ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترامب: مفاوضون أمريكيون وصينيون يستأنفون محادثات التجارة الأسبوع المقبلسفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم العالمي للسعادة | فيديوتيريزا ماي: حان الوقت لاتخاذ قرار حول اتفاق الخروج.. "أعلم أنكم مللتم هذه اللعبة"سائق يضرم النار في حافلة تقل تلاميذ في إيطالياالقنصلية الفرنسية بالجزائر تنفي ما تردد عن تعليق تأشيرات سفر الجزائريينالبرلمان البريطاني يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبيماكرون يطلب تعزيزات من الجيش لدعم الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء"تقرير: مدافع ليفربول على رادار أتليتكو مدريداستبعاد ماتيتش من قائمة صربياساديو ماني.. والحلم لا يُفارقك ولا تُفارقهبوجبا يعلنها صراحة: أرغب في بقاء سولشايرسلامة : المؤتمر الجامع سيحدد تاريخ الإنتخاباتالانتهاء من صيانة مهبط مطار الكفرة الدوليماذا قال المشري عن عودة سيف الإسلام القذافي للحياة السياسيةالسراج يناقش توحيد المؤسسة العسكريةاعتماد الترتيبات المالية للعام المالي 2019فريق عمل لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابلماذا يزعج النفوذ الروسي في ليبيا الإسرائيليينبحث أوضاع العمالة الوافدة في ليبياحقيقة تعرض التونسيين المعتقلين في ليبيا للتعذيب

نائب وزير الخارجية يستقبل المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين

- كتب   -  
السفير حمدى سند لوزا

استقبل السفير حمدى سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، أمس الأحد، "فيليبو جراندى" المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، والذى يقوم حالياً بزيارة إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام بدأها السبت الماضي، وقد شارك في الاجتماع مساعدو وزير الخارجية لشئون المنظمات والتجمعات الإفريقية، والشئون العربية، والسودان وجنوب السودان، ونائبة مساعد وزير الخارجية لشئون الهجرة واللاجئين ومكافحة الاتجار بالبشر.
وأكد نائب وزير الخارجية، أن مصر تولي اهتماما متساويا لكافة اللاجئين بغض النظر عن جنسيتهم، وتحرص على تقديم الحماية الدولية لهم من منطلق التزام أخلاقي تتحمله الحكومة المصرية. فى حين حرص المفوض السامي خلال اللقاء على الإشادة بالجهود التى تبذلها الحكومة المصرية، والتى وصفها بأنها نموذج يُحتذى به، منوها إلى تقدير المنظمة للحماية التي تقدمها مصر للاجئين وحرية الحركة التي يتمتعون بها، وكذلك الخدمات التي توفرها لهم على الرغم من الأعباء التي يفرضها هذا الدور على الموارد الاقتصادية للدولة ومحدودية الدعم الذى تتلقاه.
وبحث اللقاء أيضاً سبل معالجة الأسباب الجوهرية التي تؤدى إلى اللجوء وعلى رأسها الفقر والبطالة واستشراء الفساد وانتشار النزاعات المسلحة، فضلاً عن التطرق إلى الوضع الإقليمي وانعكاسات استمرار التوتر في بعض المناطق على تدفقات اللاجئين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات