ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
أجانب يعززون الأسهم السعودية برغم تصاعد التوتر بالخليجالسفير المصري في الأرجنتين يشارك في المؤتمر الأول للقمح |صورمندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدزليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبيا

نائب وزير الخارجية يستقبل المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين

- كتب   -  
السفير حمدى سند لوزا

استقبل السفير حمدى سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، أمس الأحد، "فيليبو جراندى" المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، والذى يقوم حالياً بزيارة إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام بدأها السبت الماضي، وقد شارك في الاجتماع مساعدو وزير الخارجية لشئون المنظمات والتجمعات الإفريقية، والشئون العربية، والسودان وجنوب السودان، ونائبة مساعد وزير الخارجية لشئون الهجرة واللاجئين ومكافحة الاتجار بالبشر.
وأكد نائب وزير الخارجية، أن مصر تولي اهتماما متساويا لكافة اللاجئين بغض النظر عن جنسيتهم، وتحرص على تقديم الحماية الدولية لهم من منطلق التزام أخلاقي تتحمله الحكومة المصرية. فى حين حرص المفوض السامي خلال اللقاء على الإشادة بالجهود التى تبذلها الحكومة المصرية، والتى وصفها بأنها نموذج يُحتذى به، منوها إلى تقدير المنظمة للحماية التي تقدمها مصر للاجئين وحرية الحركة التي يتمتعون بها، وكذلك الخدمات التي توفرها لهم على الرغم من الأعباء التي يفرضها هذا الدور على الموارد الاقتصادية للدولة ومحدودية الدعم الذى تتلقاه.
وبحث اللقاء أيضاً سبل معالجة الأسباب الجوهرية التي تؤدى إلى اللجوء وعلى رأسها الفقر والبطالة واستشراء الفساد وانتشار النزاعات المسلحة، فضلاً عن التطرق إلى الوضع الإقليمي وانعكاسات استمرار التوتر في بعض المناطق على تدفقات اللاجئين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات