ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 يونيو 2019
عيون المصريين والأفارقة محور اهتمام طبي ودبلوماسي في سلطنة عمانالإمارات: يجب أن يضم الاتفاق النووي مع إيران دول المنطقةولي العهد السعودي يعقد جلسة مشاورات مع الرئيس الكوري بسول لبحث مستجدات الساحة الدولية والقضايا المشتركةالصادق المهدي: التسرع قد يدخل السودان في نفق مظلمبحث التعاون الليبي الأردني في الشؤون العسكريةالأمم المتحدة:3.2 مليون دولار مساعدات إلى غاتصرف مبالغ مالية للنازحينقيمة الخسائر الليبية من حرق الغاز الطبيعيحالة الطقس اليوم الأربعاءأموال الشعب الليبي تلتهب نهب وتغنم جشعا ... بقلم / محمد علي المبروكليبيا. الخيار الاستراتجي المتعلق بوقف إطلاق النار ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالصراع في ليبيا: ملف الأموال الليبية المجمدة يتحرك في اتجاهات كارثية ... بقلم / محمد الامينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 يونيو 2019طريقة شحن بطارية السيارة بالكهرباءبرلماني إيطالي يطالب بالانسحاب من الاتفاقات الثنائية مع ليبيادعم أمريكي لمؤسسات المجتمع المدني ببنغازياستعادة سيارات اطفاء مسروقةمقتل 6 أشخاص بينهم 4 أطفال في حريق بالولايات المتحدةالأمم المتحدة: إنتاج الكوكايين يسجل رقما قياسيا عام 2017ولي العهد السعودي يصل كوريا الجنوبية

البعثة الأممية تدين الاعتداء على أسرة صلاح المرغني

- كتب   -  
البعثة الأممية تدين الاعتداء على أسرة صلاح المرغني
البعثة الأممية تدين الاعتداء على أسرة صلاح المرغني

ايوان ليبيا - وكالات :

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء مس السبت، الاعتداء على أسرة صلاح المرغني مما أدى إلى مقتل زوجته وإصابته أمام أطفالهما بمنزل العائلة في العاصمة طرابلس فجر اليوم.

وشددت البعثة في تغريدة عبر حسابها على موقع «تويتر» على ضرورة «أن تنتهي عمليات القتل خارج القانون على غرار العصابات والإخفاء القسري في طرابلس الكبرى».

كما طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بضرورة «تقديم الجناة للعدالة» وأكدت أن «هذه جرائم تنتهك القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان الدوليين».

واقتحمت مجموعة مسلحة، فجر اليوم، منزل آمر «كتيبة الفرسان» صلاح المرغني، الكائن بمنطقة قصر بن غشير في العاصمة طرابلس، حيث جرى إطلاق الرصاص، ما أدى إلى إصابته ونقله إلى المستشفى.

وأوضح صبحي شقيق المرغني، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن المرغني أُصيب بثلاث رصاصات، ونُقل إلى العناية المركزة بمستشفى معيتيقة، فيما تلقت زوجته رصاصة قاتلة.

ويعد المرغني من قادة الميليشيات المعروفة في المواجهات بين المجموعات المسلحة التي شهدتها العاصمة طرابلس العام الماضي، وكانت كتيبته تتمركز بطريق المطار، قبل أن يجبر على الانسحاب منها.

التعليقات