ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
"نواب طرابلس" : الغاء منصب القائد العام للجيشقيمة الصادرات الإيرانية إلى ليبيامشايخ إجدابيا : رفع الغطاء الاجتماعي عن هؤلاءاتهامات لصنع الله بتمويل المليشيات المسلحة واستخدامهمقرار تعليم الوفاق بشأن استمرار الدراسةملتقى مصري لإعمار ليبياداخلية الوفاق: توزيع 20 سيارة جديدةبريطانيا: سننظر في كل الخيارات المتاحة إذا انتهكت إيران التزاماتها النوويةالرئيس الصيني يزور كوريا الشمالية.. الخميسبدء الجلسة الثانية لمؤتمر القوى الوطنية لدعم الجيش الليبي في مواجهة الإرهابسكاي - يونايتد يتوقع استمرار بوجبا معه في الموسم المقبلمدرب لايبزج: لم يبد أي فريق اهتمامه بضم فيرنر حتى الآنماني: سأعمل بكل قوة حتى أتطور أكثررئيس برشلونة ينفي الاتفاق مع جريزمانلجنة الدفاع النيابية: على السراج البحث عن محامي للدفاع عنهليبيا في القائمة السوداء ل«العمل الدولية»حالة الطقس اليوم الإثنيناجتماعي الطوارق يؤكد دعمه لمبادرة السراجضابط سابق بالجيش الليبي: حسم معركة طرابلس بات وشيكا.. والجنوب أصبح ملاذا لعناصر القاعدة وداعشإنشاء مدينة تمور عالمية في منطقة المدينة المنورة

الفرجاني تطالب بالإفراج عن هانيبال القذافي‎

- كتب   -  
الفرجاني تطالب بالإفراج عن هانيبال القذافي‎
الفرجاني تطالب بالإفراج عن هانيبال القذافي‎

ايوان ليبيا - وكالات :

قررت فوزيه الفرجاني رئيس مجلس أصحاب الأعمال الليبيين فرع بنغازي عدم حضور القمة الاقتصادية في بيروت، وجاء قرار الفرجاني رغم تلقيها دعوة من رئيس مجلس الوزراء سعد الدين الحريري لحضور القمة وذلك ردا على بعض التصرفات غير المسؤولة في بيروت. 

وانتقدت الفرجاني في تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر الاحد بعد منع السلطات اللبنانية وفدا من اتحاد المصنعين الليبيين من الدخول إلى أراضيها للمشاركة في المعرض الاقتصادي والصناعي المقام على هامش القمة الاقتصادية والاجتماعية في الفترة من 15-17 يناير الجاري.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد الموقف اللبناني تجاه الحضور الليبي على خلفية قضية اختفاء الإمام موسى الصدر نهاية سبعينيات القرن الماضي. 

وقالت فوزية الفرجاني انّ الحملة التي يقودها نبيه برّي ومعه المجلس الشيعي الأعلى وليس ببعيد عنهما حزب الله – ومع احترامنا الكامل لمطلب الشعب اللبناني الشقيق في المطالبة بالكشف عن مصير الإمام موسى الصدر- هي في الحقيقة عنصر إضافي في تجاذبات ومناطحات الواقع السياسي الحالي في لبنان.   

واضافت لقد صبر اللبنانيون والليبيون 40 سنة على تسوية ملف هذه القضية، التي أضرت بمصالح الشعبين الليبي واللبناني، ولماذا لا نصبر قليلا، آملين جميعا أن تنتهي إلى ما يرتضيه الطرفان، وترتضيه أسرة الإمام، لتعود العلاقة بين ليبيا ولبنان إلى وضعها الطبيعي كدولتين عربيتين شقيقتين خارج نطاق الخلافات، مطالبة بالإفراج عن هانيبال القذافي المحتجز في لبنان منذ فترة طويلة حيث إنه لا علاقة له بقضية اختفاء الإمام موسى الصدر.

التعليقات