد لتدمير تركيا اقتصاديا، إذا هاجمت الأكراد تنبع من سياق ما يحدث، أميركا تحاول الخروج من سوريا، دون تركها والأكراد حلفاء مهمون، وهم بحاجة إلى إشارة بأنه لن يتم التخلي عنهم، أو على وجه التحديد، لن يتركوهم لتركيا".
وأضاف: "لكن ترامب حث أيضاً الأكراد على عدم استفزاز تركيا أو روسيا أو إيران أو سوريا، "وبالتالي يظهر أن الدعم الأميركي ليس غير مشروط".
ويعتقد كوساتشوف، في الوقت نفسه، أن إشارة الرئيس الأميركي لها أيضا عناوين أميركية داخلية، فقد أدت تصريحات ديسمبر، بشأن انسحاب القوات من سوريا بالفعل، إلى استقالات كبيرة. وفي واشنطن، كما في الشرق الأوسط، يشعر كثيرون بالقلق، ولا يفهمون ماذا يتوقعون من ترامب.

وأردف السيناتور: "ليس الرئيس الأميركي وحده من يعطي الأجوبة، أصبح معلوما حول فكرة إنشاء تحالف عسكري أميركي معادي لإيران مع دول الخليج التحالف الاستراتيجي الشرق الأوسطي والذي يبدؤون بتسميته بالناتو العربي".

وتابع المسئول الروسي بأن "الولايات المتحدة وقعت اتفاقية مع السلطات القطرية لتوسيع أكبر قاعدة عسكرية أميركية في المنطقة، قاعدة العديد (هناك حوالي 11 ألف عسكري)، وهي القاعدة التي تم منها هجوم قاذفات سلاح الجو الأميركي على مواقع قوات الحكومة السورية في أبريل 2018".

وخلص كوساتشوف إلى القول: "لذلك، فإن الولايات المتحدة لن تغادر أبداً الشرق الأوسط، كما أن الإشارة الموجهة إلى تركيا تهدف أيضًا إلى إظهار أن واشنطن سوف تسيطر على الوضع في المستقبل، وتهدد بالعقوبات الاقتصادية المحببة، كل من توصل إلى قرار بأن الأميركيين سيغادرون بالفعل".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات