ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
الصين تعارض فرض عقوبات أمريكية على شركة بسبب نفط إيرانالنواب الإسبان يصوتون اليوم بشأن إعادة انتخاب رئيس الوزراءوزارع الدفاع التركية: تدمير 7 أهداف سورية ردا على إطلاق قذيفتينإيران: وجود تحالف دولي لحماية الخليج سيزعزع الأمنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2019تفاصيل تحركات القوات المسلحة جنوب طرابلسالوفاق : قوات حفتر تقدم في محور عين زارةأسباب ارتفاع أسعار الأضاحيمركزي البيضاء: 377 مليون دينار سيولة للشرقعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةريبيري يشكر أهل مصر: أراكم قريباميلنر عن هزائم فترة الإعداد: لا يوجد ما يستدعي القلق بشأنهجوارديولا: جدول المباريات سيقتل اللاعبين.. بدأنا موسما جديدا ومحرز لم ينه السابقزعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة بنيت حديثامركز حقوقي يمني: الحوثيون يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر قتل الخصوم والتنكيل بجثثهمترامب يعلن التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الاتحاديةاخر تطورات الأوضاع بجنوب طرابلساللواء 73 مشاة: الوفاق تفبرك الأخبار الكاذبةانتقادات روسية على اعتقال روسيين في طرابلسبعثة الأمم المتحدة: مراجعة الحسابات المالية لفرعي المصرف المركزي

ترامب يتراجع عن إعلان حالة الطوارئ لإنهاء الإغلاق الحكومي الجزئي وتمويل الجدار الحدودي

- كتب   -  
دونالد ترامب

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة، أنه لن يتعجل بإعلان حالة الطوارئ الوطنية في الوقت الراهن من أجل حل مسألة تمويل الجدار الحدودي والإغلاق الحكومي الجزئي الذي يتجه لأن يكون الأطول على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة.
وتعاني هيئات ووكالات الحكومة الاتحادية الأمريكية من توقف جزئي منذ يوم 22 ديسمبر بسبب نزاع ترامب مع الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب بشأن تمويل إقامة جدار على الحدود مع المكسيك.
وقال ترامب إن لديه الحق في إعلان حالة الطوارئ لإنهاء الأزمة الراهنة وتمويل بناء الجدار، لكنه قال "لن أقوم بذلك بشكل سريع".
وتابع خلال حديث في البيت الأبيض، أن هذه "ستكون أسهل طريقة للخروج من الأزمة"، لكنه أضاف أنه يفضل ألا يقوم بذلك وأن يحسم الكونجرس المشكلة من خلال التشريع.
ومع عدم تحقيق تقدم في المحادثات حول إنهاء الأزمة، يظل إعلان حالة الطوارئ الوطنية قائما في المحادثات، حيث إنه سينهي الإغلاق الحكومي ويمنح ترامب طريقة للتحايل على الديمقراطيين في الكونجرس وتأمين تمويل الجدار. وغادر الكونجرس لعطلة نهاية الأسبوع ولم يتم تحديد موعد لإجراء محادثات جديدة بعد فشل المفاوضات. وحال امتداد الإغلاق إلى اليوم السبت، فسيصل إلى اليوم 22 وهو رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة. . وكان أطول إغلاق سابق قد حدث عامي 1995- 1996، عندما استمر 21 يوما. واعترف ترامب أن إعلان حالة الطوارئ سيواجه تحديات قانونية. حيث يتوقع أن يتعرض للمقاضاة إذا سلك هذا الطريق. وقال خبراء ومشرعون ديمقراطيون إن الموقف على الحدود مع المكسيك لا يشكل حالة طوارئ وطنية. ولا توجد إشارة على حدوث تقدم لإنهاء حالة الجمود التي أدت لإغلاق المتاحف والحدائق وتعطل مئات الآلاف من موظفي الحكومة الاتحادية. وللمرة الأولى، لايحصل الكثيرون من الموظفين على أجورهم، يوم الجمعة. وبدأ الإغلاق الجزئي الحالي بسبب طلب الرئيس ترامب من الكونجرس الموافقة على اعتماد 7ر5 مليار دولار لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. ويقول ترامب إن بناء الجدار ضروري للأمن القومي، في حين يرفض الديمقراطيون توفير التمويل له، ويصفونه بأنه غير فعال ويهدر أموال دافعي الضرائب.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات