ايوان ليبيا

الأثنين , 24 يونيو 2019
مصادرة شاحنات وقود في طريقها لقوات الجيشالمؤقتة تطالب بالإفراج عن الناقلة “بدر”قبيلة العبيدات تدعو لتحييد موقف البعثة الامميةرفض شحنة أدوية تونسيةالجبير: السعودية تدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67.. والفلسطينيون أصحاب القرار الأخيرجهود الرئيس السيسي لجذب الاستثمارات العالمية تتكلل بالنجاح.. تفاصيل جولة رئيس الوزراء ببوش الألمانية | صورانفجار قنبلة غربي ألمانياسياسي ألماني من أصل تركي: عصر أردوغان انتهى ولديه قوة لجذب البلد نحو الهاويةالمجلس الرئاسي الليبي: شرعية الشعب أم شرعية الإرادة الدولية ... بقلم : عثمان محسن عثمانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 24 يونيو 2019ليبيا المحاصرة بالقواعد الأجنبية.. الأزمة الليبية تتحول الى شرّ محض، والجوار يولّينا ظهره حفاظا على أمنه..مجلس السلم والأمن الأفريقي يناقش الوضع الليبيعودة حركة الملاحة الجوية لمطار معيتيقة الدوليحقيقة سعي الجيش لتحرير سرت من الميليشياتعودة عمل منظومة الجوازات بمعبر رأس إجدير«فرونتكس» :توقيف مهربين قبالة الساحل الليبيأعضاء جدد من النيابة العسكرية يؤدون اليمين القانونيةتصور حول تسعيرة العمالة في سرتقمة أمنية بين روسيا وإسرائيل وأمريكا اليوم لمناقشة التصعيد الإيراني في المنطقةوزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية على أهداف بطهران لم تكن ناجحة

ابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيا

- كتب   -  
ابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله  إلى ليبيا
ابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكرت جريدة «نيوزداي» الزيمبابوية اليوم الثلاثاء، أن نجل معمر القذافي بالتبني، عبد الله موسى يوسف، المحتجز في سجن هراري ريمان باعتباره مهاجرًا غير شرعي، يرفض قرار السلطات الزيمبابوية ترحيله إلى بلده ليبيا، بسبب مخاوف تتعلق بسلامته الشخصية.

وقال وزير العدل والشؤون البرلمانية والقانونية زيامبي زيامبي، في جلسة أمام لجنة خاصة بحقوق الإنسان في البرلمان، إن عبد الله موسى جرى ترحيله فيما سبق لكنه رفض الخروج من الطائرة، التي حملته إلى أديس أبابا في إثيوبيا ومنها إلى بلده ليبيا.

يُذكر أن عبد الله موسى غادر ليبيا في العام 2011، بعيد مقتل معمر القذافي، وطلب اللجوء إلى زمبابوي في أبريل من العام 2014، ومنذ ذلك الوقت تم وضعه احتياطيا في سجن هراري ريمان.

وقال زيامبي أمام الجلسة المخصصة لمناقشة أوضاع اللاجئين داخل السجون: «في بعض الأحيان يرفض المهاجرون واللاجئون قرارات ترحيلهم، مثل نجل القذافي الذي جرى ترحيله إلى إثيوبيا وهناك رفض ركوب الطائرة التي تقله إلى ليبيا، وتم إعادته إلى زمبابوي».

وبعد الجلسة قال الوزير للصحفيين إنه «هرب من ليبيا خوفًا من أن تتم محاكمته، ولم نتمكن من منحه حق اللجوء فورًا لأننا لم نتمكن من التحقق من هويته، وهو يزعم أنه نجل معمر القذافي بالتبني، لكنه لا يملك هوية وبالتالي لا يمكننا منحه حق اللجوء حتى التثبت من شخصيته».

وأضاف «تقدم عبد الله مرارًا للمحكمة بطلبات ضد احتجازه المستمر في سجن هراري ريمان باعتباره مهاجرا غير شرعي، ويريد الحصول على وضع لاجيء في زمبابوي. ونحن الآن بانتظار قرار المحكمة».

التعليقات