ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

45 قتيلا و60 مصابا في 3 أيام من الاشتباكات بالكونغو الديمقراطية

- كتب   -  
الكونغو الديمقراطية

لقي 45 شخصاً على الأقلّ مصرعهم، وأصيب أكثر من 60 آخرين، بجروح، في أعمال عنف قبليّة اندلعت في غرب جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتسبّبت بفرار الآلاف إلى الكونغو-برازافيل المجاورة، بحسب ما أعلن مصدر رسمي لوكالة فرانس برس.


وقال جنتيني نغوبيلا، حاكم إقليم مايي-ندومبي، إنّ "أعمال العنف اندلعت ليل 15-16 ديسمبر 2018، والحصيلة المؤقّتة هي 45 قتيلاً، وأكثر من 60 جريحاً".

وأوضح الحاكم، أنّ الاشتباكات اندلعت حين حاول أفراد من قبيلة بانونو دفن أحد زعماء قبيلتهم بجوار أجداده في أرض تنازعهم السيطرة عليها قبيلة باتيندي.

وإقليم ماي-ندومبي، الواقع على ضفة نهر الكونغو الفاصل بين جمهورية الكونغو الديمقراطية والكونغو-برازافيل، تقطنه أغلبية من الصيادين والمزارعين.

وأضاف الحاكم "في هذه الليلة عاد الهدوء. لقد أرسلت الحكومة فرقة تدخّل مؤلّفة من جنود وشرطيين. نحن ندين أعمال العنف الوحشيّة التي ارتكبتها هاتان القبيلتان".

وشدّد المسئول، على أنّ "أعمال العنف هذه ليست مرتبطة بالحملة الانتخابية الجارية في البلاد. إنه نزاع بين قبيلتين في بلد سيشهد الأحد انتخابات رئاسية وتشريعية".

وعلى الضفّة الأخرى لنهر الكونغو، قالت سلطات الكونغو-برازافيل، إنّه منذ اندلعت الاشتباكات قبل ثلاثة أيام عبر أكثر من 4000 لاجئ، بينهم جرحى، النهر هرباً من العنف، مشيرة إلى أنّ ثلاثة من الجرحى فارقوا الحياة مذّاك متأثّرين بجروحهم.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات