ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
مقتل مدني بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارة في دمشق تبناه تنظيم داعشاستقالة وزير الصحة في الكونجو بسبب استبعاده من الإشراف على التعامل مع "الإيبولا"مظاهرات حاشدة في بورتوريكو للمطالبة باستقالة حاكم الجزيرةترامب: الرئيس الصيني تصرف بشكل يتسم بالمسئولية في احتجاجات هونج كونجرونالدو لن يواجه أي عقوبات في قضية الاعتداء الجنسيبعد 29 عاما.. فالفيردي يعود إلى الأرض التي أخرجته من برشلونةبسبب التلاعب في النتائج.. فيفا يوقف الأمين العام السابق لاتحاد بوتسوانا مدى الحياةكيلي جونزاليز: لم أكن أعرف ريال مدريد.. ومارادونا حرمني من الانتقال إليهمالهجرة السرية: أزمة إنسانية حقيقية أم تجارة مربحة في زمن الحرب؟ ... بقلم / محمد الامينالحسم العسكري آم الدبلوماسية الشعبية التحدي المنتظر ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالليبي بعد صدمة الحرب.. عواطف حسب التعليمات وانتظار لمصير يصنعه الأقوياء ... بقلم / محمد الامينالناصريين المستقلين اللبنانية تهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليوبريطانيا ستسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي "لقرصنة" إيرانواشنطن تفرض عقوبات على شركة حكومية صينية لانتهاكها العقوبات الأمريكية على إيرانترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشميراللواء 73 مشاة: نتقدم في هذه المحاورالمسماري: معركة طرابلس ستكون ضربة قاصمة للإخوانسلاح الجو يستهدف الميليشيات في محور عين زارةانطلاق أولى رحلات الحجاج من مطار بنيناأسباب انخفاض التحصيل الجمركي

باشاآغا يؤكد تنصته على قادة مجموعات مسلحة

- كتب   -  
باشاآغا يؤكد تنصته على قادة مجموعات مسلحة
باشاآغا يؤكد تنصته على قادة مجموعات مسلحة

ايوان ليبيا - وكالات

أكد وزير داخلية  الوفاق فتحي باشاآغا صحة ما تداولته صحيفة العنوان يوم 24 نوفمبر 2018 بشأن مطالبته للمجلس الرئاسي بأخذ الأذن بالتسجيل والتصنت على أرقام هواتف بعض من أمراء الكتائب في طرابلس لقيامهم بالتخابر مع منظمات خارجية، الأمر الذي نفته الوزارة حينها.

وفي مداخلة مع قناة ” بي بي سي ” مطلع هذا الأسبوع ، قال باشاغا “إنه كوزير للداخلية رصد شخصياً عديد الإتصالات بين الكتائب المسلحة في طرابلس واستخبارات دول أجنبية”.

وأضاف باشاغا “أن بعض الأجهزة الاستخبارية تم التواصل معها وطلب منها عدم التواصل بينها وبين الميليشيات والبعض الآخر ليس لدينا معهم أية علاقة ويتواصلون معها”.

وتابع قائلاً “إن لدى وزارة الداخلية وأجهزة الاستخبارات الليبية المعلومات الكاملة عن تواصل أجهزة الاستخبارات مع المجموعات المسلحة”.

وكانت  صحيفة العنوان الليبية الألكترونية قد نشرت فى نوفمبر الماضي تقريراً حول تنصت وزارة الداخلية على قادة مجموعات مسلحة فى طرابلس وذلك بموجب طلب من باشاآغا .

ولكن الوزارة قالت أو معلومات صحيفة العنوان لا أساس لها من الصحة، وبأنها تأتي ضمن حملة مغرضة عنوانها “الحسد” للتقليل من حجم الجهود المبذولة من قبل الوزير باشاآغا من أجل استتباب الأمن.

وردت صحيفة العنوان اليوم الإثنين مجدداً بأنها قد استندت في نشر خبرها على خطاب تحصلت عليه وقالت بأنه كان موجهاً من باشاآغا تحت بند “سري للغاية” يطلب فيه من رئاسة المجلس الرئاسي مخاطبة جهاز المخابرات العامة، الأذن بالتسجيل والتصنت على أرقام هواتف بعض من أمراء الكتائب في طرابلس ، معتبراً تصريح باشاآغا لـ ” بي بي سي ” إقراراً واضحاً لما نفاه سابقاً .

واتهم باشاآغا حينها في خطابه، أمراء كتائب الردع وثوار طرابلس والنواصي بالتخابر مع منظمات خارجية لم يحددها وارتباطهم بها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها باشاآغا أمراء كتائب لم يسمها فى طرابلس بالتخابر مع أجهزة مخابرات أجنبية دون علمه وخارج القنوات المتعارف عليها فى الدولة ، حيث أكد هذا الأمر فى مؤتمره الصحفي الذي عقده يوم الهجوم على وزارة الخارجية فى طرابلس .

التعليقات