ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

قمة لقادة دول منطقة بحيرة تشاد في نيجيريا لتنسيق الحرب على "بوكو حرام"

- كتب   -  
بوكو حرام

التقى قادة دول منطقة بحيرة تشاد، اليوم السبت، في نيجيريا لتنسيق سبل مكافحة مجموعة بوكو حرام الإرهابية، بحسب ما أعلنت الرئاسة النيجيرية.

وشارك في هذه القمة قادة نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر وبنين وجمهورية إفريقيا الوسطى. وهي تأتي في أعقاب قمة مماثلة عقدت في أواخر نوفمبر الماضي في نجامينا.

وقال الرئيس النيجيري محمد بخاري، لدى افتتاح أعمال القمة "إن اجتماع اليوم هو استمرار لجهودنا المشتركة لمواجهة التحديات الكبيرة في مجال الأمن في منطقتنا".

وتابع الرئيس بخاري، أن القمة "هي تجسيد لالتزام الدول المشاركة بمواصلة الحرب ضد عدونا المشترك بوكو حرام، ولإعادة فرض الأمن وإقرار السلام في مناطقنا".

وخلال قمة نجامينا السابقة، شدد قادة الدول المشاركة على ضرورة تغيير استراتيجية مكافحة بوكو حرام، بعدما كثفت هذه الجماعة هجماتها، بحسب ما قال الرئيس النيجيري.

وتابع: "كان لا بد من ذلك بسبب تزايد الهجمات وخصوصا تلك التي تستهدف العسكريين، وأعمال خطف المدنيين للحصول على فدية، والتي تقوم بها بوكو حرام بدعم من إرهابيين دوليين تسللوا إلى منطقتنا".

وناقشت القمة السبت تقرير لجنة شكلت خلال قمة نوفمبر الماضي، بحسب ما قال الرئيس النيجيري.

وفي بيان نشر في ختام القمة، أكد المشاركون "تجديد التزامهم مكافحة إرهابيي بوكو حرام لإنهاء هذا التمرد بشكل نهائي".

كما التزموا تقديم المساعدات اللازمة الى السكان في مناطق النزاع، ودعوا المجتمع الدولي إلى تقديم مزيد من المساعدات إلى القوة الإقليمية التي تحارب بوكو حرام.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات