ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 يناير 2019ايطاليا: أمننا مرتبط بإعادة الاستقرار إلى ليبياجمارك الخمس يضبط مخدرات الزومبيالمسماري : قطر تدعم الميليشيات في ليبياردا على الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة.. سوريا تلوح بقصف مطار تل أبيبانفجاران في العاصمة اليمنية صنعاءالأمن يحبط هجوما بالقنابل على "بلدة إسلامية" في نيويوركتعليق المشري على عملية تطهير الجنوبايقاف تنفيذ قرار السراج عدد 1454أموال إيطالية تمنح لتجار البشرالسراج يلتقي السفير الأمريكي في تونستفعيل برنامج الصندوق الأوروبي الإئتماني لأفريقيا في ليبياألمانيا تعلق مشاركتها في مهمة «صوفيا»"حكم جديد" بحق صحفية تركية مسجونة مدى الحياةالعمال البريطاني يلمح إلى دعم مقترح تمديد الموعد النهائي للتصويت على خطة الخروج من الاتحاد الأوروبيبالرغم من تبني الحركة المتطرفة لهجمات حديثة.. واشنطن تؤكد إجراء محادثات مع طالبان في قطررئيس فنزويلا يأمر بمراجعة العلاقات الدبلوماسية مع أمريكااعتقال شخص بلبنان مرتبط بالموساد تورط في محاولة اغتيال مسئول بحماسروسيا تحذر من "النتائج العكسية" لمؤتمر بولندا حول إيرانسكاي: ميلان حسم صفقة بيونتك

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

 

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

حديث مصطفى صنع الله عن صعوبات وقيود يسببها عمل ديوان المحاسبة قد يكون رأيا فنيا من شخص تنفيذي متخصص يهمه أن يسير عمله بنسق سريع وغير بيروقراطي، وهو أمر طبيعي لما نعلمه من صعوبة وبطء العمل الرقابي وشروط الدقة الصارمة التي ينتهجها، وهذا ديدن كل المدراء والمسئولين الذين كثيرا ما يتصادمون مع أجهزة الرقابة المالية واجرءاتها ويحاولون الإفلات دوما منها لكسب للوقت ورغبة في اللحاق بالزمن.. لكن هل يصح هذا في بلدان مستقرة يسود فيها منطق القانون، وهل يتناسب مع أحوال بلد مثل ليبيا حيث الفوضى والنهب والهشاشة الكاملة حد الشلل في المؤسسات والاجسام والبرامج والمنظمات والذمم؟!!

يبدو أن السيد صنع الله قد نسي المعركة الطاحنة التي دارت العام الماضي حول تقرير ديوان المحاسبة، والفضائح التي تبلغ حد الإجرام في حق المواطن الليبي والمال العام..

ان في بعض نقد صنع الله للقيود شيء من الوجاهة، لكننا اليوم أحوج للشفافية والرقابة الصارمة من أي وقت مضى. وسيكون من الأنسب لو حاول رؤساء ومدراء المؤسسات والأجهزة التنفيذية أن يتلاءموا مع نسق عمل ديوان المحاسبة واشتراطاته كي يضمنوا البقاء بمنأى عن دائرة الشكوك بدل محاولة تفصيل عمل الديوان على مقاسهم والسعي إلى عرقلة عمله بالانتقاد والتشكيك من أجل تدوينه وتحويله إلى جسم طيع وتابع. ليبيا بحاجة إلى الديوان لحراسة المال العام ومراقبة الفاسدين وكشفهم أمام الليبيين أكثر من حاجتها إلى عمل سريع وتدفق للموارد "يغشي"الرقابة ويشوش على الشفافية ويربك التدقيق.

لا أعلم كيف يرضى صنع الله التصريح بمثل هذا الكلام فيتماهى مع المواقف الميليشياوية والأصوات الانتهازية التي تريد الإجهاز على ديوان المحاسبة كي تخلو لها الساحة ويقفر المشهد من أي منظومة رقابية فعالة!!نأمل أن تكون مثل هذه التصريحات محض زلات لسان ولا تعكس قناعات صلبة أو رسائل تمهيدية لشن حملة على ديوان المحاسبة..وللحديث بقية.

التعليقات