ايوان ليبيا

الأحد , 9 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين
صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

 

صنع الله عن قيود ديوان المحاسبة.. ما خلف السطور وما بينها ... بقلم / محمد الامين

حديث مصطفى صنع الله عن صعوبات وقيود يسببها عمل ديوان المحاسبة قد يكون رأيا فنيا من شخص تنفيذي متخصص يهمه أن يسير عمله بنسق سريع وغير بيروقراطي، وهو أمر طبيعي لما نعلمه من صعوبة وبطء العمل الرقابي وشروط الدقة الصارمة التي ينتهجها، وهذا ديدن كل المدراء والمسئولين الذين كثيرا ما يتصادمون مع أجهزة الرقابة المالية واجرءاتها ويحاولون الإفلات دوما منها لكسب للوقت ورغبة في اللحاق بالزمن.. لكن هل يصح هذا في بلدان مستقرة يسود فيها منطق القانون، وهل يتناسب مع أحوال بلد مثل ليبيا حيث الفوضى والنهب والهشاشة الكاملة حد الشلل في المؤسسات والاجسام والبرامج والمنظمات والذمم؟!!

يبدو أن السيد صنع الله قد نسي المعركة الطاحنة التي دارت العام الماضي حول تقرير ديوان المحاسبة، والفضائح التي تبلغ حد الإجرام في حق المواطن الليبي والمال العام..

ان في بعض نقد صنع الله للقيود شيء من الوجاهة، لكننا اليوم أحوج للشفافية والرقابة الصارمة من أي وقت مضى. وسيكون من الأنسب لو حاول رؤساء ومدراء المؤسسات والأجهزة التنفيذية أن يتلاءموا مع نسق عمل ديوان المحاسبة واشتراطاته كي يضمنوا البقاء بمنأى عن دائرة الشكوك بدل محاولة تفصيل عمل الديوان على مقاسهم والسعي إلى عرقلة عمله بالانتقاد والتشكيك من أجل تدوينه وتحويله إلى جسم طيع وتابع. ليبيا بحاجة إلى الديوان لحراسة المال العام ومراقبة الفاسدين وكشفهم أمام الليبيين أكثر من حاجتها إلى عمل سريع وتدفق للموارد "يغشي"الرقابة ويشوش على الشفافية ويربك التدقيق.

لا أعلم كيف يرضى صنع الله التصريح بمثل هذا الكلام فيتماهى مع المواقف الميليشياوية والأصوات الانتهازية التي تريد الإجهاز على ديوان المحاسبة كي تخلو لها الساحة ويقفر المشهد من أي منظومة رقابية فعالة!!نأمل أن تكون مثل هذه التصريحات محض زلات لسان ولا تعكس قناعات صلبة أو رسائل تمهيدية لشن حملة على ديوان المحاسبة..وللحديث بقية.

التعليقات