ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
"الحزام والطريق" تضع مصر في مقدمة شركاء الصين بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددةانفجاران كبيران يهزان العاصمة الصوماليةوزير خارجية الصين: مبادرة "الحزام والطريق" ليست استعمارا جديدا للقارة الإفريقية | صوربومبيو: الرب أرسل ترامب لحماية إسرائيل من إيرانفصل مصور كيم الخاص من عمله لـ"مساسه بهيبة الزعيم"رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقى تهديدات بالقتل عبر "تويتر".. ومستخدمون يدعون الموقع للتحركرئيس كازاخستان يوقع مرسوما بتغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان"لاسارتي: تأثرت بشدة مما فعله جريزمان معي بعد 20 دقيقة من تتويجه بكأس العالمبعد سحق الأرجنتين.. مدرب فنزويلا يستقيل بسبب "تسييس المنتخب"ميسي يغيب أمام المغربيويفا يغرم نيمارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 مارس 2019خطة التخلص من الزعيم الراحل معمر القذافيحالة الطقس اليوم السبتالتحذير من هجوم إرهابي وشيك في العاصمة طرابلسالمشري يحذر من حرب مدمرة بشمال أفريقيااكتشاف أثري بحي الأندلسوفد شركات مصرية يزور ليبياليبيا تطالب بمكافحة الأموال غير المشروعةالمشري: لا إقصاء لأنصار القذافي

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

 

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

حديث مصطفى صنع الله عن صعوبات وقيود يسببها عمل ديوان المحاسبة قد يكون رأيا فنيا من شخص تنفيذي متخصص يهمه أن يسير عمله بنسق سريع وغير بيروقراطي، وهو أمر طبيعي لما نعلمه من صعوبة وبطء العمل الرقابي وشروط الدقة الصارمة التي ينتهجها، وهذا ديدن كل المدراء والمسئولين الذين كثيرا ما يتصادمون مع أجهزة الرقابة المالية واجرءاتها ويحاولون الإفلات دوما منها لكسب للوقت ورغبة في اللحاق بالزمن.. لكن هل يصح هذا في بلدان مستقرة يسود فيها منطق القانون، وهل يتناسب مع أحوال بلد مثل ليبيا حيث الفوضى والنهب والهشاشة الكاملة حد الشلل في المؤسسات والاجسام والبرامج والمنظمات والذمم؟!!

يبدو أن السيد صنع الله قد نسي المعركة الطاحنة التي دارت العام الماضي حول تقرير ديوان المحاسبة، والفضائح التي تبلغ حد الإجرام في حق المواطن الليبي والمال العام..

ان في بعض نقد صنع الله للقيود شيء من الوجاهة، لكننا اليوم أحوج للشفافية والرقابة الصارمة من أي وقت مضى. وسيكون من الأنسب لو حاول رؤساء ومدراء المؤسسات والأجهزة التنفيذية أن يتلاءموا مع نسق عمل ديوان المحاسبة واشتراطاته كي يضمنوا البقاء بمنأى عن دائرة الشكوك بدل محاولة تفصيل عمل الديوان على مقاسهم والسعي إلى عرقلة عمله بالانتقاد والتشكيك من أجل تدوينه وتحويله إلى جسم طيع وتابع. ليبيا بحاجة إلى الديوان لحراسة المال العام ومراقبة الفاسدين وكشفهم أمام الليبيين أكثر من حاجتها إلى عمل سريع وتدفق للموارد "يغشي"الرقابة ويشوش على الشفافية ويربك التدقيق.

لا أعلم كيف يرضى صنع الله التصريح بمثل هذا الكلام فيتماهى مع المواقف الميليشياوية والأصوات الانتهازية التي تريد الإجهاز على ديوان المحاسبة كي تخلو لها الساحة ويقفر المشهد من أي منظومة رقابية فعالة!!نأمل أن تكون مثل هذه التصريحات محض زلات لسان ولا تعكس قناعات صلبة أو رسائل تمهيدية لشن حملة على ديوان المحاسبة..وللحديث بقية.

التعليقات