ايوان ليبيا

الأثنين , 1 يونيو 2020
إدانة فلسطينية لمخطط الاحتلال الإسرائيلي لهدم 200 منشأة في القدسالجيش الليبي يستعيد السيطرة على مدينة الأصابعة غرب ليبياإيران تعلن عن ثلاثة آلاف إصابة جديدة بكورونا في أعلى ارتفاع منذ شهرينالمدارس البريطانية تستقبل التلاميذ من جديد وسط انتقادات شديدةكلوب: سنكون في قمة اللياقة البدنية عند مواجهة إيفرتونكلوب: هدف أوكوشا ضد كان هو الأفضل في تاريخ الكرة الألمانيةالنيجيري مستمر في أولد ترافورد.. مانشستر يونايتد يعلن تمديد إعارة إيجالوكلوب يتحدث في ذكرى التتويج بدوري الأبطالشحنة امدادات طبية من منظمة الصحة العالمية إلى سبهاالمركز الليبي - الكوري يبدأ بتصنيع الكماماتالجيش الوطني يُعلن اعادة السيطرة على الأصابعةالترتيب الليبي في مؤشر حقوق الطفلحالة الطقس اليوم الاثنينليبيا البلد الذى يدمر ... بقلم / محمد الامين هجانأسوأ الولايات الأسترالية تضررا بفيروس كورونا تخفف من قيودهامسيرات وقطع للطرق في مناطق لبنانية متعددة احتجاجا على التدهور الاقتصاديرئيس البرلمان العربي يثمن تنظيم المملكة العربية السعودية لمؤتمر المانحين لليمن 2020اللجنة العليا لمكافحة الأمراض توصي بمنع التنقل بين المدنبدأ الكشف الطبي على المواطنين الراغبين في العودة من عمانالنشرة الوبائية الليبية ليوم الأحد 31 مايو (26 حالة جديدة)

الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

- كتب   -  
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية
الجمالي :الناتو دمر مؤسسات الدولة الليبية

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي أمس الخميس إن الناتو في ليبيا أسقط نظام الرئيس السابق معمر القذافي لكنه بالمقابل دمّر مؤسسات الدولةخاصة الأمن والجيش وبنيتها التحتية وحوّل البلاد إلى مسرح للحرب بين المسلحين.

الجمالي أوضح في حوار خاص مع موقع “إرم نيوز” أنّ ليبيا تشهد بداية عودة تدريجية للدولة بمساعدة القوى الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ودعم الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن هناك قناعة لدى كل الأطراف بأنه يجب أن تعود الدولة الليبية بشكل جديد وعصري ، معتبرًا أن عودة ليبيا دولة قوية سيكون في مصلحة جميع الدول سواء بلدان الجوار أو البلدان الأوروبية أو الدول الأخرى البعيدة.

أمّا فيما يتعلق بدور الجامعة العربية في الملف الليبي، أكد الجمالي أن الجامعة ساهمت في كل المراحل والجهود للوصول إلى تفاهمات بين الفرقاء السياسيين، موضحاً أن منظمته شاركت سنة 2014 بعدد كبير من المراقبين لإنجاز الانتخابات آنذاك.

وحول اللقاء الذي جمعه بالقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، نوّه الجمالي إلى أن المشير يدعم الانتخابات المرتقبة ويفضل أن يبقى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج في منصبه إلى حين الانتهاء من الانتخابات.

وعن المؤتمر الليبي الجامع الذي ستحتضنه تونس، لفت الجمالي إلى أن هذا المؤتمر موجه لليبيين، متمنيًا نجاحه لأنه سيكون تمهيدًا لتحضير الفرقاء لإجراء انتخابات.

مبعوث الجامعة العربية أشار إلى أن دول الجوار تتضرّر من الأزمة الليبية وهي غير قادرة على السيطرة على حدودها، مضيفاً :”ما دامت ليبيا لم تستقر فتونس لن تستقر”.

التعليقات