ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 يناير 2019
التحقيق في انتهاكات لقوات الردع بقاعدة معيتيقةكواليس المشاجرة داخل سفارة ليبيا بالكويتإنشاء سور على المنفذ الحدودي بين ليبيا ومصرالتحقيق في مخالفات مالية بمستشفى الجلاء للولادةشروط الإفراج عن نتائج امتحانات الطلاب الأردنيينوصول السيولة النقدية إلى 7 مناطق بالجنوب الليبيبواتينج صفقة برشلونة الجديدة.. أول غاني ينضم للفريق الكتالونيبي بي سي: إصابة بيليرين بقطع بالرباط الصليبي.. ومونشي مرشح للعمل في أرسنالزلزال شدته 6 درجات يضرب جزيرة سامباوا الإندونيسيةفرنسا تغرم جوجل 50 مليون يورو بتهمة انتهاك قواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبيالجيش الليبي يعلن مقتل قياديين إرهابيين في مدينة "درنة"مقتل 10 بحارة إثر اشتعال النيران في سفينتي شحن بالقرب من القرمرئيس بوركينا فاسو يعين رئيس وزراء جديد للبلادبواتينج: الانتقال لبرشلونة فرصة فريدة.. وأتمنى التسجيل في الكلاسيكوتقارير برتغالية: كواريزما يرغب في الرحيل عن تركيا"لدينا أخبار جيدة لكم".. رسميا – برشلونة يعلن ضم بواتينجبالفيديو - يوفنتوس يضرب كييفو بثلاثية ويبتعد بالصدارةبريكست.. تلقي بظلالها على أيرلندا الشمالية لتعيد أجواء التوتر مجدداأيرلندا ترفض اقتراحا بوضع حد زمني لشبكة الأمان الخاصة بحدودهاألمانيا تمنع شركة طيران إيرانية من دخول أجوائها بعد ضغوط أمريكية

صحيفة مصرية تكشف كواليس لتأجيل الانتخابات الرئاسية

- كتب   -  
صحيفة مصرية تكشف كواليس لتأجيل الانتخابات الرئاسية
صحيفة مصرية تكشف كواليس لتأجيل الانتخابات الرئاسية

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت صحيفة اليوم السابع المصرية، ” إن  المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة يواصل  تناقضاته حول الملتقى الوطنى الجامع المزمع تنظيمه خلال الشهر الجارى، وسط غموض حول الشخصيات والمكونات الليبية التي ستشارك في الملتقى، فضلا عن عدم الحديث عن خطة بديلة حال فشل الملتقي الجامع الذي يحشد له سلامة”.
وأضافت الصحيفة،” إن البعثة الأممية فى ليبيا تتبع سياسة الغموض حول الملتقى ، وعدم توفير أى معلومات حول الشخصيات الليبية وآلية اختيارها والهدف من عقد الملتقى، وسط تقارير اعلامية تتحدث عن خطة غامضة يعمل غسان سلامة  ،على تفعيلها عبر توفير غطاء شرعى لها عبر الملتقى الوطنى الجامع، وسط غضب عارم فى الشارع الليبى بسبب عدم وجود خطة واضحة للحل فى البلاد”.
وذكرت الصحيفة ، ” إن غسان سلامة صرح فى حوار تليفزنى، الأربعاء، وجود توافقا أن الانتخابات الرئاسية الليبية غير ممكنه قبل أن يحدد فى نص دستورى صلاحيات الرئيس الليبى، وهو ما يشير إلى تناقض البعثة الأممية التى أعلنت عن اجراء الانتخابات ربيع العام الجارى، فضلا عن تأكيد سلامة ، على رغبة الشعب الليبى فى اجراء الانتخابات بالبلاد باستبدال كافة الاجسام السياسية الحالية بسبب فساد بعضها”.
وأوضحت الصحيفة ، ” إن تصريحات غسان سلامة تشير ، إلى رغبة الرجل فى تأخير الانتخابات الرئاسية فى ليبيا، وهو ما يطرح عدة تساؤلات حول سبب رغبة غسان سلامة فى تأخير الانتخابات إلى نهاية العام الجارى، ورغبته فى التخلص من مجلس النواب الليبى عبر دعمه لاجراء الانتخابات التشريعية فى ليبيا”.
وأكملت الصحيفة ، ” إن  مسودة مشروع الدستور الليبى تحدد صلاحيات الرئيس الليبى القادم ،وهو المشروع الذى تسعى بعض الاجسام السياسية وفى مقدمتها مجلس الدولة لعرقلة قانون الاستفتاء الذى أصدره مجلس النواب الليبى”.
وأستطردت الصحيفة ، ” إن  غسان سلامة كشف ، عن خطة أعدها يناقشها مع الاطراف الليبية للاتفاق على خطة عمل من خلال انعقاد الملتقى الوطنى الجامع، مشيرا إلى أن الملتقى ستشارك به مختلف القوى الليبية، مؤكدا أن موعد ومكان عقد الملتقى الوطنى الجامع سيتم الاعلان عنه عقب نجاح الاتصالات التى يجريها مع الأطراف الليبية ودول الجوار”.
وأكملت الصحيفة، ” إن تصريحات غسان سلامة تشير ، إلى رغبته فى التخلص من مجلسى النواب والدولة عبر دعمه لاجراء انتخابات تشريعية، ومن ثم الاستفتاء على الدستور فى البلاد ثم اجراء انتخابات رئاسية، وهو الطرح الذى يتماشى بشكل كامل مع توجهات تيار الاسلام السياسى ، الذى يسعى للعودة بشكل كبير للمشهد الليبي عبر الملتقى الوطني الجامع”.
وكشف تقرير صحيفة اليوم السابع ، ” إن التصريحات الصادرة عن غسان سلامة ، تؤكد تغييره لخطته أو التراجع عنها بعدم دعم اجراء انتخابات رئاسية الربيع المقبل، على الرغم من دعم المبعوث الأممى لمخرجات مؤتمر باليرمو مؤخرا، وهو ما يثير بعض الشكوك حول نوايا سلامة ، من عقد الملتقى الوطنى الجامع ويضع المبعوث الأممى كطرف فى الأزمة الليبية وليس وسيطا للحل”.
وشددت الصحيفة ، ” إن  تيار الاسلام السياسى فى ليبيا وتحديدا جماعة الاخوان يدعم أى خطة تهدف لتأجيل اجراء الانتخابات الرئاسية فى البلاد حتى نهاية العام الجارى، وذلك كى تنظم الجماعة صفوفها وتقوم باعداد خطتها للهيمنة على مؤسسات ليبيا وتحديدا الرئاسة والبرلما، ويعول أبناء الشعب الليبى على اجراء الانتخابات فى البلاد لاخراج ليبيا من الأزمة الراهنة وانهاء الانقسام السياسى الحالى فى البلاد، بعد تعثر كافة الجهود لنزع فتيل الأزمة فى البلاد وسط وجود ميليشيات مسلحة تسيطر على العاصمة طرابلس، وتحظى بدعم وتمويل من بعض الدول الاقليمية وفى مقدمتها تركيا وقطر”.

التعليقات