ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
جنرال أمريكي: سنعمل بدأب للتوصل إلى حل يتيح المرور بحرية في الخليجوزير الإعلام العماني في رسالة محبة لمصر: "حين نأتي إليها فإننا نسافر من البيت إلى البيت"مسئولة بالبنتاجون: أمريكا لا تشكل تحالفا عسكريا ضد إيران في الخليجترامب يعلن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة فوق مضيق هرمزرابع صفقة دفاعية.. أتليتكو مدريد يضم هيرموسو من إسبانيولسكاي: إنتر حدد قيمة راتب لوكاكو وينتظر موافقة يونايتدتقارير: يوفنتوس يستهدف صفقة تبادلية للحصول على نيمارسكاي: زاها أخبر بالاس برغبته في الرحيل هذا الصيف.. أرسنال سيضغط لضمهرفع درجة الإستعداد القصوى في بنغازيالوفاق : إيقاف العلاج بالخارج بشكل كاململابسات وفاة مواطنة ليبية نتيجة خطأ طبي في مصرسفير ألمانيا يطالب بالإفراج عن سرقيوةخطط صنع الله لتزويد السوق المحلية بالغازسي.إن.إن ترك: تركيا تعبر عن "قلقها" من قرار أمريكا استبعادها من برنامج إف-35قائد الحرس الثوري: إستراتيجية إيران الدفاعية قد تصبح هجومية "إذا أخطأ الأعداء"روسيا تحث أوروبا على اتخاذ موقف أكثر وضوحا بشأن اتفاق إيران النووينتنياهو يدخل التاريخ كأطول رؤساء وزراء إسرائيل بقاء بالمنصبالنهر الصناعي: جفاف خزان القرضابيةلجان لتحديد إجراءات جلب العمالةروسيا تنفي مشاركة قواتها في القتال بشمال غرب سوريا

الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

- كتب   -  
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي أمس الخميس إن الناتو في ليبيا أسقط نظام الرئيس السابق معمر القذافي لكنه بالمقابل دمّر مؤسسات الدولةخاصة الأمن والجيش وبنيتها التحتية وحوّل البلاد إلى مسرح للحرب بين المسلحين.

الجمالي أوضح في حوار خاص مع موقع “إرم نيوز” أنّ ليبيا تشهد بداية عودة تدريجية للدولة بمساعدة القوى الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ودعم الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن هناك قناعة لدى كل الأطراف بأنه يجب أن تعود الدولة الليبية بشكل جديد وعصري ، معتبرًا أن عودة ليبيا دولة قوية سيكون في مصلحة جميع الدول سواء بلدان الجوار أو البلدان الأوروبية أو الدول الأخرى البعيدة.

أمّا فيما يتعلق بدور الجامعة العربية في الملف الليبي، أكد الجمالي أن الجامعة ساهمت في كل المراحل والجهود للوصول إلى تفاهمات بين الفرقاء السياسيين، موضحاً أن منظمته شاركت سنة 2014 بعدد كبير من المراقبين لإنجاز الانتخابات آنذاك.

وحول اللقاء الذي جمعه بالقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، نوّه الجمالي إلى أن المشير يدعم الانتخابات المرتقبة ويفضل أن يبقى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج في منصبه إلى حين الانتهاء من الانتخابات.

وعن المؤتمر الليبي الجامع الذي ستحتضنه تونس، لفت الجمالي إلى أن هذا المؤتمر موجه لليبيين، متمنيًا نجاحه لأنه سيكون تمهيدًا لتحضير الفرقاء لإجراء انتخابات.

مبعوث الجامعة العربية أشار إلى أن دول الجوار تتضرّر من الأزمة الليبية وهي غير قادرة على السيطرة على حدودها، مضيفاً :”ما دامت ليبيا لم تستقر فتونس لن تستقر”.

التعليقات