ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 مايو 2019
ترامب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع طهران.. والخارجية الإيرانية ترد: "لن تقضي على دولتنا"النائب الأول للرئيس الإيراني: ليس من مصلحة أمريكا التورط في حرب معنافوز الرئيس ويدودو في انتخابات إندونيسياالبحرين تستنكر استهداف مكة وجدة بالسعوديةأبولا البرتغالية: أوليمبياكوس اتخذ قراره.. كوكا يعود للدوري البرتغاليبالصور – روبن وريبري ونصري وكاهيل.. تعرف على أبرز الصفقات المجانيةأوساسونا يعلن عودته الرسمية للدوري الإسباني بشكل مميز عبر تويترسكاي إيطاليا: تشيلسي قرر إقالة ساري وتعيين لامباردبادربورن.. عندما تتأهل للدوري الألماني بعينين سوداوين وفك مكسورسكاي: رغم اهتمام يونايتد وليفربول.. دي ليخت إلى برشلونةحكايات في رمضان - أورتيجا.. "أشعر بالخجل كلما طرأت مشكلة الإدمان"بيان رسمي - باريس سان جيرمان يكشف موقف مبابيانتخابات البرلمان الأوروبي في أرقامالشرطة الفرنسية تخلي برج "إيڤل" بعد محاولة شخص تسلقهإيران تقول إنها لم تعد ملتزمة بكمية "اليورانيوم" المسموح بها وفق الاتفاق النوويمناورة عسكرية جزائرية قرب الحدود الليبيةفرض حظر بحري على موانىء غرب ليبياالمشاركة في إنشاء المنطقة الحرة الإفريقيةرصد مكالمات ل«داعش» تهدد بعمليات ارهابيةتعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

- كتب   -  
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي أمس الخميس إن الناتو في ليبيا أسقط نظام الرئيس السابق معمر القذافي لكنه بالمقابل دمّر مؤسسات الدولةخاصة الأمن والجيش وبنيتها التحتية وحوّل البلاد إلى مسرح للحرب بين المسلحين.

الجمالي أوضح في حوار خاص مع موقع “إرم نيوز” أنّ ليبيا تشهد بداية عودة تدريجية للدولة بمساعدة القوى الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ودعم الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن هناك قناعة لدى كل الأطراف بأنه يجب أن تعود الدولة الليبية بشكل جديد وعصري ، معتبرًا أن عودة ليبيا دولة قوية سيكون في مصلحة جميع الدول سواء بلدان الجوار أو البلدان الأوروبية أو الدول الأخرى البعيدة.

أمّا فيما يتعلق بدور الجامعة العربية في الملف الليبي، أكد الجمالي أن الجامعة ساهمت في كل المراحل والجهود للوصول إلى تفاهمات بين الفرقاء السياسيين، موضحاً أن منظمته شاركت سنة 2014 بعدد كبير من المراقبين لإنجاز الانتخابات آنذاك.

وحول اللقاء الذي جمعه بالقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، نوّه الجمالي إلى أن المشير يدعم الانتخابات المرتقبة ويفضل أن يبقى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج في منصبه إلى حين الانتهاء من الانتخابات.

وعن المؤتمر الليبي الجامع الذي ستحتضنه تونس، لفت الجمالي إلى أن هذا المؤتمر موجه لليبيين، متمنيًا نجاحه لأنه سيكون تمهيدًا لتحضير الفرقاء لإجراء انتخابات.

مبعوث الجامعة العربية أشار إلى أن دول الجوار تتضرّر من الأزمة الليبية وهي غير قادرة على السيطرة على حدودها، مضيفاً :”ما دامت ليبيا لم تستقر فتونس لن تستقر”.

التعليقات