ايوان ليبيا

الأثنين , 24 يونيو 2019
تقرير: 5 أندية إيطالية تتصارع للظفر بخدمات دي روسيفان دايك: مستقبل ليفربول يبدو مشرقا للغايةنيوكاسل يعلن رحيل بينيتيز عن قيادة الفريقميلان وإنتر يؤكدان هدم ملعب سان سيرومصادرة شاحنات وقود في طريقها لقوات الجيشالمؤقتة تطالب بالإفراج عن الناقلة “بدر”قبيلة العبيدات تدعو لتحييد موقف البعثة الامميةرفض شحنة أدوية تونسيةالجبير: السعودية تدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67.. والفلسطينيون أصحاب القرار الأخيرجهود الرئيس السيسي لجذب الاستثمارات العالمية تتكلل بالنجاح.. تفاصيل جولة رئيس الوزراء ببوش الألمانية | صورانفجار قنبلة غربي ألمانياسياسي ألماني من أصل تركي: عصر أردوغان انتهى ولديه قوة لجذب البلد نحو الهاويةالمجلس الرئاسي الليبي: شرعية الشعب أم شرعية الإرادة الدولية ... بقلم : عثمان محسن عثمانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 24 يونيو 2019ليبيا المحاصرة بالقواعد الأجنبية.. الأزمة الليبية تتحول الى شرّ محض، والجوار يولّينا ظهره حفاظا على أمنه..مجلس السلم والأمن الأفريقي يناقش الوضع الليبيعودة حركة الملاحة الجوية لمطار معيتيقة الدوليحقيقة سعي الجيش لتحرير سرت من الميليشياتعودة عمل منظومة الجوازات بمعبر رأس إجدير«فرونتكس» :توقيف مهربين قبالة الساحل الليبي

مصطفى حمدان: مصر المحروسة ضد كل من يريد لها شرا في الداخل والخارج

- كتب   -  
جانب من اللقاء

استقبل رئيس الكنيسة القبطية الآرثوذوكسية في لبنان الأب ​رويس الأورشليمي في مقره، أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطين العميد مصطفى حمدان والأخوة أعضاء الهيئة، رافقهم أمين عام حركة الأمة فضيلة الشيخ عبدالله جبري والشيخ وليد العمري والشيخ محمود القادري والحاج سعيد عيتاني، وأعضاء تجمع علماء عكار الشيخ مؤمن الرفاعي ومنذر الزعبي، ورئيس التجمع اللبناني العربي عصام طنانة، وعضو المكتب السياسي للحزب العربي الديمقراطي مهدي مصطفى، حيث قدموا له التهنئة بمناسبة الأعياد المجيدة.
وقال أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون في لبنان العميد مصطفى حمدان: نتقدم بأسمى آيات المباركة من خلال الأب رويس الأورشليمي بعيد الميلاد ورأس السنة لأهلنا الأقباط الذين هم دائماً وأبداً حماة الأمة ومصر المحروسة ضد كل من يريد لها شراً في الداخل والخارج.
وأضاف: اليوم نعيش أسمى مظاهر اللحمة الوطنية سواء في مصر أو في أمتنا التي مرت عليها سنين عجاف تحت مظلة الإرهاب الذي يعتبر عصابات الإخوان المتأسلمين جذعه الأساسي والذين حاولوا أن يجعلوا من أمتنا العربية فتاتاً وشتاتاً إمارات مذهبية وطائفية ودينية من أجل أن يتلقوا يهودية الدولة المغتصبة على أرض فلسطين العربية، ونؤكد أن ما شهدناه في رأس السنة في مصر شكل لنا في عقولنا ووجداننا الكثير من الضمانة والأمن والاستقرار.
ثمن حمدان افتتاح أهم معلمين دينين على مستوى الشرق الأوسط في مصر كنيسة المعلم المسيح وجامع الفتاح العليم، فقيمة افتتاح هذين المقامين هو رمزية من يجعل المستقبل في امتنا واعداً موحداً لا يسمح للإرهاب أن يخرب أمتنا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات