ايوان ليبيا

الأحد , 9 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

أهم ما حفل به الإعلام و صدم الناس اليوم زيارة دونالد ترامب الفجّة والمفاجئة ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
أهم ما حفل به الإعلام و صدم الناس اليوم زيارة دونالد ترامب الفجّة والمفاجئة ... بقلم / محمد الامين
أهم ما حفل به الإعلام و صدم الناس اليوم زيارة دونالد ترامب الفجّة والمفاجئة ... بقلم / محمد الامين

 

أهم ما حفل به الإعلام و صدم الناس اليوم زيارة دونالد ترامب الفجّة والمفاجئة ... بقلم / محمد الامين

طالعتنا الشاشات بأخبار وصول الرئيس الأمريكي إلى بلد بحجم العراق دون إخبار من يُفترض أنهم حكام هذا البلد، وهُم شركاء لواشنطن وصنائع لها منذ أعوام!!

لا يمكننا أن ننعت هذا الذي جرى بشيء سوى أنه فضيحة.. ولا يمكن وصفه إلا بكونه صفعة على [...] كل مسئول يدّعي الكرامة أو الشرف.. لا يمكننا أن نجد مفردات أخفّ وطأة من هذه لنشرح كيف دخل ترامب مجال العراق الجوي، ولا كيف هبط على أرضه، ولا حتى كيف أُوتِي من الوقاحة ما أمكنه أن يُحجم حتى عن اللقاء بحكومة العراق أو رئيسه أو أي مسئول فيه.. ولا كيف استعاض عن اللقاء باتصال هاتفي مع حكام العراق من داخل العراق!!؟؟ يا للعار ويا لسخرية الأقدار!! هكذا يكون الهوان،، وهذه هي المذلّة وإلاّ فلا..

العجيب أن ترامب قد صرّح بعد كل الذي أسلفتُ أنه قرّر جعل العراق قاعدة لمهاجمة خصوم أمريكا –وليس داعش فحسب كما يتوهم السّذّج-.. وهذه هي أهم ما في الحكاية،، أن يتحول بلدٌ إلى قاعدة لقوة عظمى بدون أن يجرؤ على الاعتراض أو المناقشة أو حتى إبداء الرأي الاعلامي.. فهذه نكباتٌ ستتلوها نهايات لأمم كثيرة، وفي طليعتها العرب.. وللحديث بقية..

التعليقات