ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

هداريز ليبية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
هداريز ليبية ... بقلم / محمد الامين
هداريز ليبية ... بقلم / محمد الامين

 

هداريز ليبية ... بقلم / محمد الامين

حديث غسان سلامه تلميحا عن حراك غضب فزان وإدانته لما اسماه بـ"الابتزاز غير المبرر" يذكرنا بالمثل القائل "رضي الخصمان ولم يرْضَ القاضي " .. فالمشكلة ليبية والحل الذي توصلت إليه حكومة الوفاق مع ابناء فزّان قد حقّق نتيجة غير مخيّبة، وإن كان ما حصلت عليه المنطقة لا يرقى أن يكون حلاّ جذريا ولا مكسبا دائما.. وهو لا يرقى بحال إلى ما حصلت عليه حركات مطلبية أخرى في وضعيات اكثر عنفا واقلّ عدالة!! لا نفهم في كثير من الأحيان التبرّم الخفيّ الذي يبدو على السيد سلامه كلما استطاع الليبيون حلحلة مشكلة من المشاكل.. الرجل يصرّ على الانتقاد في غير مواضعه،، ويصمت حين ينبغي الكلام.. كأنه لا يريد لمشكلة أن تُحلّ دون وجوده،، أو دون إشراكه،، ولو أسهم هو في حلّها بمخرجات وشروط أسوأ لهلّل وأثنى وشكر.. آمل أن أكون مخطئا في هذا التوصيف ..

2- اعتدنا على دوي الرصاص وانطلاق الاشتباكات وافتعال المعارك والمواجهات قبيل كل استحقاق، وعشية كل مناسبة يُراهن عليها الليبيون ويعلُّقون عليها الآمال للحل أو لرأب الصدع.. فالــ "آكشن" الذي شهدته المنطقة الوسطى مساء يوم أمس ربّما كان بمثابة الشرارة لجولة صراع مسلح التي نتمنى ألا تكون متعمدة أو مقصودة، وألا يكون الهدف منها التشويش على الملتقى الوطني الجامع وزرع الأشواك في طريق المنظمين والمشاركين فيه على السواء. هذا المعنى حمله بيان الرئاسي وحكومة الوفاق الذي ربّما يُفهَمُ منه وجود نوايا مبيّتة افتعال حالة انفلات وطوارئ أمنية وعسكرية للحيلولة انعقاد الملتقى المذكور.. فعلى الرغم من أن لا احد قد حدّد مكان وموعد انعقاد الملتقى على وجه الدقة، فإن المؤشرات تؤكد أنه ربّما يلقى نفس مصير الاستحقاقات المتعثرة التي جرى وأدُها اكثر من مرة وهي في المهد.

3- التهدئة في الجنوب والوسط وفي كل مكان مطلبٌ عزيز المنال على ما يبدو.. التهدئة هي كلمة السّر التي يحتاجها الوطن كي يعبر الليبيون هذه المرحلة المازومة وينطلقون في بناء البلد.. هي الترياق للمرض العضال الذي أصاب هذا البلد..

التعليقات