ايوان ليبيا

الأحد , 9 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

فيتو أمعيتيق ضدّ قرار تعيين وزير مفوض للصحة!! تضارب صلاحيات .. أو صراع أجنحة

- كتب   -  
فيتو أمعيتيق ضدّ قرار تعيين وزير مفوض للصحة!! تضارب صلاحيات .. أو صراع أجنحة
فيتو أمعيتيق ضدّ قرار تعيين وزير مفوض للصحة!! تضارب صلاحيات .. أو صراع أجنحة

 

محمد الامين يكتب :

فيتو أمعيتيق ضدّ قرار تعيين وزير مفوض للصحة!! تضارب صلاحيات .. أو صراع أجنحة


الكتاب/الفيتو الذي رفعه أحمد معيتيق ضد قرار المجلس الرئاسي رقم 1692/2018 بشأن تعيين وزير مفوّض للصحة ومارس من خلاله صلاحية الرفض، في تقديري، أمر صحيّ من الناحية القانونية وإن بَدَا فظّاً في ظاهره ويعكس ما يعكس من الخلافات والترصد المتبادل، لأنه قد أحبط محاولة "مراوغة" أو التفاف من فائز السّراج على آلية اتخاذ قرارات التعيين التي تقوم على مشاركة كافة أعضاء المجلس الرئاسي.

القرار من الناحية القانونية غير مستوفٍ لشروط السريان، ولا أعتقد أن السراج وطاقمه القانوني بغافلين عن ذلك.. لكن التأويل الأقرب للمنطق هو أن العملية قد تكون "جسّ نبض" من فريق السراج، أو محاولة إفلات رعناء زيّنها له السياق الدولي وحالة الدعم المتزايدة التي يتمتع بها في الداخل والخارج في هذه المرحلة..

مثلما كان القرار المخالف للقانون رسالةً ذات دلالة، فإن طريقة إحباطه لا تقلّ عنها رمزيّة وقوة،، فالجميع للجميع بالمرصاد هذه الأيام.. لكن ما يمكن أن نخرج به كمحصّلة هو أن مثل هذه الأعمال أو النزعات التي يخرج بها هذا الطرف أو ذاك إنما سمح بها سياق تعطل المؤسسات، وغياب الرقابة الفعالة، وهشاشة المنظومة التشريعية التي تكشف كل يوم تشوهات وعيوب المراحل الانتقالية والمؤقتة التي يُنتهك فيها القانون من قمة هرم السلطة إلى قاعدته بفجاجة، ويحاول كل طرف ابتلاع غيره وقضم صلاحياته ضمن معارك الاحتواء والاستقواء.. هذه الحالة المحدودة ذات دلالات عميقة، لكنها ليست إلا مظهرا بسيطا من مظاهر ضياع مفهوم الدولة وتراقص الساسة الذين استطابوا غياب المواطن وتيه صوته في الزحام..

والله المستعان.

التعليقات