ايوان ليبيا

الأثنين , 25 مارس 2019
أبوالغيط: إعلان ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان باطل شكلا وموضوعاإدانات واسعة لاعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية | صوررويترز: ضربة جوية إسرائيلية تستهدف مكتب إسماعيل هنية في غزةإصابات وتدمير مواقع في سلسلة غارات للاحتلال على قطاع غزة | صورالفيفا يحدد موعد الاستماع لاستئناف تشيلسي ضد عقوبته من إبرام صفقاتتحت أعين أرسنال ويونايتد وميلان.. كاراسكو: أرغب في العودة لأوروبا مجددا3 أسباب توضح لماذا يفضل زيدان التعاقد مع ماني "الهداف" عن هازاردبالفيديو – البداية الرائعة مستمرة.. تركيا تدك مولدوفا برباعيةالطائرات الحربية الإسرائيلية تشن غارات على قطاع غزةدونالد ترامب يوقع على إعلان الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلةلافروف: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان يقود إلى انتهاك القانون الدوليسوريا: قرار الولايات المتحدة بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضينااللواء «73 مشاة» يتسلم كتيبتي «157مشاة» و«السرية الثانية سوسة»السفير الليبي لدى إيطاليا يجتمع بسفراء الدول الكبرى فى رومااضافة أعضاء جدد للجنة المصالحة الشاملةمؤسسة النفط تطالب بزيادة الرواتبوقف مرتبات 28 ألفًا من مزدوجي الوظائفاعتماد الهيكل التنظيمي لجهاز إدارة المدينة القديمة طرابلسكانتي يتجاهل تقارير ربطته بريال مدريد: ليست مهمةفرانس فوتبول: ريال مدريد حدد 280 مليون يورو من أجل "مهمة مبابي"

للمرة الأولى منذ سنوات.. دمشق تتزين لعيد الميلاد بعيدا عن دوى القذائف

- كتب   -  
دمشق تتزين

ظهرت زينة عيد الميلاد للمرة الأولى منذ سنوات في حي بدمشق، كان أحد جبهات القتال في الحرب الأهلية السورية إلى أن قضت القوات الحكومية على آخر جيب للمعارضة في العاصمة في وقت سابق هذا العام.


وقال حنا السعد، وهو صاحب متجر لهدايا وزينة عيد الميلاد في حي القصاع الذي كثيرا ما تعرض للقصف من منطقة جوبر القريبة، "التحضيرات ممتازة وما في قذائف".

ويجري تزيين حي العباسيين، الذي استهدفته قذائف المورتر بصورة منتظمة، وأجزاء قريبة من المدينة بأضواء عيد الميلاد وأشجاره بينما استعد العازفون بفرقة كشافة محلية لمسيرة عيد الميلاد التي لم تنظم منذ سنوات.

وقالت لين دروبي، العازفة بفرقة الكشافة، "صار في فرح كبير وحتى الأولاد صاروا يجو عالكنيسة وما نخاف عليهم والأهالي صاروا مطمئنين أكتر".

وتحمل الطرف الشرقي من دمشق الوطأة الأكبر للقصف من جانب مقاتلي المعارضة حتى استعادت القوات الحكومية السيطرة على منطقة الغوطة الشرقية في هجوم دعمته روسيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ذلك الهجوم خلف 1600 قتيل من المدنيين.

وعلى مدار سنوات الحرب تسبب قصف مقاتلي المعارضة في مقتل نحو ألفي شخص في دمشق وفقا لمجموعة على فيسبوك وثقت الهجمات.

وبعد استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية في أبريل نيسان، تقدمت قوات الحكومة السورية لاستعادة السيطرة على منطقة اليرموك جنوبي العاصمة مما أعاد دمشق بأكملها لسيطرة الدولة.

وقالت عبير إسماعيل، وهي من سكان حي القصاع القريب من بلدة جوبر التي كانت خاضعة لسيطرة جماعة مسلحة "السنة الماضية ما كنا نسترجي ننزل كتير، الكهربا كانت مقطوعة وما كنا نشوف أضواء وزينة.. هاي السنة.. العالم عم تزين البيوت وحاسين بالأمان أكتر.. كتير متحمسين وبتخيل البلد راح تكون كتير حلوة بالأعياد".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات