ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 يوليو 2020
الولايات المتحدة تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالميةبعد انخفاض معدلات الوفاة بفيروس كورونا في أمريكا.. فوسي يحذر من "التهاون الكاذب"ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل تشيلي إلى أكثر من 300 ألف شخصالرئيس الأمريكي: سأضغط على حكام الولايات لإعادة فتح المدارس في الخريفلا وجود لمفاجأة لندنية جديدة.. تشيلسي ينتصر على كريستال بالاسخطأ معملي يتسبب في إصابة 19 لاعبا بـ كورونا في الدوري البلغاريمباشر في إيطاليا - ميلان (0)-(0) يوفنتوس.. رونالدو يهددليتشي يستحضر روح ميلان ويزيد من أوجاع لاتسيو بالفوز 2-1مذكرة تفاهم بين حكومة الوفاق والمملكة المتحدة حول تعزيز مستويات الحكمتشكيل لجنة لحصر العمالة الوافدةعودة الشركات والاستثمارات التركيةوصول أصغر حالة مصابة بفيروس «كورونا» الى مركز العزل بسبهاحجم إيرادات رسم مبيعات النقد الأجنبي في النصف الأول من 2020استئناف إنشاء محطة ركاب بمطار طرابلس الدوليالرئيس اللبناني: تدقيق الحسابات المالية مهم لصالح المفاوضات مع صندوق النقدالمالكي يرحب بتوجيه العثيمين رسائل لأعضاء مجلس الأمن واللجنة الرباعية بشأن خطة الضم"التعاون الخليجي" وبريطانيا يبحثان الشراكة الإستراتيجية بينهماوزراء الخارجية العرب يؤكدون الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ورفض مخططات الضمبارتوميو يوضح موقف صفقة نيمار ويصرح: ميسي سيعتزل في برشلونة.. ومستقبل سيتيينمؤتمر سيتيين: قرارات حكم الفيديو تفيد فريقا واحدا أكثر من باقي فرق الدوري

أسباب صوت الطنين في الرأس

- كتب   -  
أسباب صوت الطنين في الرأس
أسباب صوت الطنين في الرأس

ايوان ليبيا - وكالات :

يتعرض بعض منا إلى مشكلة وجود طنين في الرأس، هذه المشكلة تؤدي إلى الصداع الشديد بالإضافة إلى الكثير من الأعراض الأخرى، وهذه المشكلة من المشاكل التي لا يفضل تجاهلها، ولهذا سوف نتناول معكم تفاصيل أكثر صوت طنين الرأس والأسباب المؤدية له.

طنين الرأس

طنين الرأس هو الطنين الذي ينتج من وجود مشكلة في السمع، ففي هذه الحالة يشعر المصاب بوجود طنين في الرأس، وهذا الطنين عبارة عن صوت مزعج جدا له العديد من الأسباب.

عند معرفة سبب الطنين يمكن علاجه بسهولة، وفي الغالب يكون صوت طنين الرأس مصدره داخلي، وليس خارجي، لأن صوت الطنين يصدر من الدماغ، ويكون صوت الطنين في الرأس على شكل صوت أزيز أو هسهسة أو صرصرة، أو مثل أمواج البحر.

أسباب صوت طنين الرأس

هناك العديد من الأسباب تؤدي إلى وجود طنين في الرأس مثل:

– تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول، المضادات الحيوية.

– تناول أدوية العلاج النفسي والاكتئاب.

– وجود تشنج في عضلات الفك السفلي والعلوي، والعضلات الموجود حول الأذن.

تدني مستوى السيروتونين الموجود في الدماغ.

– الطنين قد يحدث بسبب التقدم في العمر، لأن الشخص بعد بلوغه أكثر من ستين عام.

– في حالة التعرض المتواصل والمتكرر للضوضاء العالية، أو استماع أصوات مزعجة، ويكون ذلك لفترة قصيرة من الوقت، مثل حضور حفل موسيقى، أو التعرض للضوضاء لفترة من الوقت.

– يحدث بسبب وجود في الغدد مثل الغدة الدرقية.

– يحدث طنين الرأس عند الإصابة بالأمراض العصبية، أو بعض الإصابات في الجمجمة.

– يحدث طنين الرأس في حالة وجود شمع الأذن في القناة السمعية الخارجية، وذلك لأن تراكم هذه المادة الشمعية تؤدي إلى تهيج طبلة الأذن وحدوث هذا الطنين في الأذن.

– يحدث طنين الأذن بسبب التدفق المضطرب للدم في الأوردة والشرايين التي تغذي القناة السمعية.

– استعمال بعض الأدوية التي تؤدي إلى حدوث طنين في الرأس، مثل المسكنات، الأسبرين، المضادات الحيوية، مدرات البول، الأدوية الخاصة بالسرطان، بعض أدوية الاكتئاب.

– بعض الأمراض العصبية، مثل تصلب الشرايين.

– احتقان الأنف أو أمراض الجهاز التنفسي العلوية.

– حدوث بعض الإصابات في الرأس أو الرقبة التي تؤثر على الأذن، وتؤدي إلى كسر الجمجمة.

– حدوث بعض الالتهابات في الأذن أو القناة السمعية.

– الإصابة بأمراض الغدد مثل الغدة الدرقية، أو أمراض ضعف الدم.

– في حالة ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، التي قد تؤدي إلى تصلب الشرايين.

– حدوث بعض الأورام في العصب السمعي.

– حدوث بعض الإصابات في المفصل الفكي الصدغي.

– في حالة عدن النوم لساعات كافية.

– عند الإصابة بالارتفاع في ضغط الدم.

علاج طنين الرأس

هذه مجموعة من النصائح  العلاجية التي لو تم اتباعها فسوف يؤدي ذلك إلى تخفيف طنين الرأس بشكل كبير ومنها:

– لو كان سبب الطنين وجود التهاب في جزء ما من أجزاء الأذن أو الجمجمة، أو بسبب تناول بعض الأدوية، فإن هذا الطنين سوف يختفي بمجرد الشفاء من هذه الأمراض.

– يتم التوقف عن الأدوية التي قد تؤدي إلى طنين الرأس.

– تجنب التعرض لأصوات الضجيج المرتفعة، أو الأصوات المرتفعة، لأن هذه الأصوات قد تؤدي إلى زيادة الشعور بطنين الأذن.

– أخذ قسط كافي من الراحة للجسم، مع مراعاة عدم التعرض للإرهاق.

– قياس ضغط الدم من وقت إلى آخر، ومراجعة الطبيب المختص عند تكرار حدوث طنين الأذن.

– ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تحسين الدورة الدموية.

– يمكن استخدام بعض الأجهزة التي تساعد على إخفاء طنين الأذن، وتخلص الشخص المصاب من قلة التركيز وتشتيت الانتباه.

– الاستماع إلى النغمات الهادئة والموسيقى الهادئة.

– الحرص على أخذ قسط كافي من النوم.

– تناول أطعمة غنية بمعدة الزنك بقدر الإمكان.

– التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

التعليقات