ايوان ليبيا

الأثنين , 24 يونيو 2019
تقرير: 5 أندية إيطالية تتصارع للظفر بخدمات دي روسيفان دايك: مستقبل ليفربول يبدو مشرقا للغايةنيوكاسل يعلن رحيل بينيتيز عن قيادة الفريقميلان وإنتر يؤكدان هدم ملعب سان سيرومصادرة شاحنات وقود في طريقها لقوات الجيشالمؤقتة تطالب بالإفراج عن الناقلة “بدر”قبيلة العبيدات تدعو لتحييد موقف البعثة الامميةرفض شحنة أدوية تونسيةالجبير: السعودية تدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67.. والفلسطينيون أصحاب القرار الأخيرجهود الرئيس السيسي لجذب الاستثمارات العالمية تتكلل بالنجاح.. تفاصيل جولة رئيس الوزراء ببوش الألمانية | صورانفجار قنبلة غربي ألمانياسياسي ألماني من أصل تركي: عصر أردوغان انتهى ولديه قوة لجذب البلد نحو الهاويةالمجلس الرئاسي الليبي: شرعية الشعب أم شرعية الإرادة الدولية ... بقلم : عثمان محسن عثمانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 24 يونيو 2019ليبيا المحاصرة بالقواعد الأجنبية.. الأزمة الليبية تتحول الى شرّ محض، والجوار يولّينا ظهره حفاظا على أمنه..مجلس السلم والأمن الأفريقي يناقش الوضع الليبيعودة حركة الملاحة الجوية لمطار معيتيقة الدوليحقيقة سعي الجيش لتحرير سرت من الميليشياتعودة عمل منظومة الجوازات بمعبر رأس إجدير«فرونتكس» :توقيف مهربين قبالة الساحل الليبي

إغلاق الحكومة في أمريكا يدخل يومه الحادي والعشرين.. وترامب يدرس إعلان الطوارئ

- كتب   -  
ترامب

يدرس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعلان حالة طوارئ وطنية مع اقتراب الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية من أن يصبح الأطول في تاريخ البلاد، وهو ما سيؤدي على الأرجح لتصاعد نزاع مع الديمقراطيين بشأن الجدار الحدودي المقترح مع المكسيك وانتقاله إلى المحكمة في اختبار لسلطة الرئيس.
ولتفادي فخ سياسي من صنعه، لمح ترامب، بقوة أمس، إلى أنه قد يعلن حالة طوارئ بحيث يمكنه تخطي الكونجرس، والحصول على التمويل المطلوب للجدار الذي كان تعهدا رئيسيا في حملتهالانتخابية في عام 2016.
وتعهد ترامب، في البداية بأن تدفع المكسيك ثمن تمويل الجدار الذي يقول: إنه ضروري لمنع تدفق المهاجرين غير الشرعيين والمخدرات. لكن الحكومة المكسيكية رفضت.

ويطالب ترامب، الكونجرس الآن بتوفير 5.7 مليار دولار من حصيلة الضرائب لتمويل الجدار.

ودخل الإغلاق الجزئي للحكومة يومه الحادي والعشرين اليوم الجمعة. وسيصبح أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة غدا السبت.

ومع عدم وجود أي مؤشر على حل وسط في الكونجرس تحدث ترامب علنا أمس، أثناء زيارة لحدود تكساس عن دراسة إعلان حالة طوارئ.

ويرى أحد المقربين من ترامب أن الوقت حان لاتخاذ هذه الخطوة.

وقال السناتور الجمهوري لينزي جراهام، في بيان "حان وقت استخدام الرئيس ترامب، لسلطات الطوارئ لتمويل الحاجز الحدودي.. آمل أن يفلح ذلك".

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال وشبكة (إن. بي. سي)، وصحيفة واشنطن بوست، نقلا عن مصادر لم تنشر أسماءها: أن البيت الأبيض طلب من فيلق المهندسين في الجيش الأمريكي بحث تحويل أموال من ميزانيته لتمويل الجدار وتحديد سرعة بدء البناء في ظل إعلان حالة طوارئ.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة هذه التقارير.

ويقول منتقدو إستراتيجية إعلان الطوارئ، إنها قد تكون غير قانونية. ومن المؤكد تقريبا أن الديمقراطيين سيطعنون على تلك الخطوة أمام المحكمة، وسيشمل ذلك اتهاما بمحاولة الالتفاف على سلطة الكونجرس المتعلقة بتخصيص وإنفاق الأموال الوطنية.

وسينقل ذلك النزاع بشأن الجدار إلى المحكمة مما يتيح إعادة فتح مؤسسات الحكومة المغلقة بالكامل بينما يجري نظر القضية وهو ما قد يستغرق شهورا.

وسيكون إعلان حالة طوارئ محفوفا بالمخاطر حتى إن بعض الجمهوريين في الكونجرس عبروا عن مخاوفهم بشأن هذه الخطوة. ونظرا لأن الدستور يمنح الكونجرس سلطة تحديد أولويات الإنفاق وتخصيص المال فإنهم قلقون بشأن نزاع قانوني عنيف وسابقة لا تتسم بالحكمة.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات